رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مؤسس "ليبرلاند": مرحبا باللاجئين السوريين

مؤسس ليبرلاند: مرحبا باللاجئين السوريين

صحافة أجنبية

فيت جيديكا مؤسس "ليبرلاند"

مؤسس "ليبرلاند": مرحبا باللاجئين السوريين

أحمد بهاء الدين 22 سبتمبر 2015 13:47

دعا مؤسس دولة "ليبرلاند" الجديدة، الآلاف من اللاجئين السوريين الذين تقطعت بهم السبل في أوروبا، للقدوم إلى "مدينته الفاضلة" الواقعة بمنطقة غير مأهولة بين كرواتيا وصربيا.


وذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، أن فيت جيديكا، السياسي والعضو بأحد الأحزاب التشيكية، الذي نصب نفسه رئيسا على الدولة الجديدة، التي تقع على نهر الدانوب، أعرب عن رغبته في استضافة اللاجئين السوريين، مقابل دفع كل لاجئ لمبلغ 10 آلاف دولار (حوالي 80 ألف جنيه مصري).

 

استغل فيت جيديكا، التشيكي المتمرد، الصراع الحدودي القائم بين كرواتيا وصربيا، ووضع يده على قطعة أرض تمتد لحوالي سبعة كيلومترات، بطول الضفة الغربية لنهر “دانوب” الفاصل بين الدولتين، وبعدم ادعاء أي منهما امتداد حدودها لهذه المساحة، أعلن عن تأسيس “ليبرلاند الحرة”، ونصب نفسه رئيسا لها في 13 أبريل الماضي.

 

وفي تصريح خاص لـ"ديلي ميل" قال جيديكا: "من بين آلاف الطلبات للحصول على جنسية الدولة الجديدة، هناك نحو 20 ألف سوري تقدموا بطلبات على الموقع الرسمي لدولة "ليبرلاند".

 

وأكد مؤسس "ليبرلاند" على أن اللاجئين السوريين "مرحب بهم بشدة" في دولته الجديدة، ولكنه أشار إلى ضرورة دفعهم مبلغ عشرة آلاف دولار.

 

وأضاف: "إن قضية اللاجئين السوريين في أوروبا قضية حساسة للغاية، ورغبت في مساعدتهم حيث أن العديد من اللاجئين يعبرون الحدود بين كرواتيا وصربيا، في منطقة قريبة للغاية من "ليبرلاند".

 

وزعم مؤسس دولة "ليبرلاند" الجديدة، أنه حاليا يتلقى العديد من الطلبات للحصول على جنسية الدولة الجديدة، بمعدل طلب كل دقيقة تقريبا.
 

وعلى الرغم من الكم الهائل من الطلبات المقدمة للحصول على الجنسية، قال جيديكا إن 618 من السوريين الذين تقدموا كانوا مؤهلين رسميا وبالفعل وقعوا الأوراق اللازمة.

 

ولكن مؤسس "ليبرلاند" أعرب عن عدم تفاؤله بشأن انضمام العديد من اللاجئين في نهاية المطاف إلى دولته، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي لقدوم اللاجئين لأوروبا هو الحصول على المنافع الاجتماعية من دول مثل ألمانيا على سبيل المثال، وليس العمل سويا لبناء مجتمع حر مثل النهج الذي نسعى إليه في "ليبرلاند".

 

 وتقدم قرابة 380 ألف مواطن من حوالي مئتي دولة مختلفة للتسجيل للحصول على جنسية الدولة الجديدة، منذ الإعلان عن تأسيس الدولة.

 

رفع جيديكا شعارًا لدولته «عش حياتك ودع غيرك يعيشها»، واضعًا دستورا بدائيا، ينص على احترام الآخرين وآرائهم على اختلاف أصولهم وأعراقهم ودياناتهم، واحترام الملكية الخاصة وعدم المساس بها، وألا يكون له تاريخ نازي أو شيوعي أو تبنى في الماضي أي فكر متطرف، فضلاً عن أنه لم يعاقب أو صدرت ضده أحكام بشأن جرائم ارتكبها في الماضي، ومن تتوافر لديه الشروط ويرغب في التقدم للحصول على حق المواطنة والحياة على أرض الجمهورية الجديدة، بإمكانه ملء استمارة الطلب المتاحة على الموقع الخاص بالجمهورية الجديدة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان