رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

نيويورك تايمز: تدخل بوتين يضمن بقاء الأسد بالسلطة

نيويورك تايمز: تدخل بوتين يضمن بقاء الأسد بالسلطة

صحافة أجنبية

بشار اﻷسد وفلاديمير بوتين

نيويورك تايمز: تدخل بوتين يضمن بقاء الأسد بالسلطة

أحمد بهاء الدين 30 سبتمبر 2015 19:27

 حذرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، من أن التدخل العسكري الروسي في سوريا، قد يطيل أمد الحرب الدائرة هناك، مما يترتب عليه استمرار الرئيس بشار الأسد في السلطة.

 

وقالت الصحيفة الأمريكية - في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني- إن إعلان الجانب الروسي تنفيذ أولى الغارات الجوية ضد مواقع تابعة لتنظيم "داعش" في سوريا، يعقد الصراع الدائر هناك وقد يضمن بقاء اﻷسد في منصبه.

 

 

ونقلت الصحيفة عن جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، قوله للصحفيين في الأمم المتحدة اليوم "إن روسيا حذرت الولايات المتحدة قبل شنها الغارات الجوية على أهداف في سوريا، حيث طلبت موسكو من واشنطن تجنب تحليق الطائرات الأمريكية والمتحالفة في الأجواء السورية خلال شنها الغارات الجوية هناك.

 

 

وتابع كيربي  "التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سيستمر في شن الغارات الجوية ضد أهداف في سوريا والعراق، وفقا للجهود الدولية الرامية لتدمير تنظيم "داعش". 

 

وبحسب مسئولين أمريكيين، قام مسئول روسي في بغداد، بإبلاغ الموظفين في السفارة الأمريكية هناك ببدء الطائرات العسكرية الروسية غاراتها ضد "داعش".

 

كما أكد المسئولون الأمريكيون أن الجانب الروسي لم يقدم معلومات محددة حول غاراته الجوية في سوريا، لاسيما اتخاذه خطوات لعدم "التداخل" بين الغارات الروسية والغارات التي يشنها التحالف الدولي بقيادة أمريكا في المنطقة، مثلما كانت الإدارة الأمريكية تأمل .

 

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة لن تعارض الضربات الجوية الروسية في سوريا إذا كان الهدف الحقيقي منها هزيمة "داعش"، معربا عن القلق البالغ في حال لم تستهدف الضربات الروسية "داعش والقاعدة".

 

 وجاءت تصريحات كيري في كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن الدولي في جلسة دعت إليها روسيا، وشارك بها وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف،  وبعد ساعات من الغارات الجوية الأولى التي شنتها روسيا على أهداف للمسلحين في سوريا، فيما يبدو أنها خطوة لدعم الأسد في معركته للتمسك بالسلطة في دمشق. بحسب الصحيفة

 

وفي وقت سابق من اليوم أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيجور كوناشينكوف، بدء عملية جوية في سوريا، وذكر أن الطائرات الروسية شرعت في توجيه ضربات لمواقع تنظيم "داعش".

 

وأضاف "بقرار من القائد العام الأعلى للجيش والقوات المسلحة الروسية بدأت طائراتنا الحربية التابعة للقوات الجوية الفضائية، تنفيذ عملية جوية في سوريا تتمثل في إلحاق ضربات جوية موجهة تستهدف مواقع إرهابيي تنظيم داعش على أراضي الجمهورية العربية السورية".

 

وأشار كوناشينكوف إلى أن وزير الدفاع سيرجي شويجو،  أبلغ الشركاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي بماهية الأهداف التي تعكف الطائرات الحربية الروسية على تدميرها في منطقة الشرق الأوسط.

 

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الاتحاد الروسي كان قد فوض اليوم وبالإجماع الرئيس فلاديمير بوتين، استخدام القوات المسلحة الروسية خارج أراضي البلاد، بينما أكد سيرجي إيفانوف، رئيس ديوان الرئاسة الروسي، أن التفويض يسمح باستخدام القوات الجوية فقط.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان