رئيس التحرير: عادل صبري 05:23 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

باحث أمريكي: في مصر..عيون وزيرة خارجية المكسيك تتحدث

باحث أمريكي: في مصر..عيون وزيرة خارجية المكسيك تتحدث

صحافة أجنبية

وزيرة خارجية المكسيك مع نظيرها سامح شكري

باحث أمريكي: في مصر..عيون وزيرة خارجية المكسيك تتحدث

وائل عبد الحميد 21 سبتمبر 2015 17:25

اعتبر الباحث الأمريكي أورين كسلر أن وزيرة خارجية المكسيك كلوديا ماسيو اختصرت الكثير من الكلمات من خلال نظرة الغضب الشهيرة التي رمقت بها نظيرها المصري سامح شكري أثناء زيارتها لمصر في أعقاب حادث الواحات.

وكتب كسلر، زميل مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الأمريكية عبر حسابه على تويتر قائلا: “وزيرة خارجية المكسيك خلال زيارتها لمصر،  بعد أن هاجم الجيش مواطنيها المكسيكيين،  تركت عينيها تقوم بمهمة الكلام".


وفي ذات السياق، قالت صحيفة ديسباتش تايمز الأمريكية إن المكسيك تنتظر التحقيقات المصرية في حادث الواحات قبل الإقدام على أفعال إضافية.
 

وقال مسؤولون مصريون إن الوفد السياحي لم يكن يمتلك ترخيصا للتواجد بالمنطقة، وأن القتل جاء عن طريق الخطأ ظنا أنهم عناصر إرهابية،  لكن القاهرة لم تقدم رواية كاملة لحادث الأحد، بحسب الصحيفة.

ونشر مسؤول بالنقابة العامة للمرشدين السياحين في وقت سابق  صورة ترخيص تكشف موافقة الأمن على رحلة الفوج السياحي للواحات البحرية. 

ومن المحتمل، والكلام للصحيفة،  أن يزيد الحادث مشاعر الخوف على صناعة السياحة الحيوية في مصر والتي تعاني من أجل التعافي جراء سنوات من الفوضى.

من جانبه، قال كينيث روث مدير منظمة هيومن رايتس ووتش إن الرئيس السيسي يحظر على الصحافة نشر تقارير عن حادث مقتل سائحين مكسيكيين رغم أنهم هوجموا خمس مرات على مدى ثلاث ساعات كاملة على حد قوله.
 

وغرد روث قائلا: "مصر هاجمت السائحين المكسيكيين خمس مرات خلال ثلاث ساعات لكن السيسي لا يريد من الصحافة الكتابة حول الحادث".

 

ومضى يقول: “ "مصر تقول: "لم نخطئ عندما قتلنا هؤلاء السائحين المكسيكيين، والآن أيها الصحفيون، لا تكتبوا عن الحادث".

ووصفت ناجية مكسيكية تدعى كارمن سوزانا كالديرون الحادث بقولها: "لقد تعرض الفوج السياحي للقصف خمس مرات خلال غارة جوية استمرت ثلاث ساعات"
 

وفي سياق آخر، نقلت وكالة شينخوا الصينية عن محمد سعيد محامي عائلة السائق أحمد عويس أحد ضحايا حادث الواحات قوله: “ لقد ترك الرجل خلفه زوجة وستة أبناء دون دعم. وينبغي أن يكون هناك تعويض متساوي لكافة الضحايا سواء كانوا مكسيكيين أو مصريين".
 

وأعرب عن أمله في معاملة عويس كشهيد، وألا يتعامل المسؤولون المصريين مع الضحايا من بني جلدتهم بوتيرة أقل من الاهتمام.

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان