رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

لوموند: "السيسي" الأمل الوحيد لمريم ملاك

لوموند: السيسي الأمل الوحيد لمريم ملاك

صحافة أجنبية

مريم ملاك أثناء خروجها من مصلحة الطب الشرعي

لوموند: "السيسي" الأمل الوحيد لمريم ملاك

عبد المقصود خضر 27 سبتمبر 2015 15:46

جرة قلم.. أصبح الأمل الوحيد للطالبة مريم ملاك من الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أكد على أن محابة الفساد بالنسبة إليه كمحاربة الإرهاب، وذلك عقب إقالة حكومة رئيس الوزراء إبراهيم محلب والتي جاءت بعد أيام من اعتقال وزير الزراعة صلاح هلال، بتهمة فساد وتلقي رشاوى.

 

هذا ما خلصت إليه صحيفة "لوموند" الفرنسية بشأن قضية الطالبة مريم ملاك التي شغلت اهتمام وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية.

 

وقالت لوموند: إن الطالبة مريم ملاك أثارت جدلا كبيرا في مصر وباتت أيقونة لضحايا فساد التعليم، بعد حصولها على صفر في امتحانات الثانوية رغم حصولها على مجموع 97 من أصل 100 في السنوات السابقة.


وأوضحت أن حصول مريم، التي تنحدر مدينة المنيا بصعيد مصر، على صفر في اختبارات الثانوية العامة التي جرت في شهر يونيو الماضي وهي الخطوة الأخيرة قبل دخول الجامعة، كانت بمثابة صدمة للفتاة جعلتها تتنازل عن أحلامها بدخول كلية الطب.

 

واقتناعا منها بأنها ضحية خطأ إداري في أحسن الأحوال، أو حالة فساد في أسوأ الأحوال - تشير لوموند- تخوض مريم ملاك معركة منذ أكثر من شهرين من أجل استرجاع حقها.

 

وأكدت الصحيفة أن مريم تعتقد أنه استُبدلت أوراق إجابتها لصالح نجل سياسي أو رجل أعمال يتمتع بالنفوذ، حيث إنه على البرامج الحوارية وشبكات التواصل الاجتماعي، أصبحت الفتاة التي ترتدي نظارات كبيرة، رمزا لمكافحة الفساد.


وزارة التربية والتعليم بينت أن أوراق إجابة مريم كانت بيضاء فارغة من الكتابة، وهو ما تنفيه أسرتها، فيما خضعت الطالبة في أغسطس الماضي لاختبار من أجل التعرف على خطها.

 

ومن خلال المقارنة بين أوراق الامتحان المنسوبة إليها والأوراق التي كتبتها بخطها، أكدت مصلحة الطب الشرعي بأسيوط أنهما متطابقان وأن الخط الموجود على أوراق إجابات مريم يعود إليها.

 

هذه الصدمة جعلت مريم تنقطع عن تناول الطعام ونقلت إلى المستشفى – تكتب لوموند- مشيرة إلى أن هذه الامتحانات تعد محطة مهمة جدا لتحديد مستقبل الطالب بعد المرحلة الثانوية، فأولياء اﻷمور يدفعون مبالغ كبيرة من أجل الدروس الخصوصية كي يضمنوا لأبنائهم درجات مميزة تؤهلهم لدخول جامعة مرموقة أو محترمة على الأقل.


وبعد بضعة أيام، شنت مريم ملاك هجوما جديدا منتقدة المسئولين عن النظ في قضيتها، وذلك على أحد شاشات التلفزيون مشككة في النتائج التي توصل إليها الطب الشرعي ودعت إلى اختبار جديد.


أنشأ نشطاء صفحة لدعمها على "فيس بوك" و"تويتر" وازدادت شعبيتها بشكل كبير خاصة أن الطب الشرعي، لا يحظى بمصداقية في مصر، بعد أن اتهم بـ "تزوير" شهادات الوفاة لتبرئة رجال الشرطة المتهمين بقتل المتظاهرين.



وقبل أيام قليلة من إقالته من قبل رئيس الدولة، على خلفية قضية رشوة وزير الزراعة، استقبل رئيس الوزراء إبراهيم محلب الفتاة وقال إنه سيدعمها "كما لو كانت ابنته".

 

كما التقت مريم كذلك بتاوضروس الثاني، رئيس الكنيسة الأرثوذكسية، وعرض تقديم خدماته، لكن الفتاة رفضت لاعتبارها أن الحادثة لا تمثل تمييزا دينيا.


رضوى محمد علي- تقول لوموند- طالبة أخرى حصلت على صفر في امتحانات الثانوية العامة في الإسكندرية، وقد بدأت هي أيضا بتسليط الضوء على قضيتها.

 

وأوضحت لوموند أن قضية مريم ستغلق قريبا، خاصة أن الاختبار الثاني لخط اليد، الذي أجري في منتصف سبتمبر، أكد للمرة الثانية تطابق خط الطالبة مع الخط الموجود بأوراق الامتحانات، متسائلة هل سيتحرك الرئيس عبد الفتاح السيسي؟. 


وأشارت إلى أن الرئيس السيسي بجرة قلم أقال رئيس الحكومة إبراهيم محلب، فهل سيظهر هذه المرة صارما ضد الفساد، حيث أكد أنه لن يتسامح، فمحاربة الفساد بالنسبة إليه كمحاربة الإرهاب.

 

اقرأ أيضا:

راديو فرنسا: مريم ملاك.. صفر الثانوية يهز مصر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان