رئيس التحرير: عادل صبري 11:55 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

في بوركينا فاسو.. قائد الانقلاب يرضخ للجيش

في بوركينا فاسو.. قائد الانقلاب يرضخ للجيش

صحافة أجنبية

الجيش يهدد قائد انقلاب بوركينا فاسو

في بوركينا فاسو.. قائد الانقلاب يرضخ للجيش

وائل عبد الحميد 21 سبتمبر 2015 22:40

شهدت بوركينا فاسو أحداثا ساخنة اليوم الإثنين بعد تهديدات الجيش بالنزول للعاصمة ونزع سلاح الحرس الرئاسي الذي انقلب على الرئيس المؤقت ميشال كافاندو.


وأعلن الجيش البوركيني اليوم الإثنين أن هدفه يتمثل في  إجبار قادة انقلاب " target="_blank">الانقلاب على ترك السلطة دون سفك دماء، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.
 

وبينما يتصاعد التوتر في شوارع  العاصمة واجادوجو، أثيرت  مخاوف من أن تتسبب خطوة الجيش في إثارة المزيد من المصادمات.
 

يذكر أن الجنود الذين استحوذوا على السلطة الأسبوع الماضي ينتمون لوحدة حرس رئاسي تدين بالولاء للرئيس السابق بليز كومباوري.  

وبرر هؤلاء انقلابهم بغضبهم من منع  أفراد الحزب الحاكم السابق الذي ينتمي إليه كمباوري من المشاركة في الانتخابات المزمع إقامتها 11 أكتوبر المقبل.
 

ووفقا للوكالة الأمريكية ذاتها، فقد أثمر تحرك الجيش عن  إجبار قائد انقلاب " target="_blank">الانقلاب الجنرال جلبرت  ديانديري على الاعتذار، معلنا أنه سيسلم السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية.
 

وقال ديانديري : “ وحدة الحرس الرئاسي تؤكد التزامها بتسليم السلطة إلى سلطات مدنية"، واصفا ذلك بأنه أحد شروط مسودة اتفاق في نهاية الأسبوع مع وسطاء إقليميين.
 

يذكر أن ديانديري قاد الحرس الرئاسي تحت قيادة الرئيس السابق بليز كومباوري.  

واستطرد خلال كلمة اعتذاره : “الوصول إلى توافق ضروري لتجنب المزيد من سفك الدماء، إذ أن مخاطر المصادمات قد تؤدي إلى الفوضى، وحرب أهلية وانتهاكات هائلة لحقوق الإنسان".
 

وقال  تحذير القوات المسلحة البوركينية: “ نطلب من الحرس الرئاسي إلقاء أسلحتهم ".

 

وعلاوة على ذلك، أعلن قائد انقلاب " target="_blank">الانقلاب  "الإفراج عن رئيس الحكومة المؤقتة، ياكوبا إسحاق زيدا، كبادرة حسن نية وفقا لمشروع اتفاق الخروج من الأزمة.


اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان