رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المكسيك توفد دبلوماسيين بارزين لمصر لمتابعة حادث الواحات

المكسيك توفد دبلوماسيين بارزين لمصر لمتابعة حادث الواحات

صحافة أجنبية

الرئيس المكسيكي أنريكي بينا نييتو

بعد مقتل 12 شخصا بطريق الخطأ

المكسيك توفد دبلوماسيين بارزين لمصر لمتابعة حادث الواحات

أحمد بهاء الدين 14 سبتمبر 2015 08:49

 بعد ادانته لحادث مقتل 12 سائحا مكسيكيا وجرح 10 على يد قوات الأمن المصرية عن طريق الخطأ بمنطقة الواحات بالصحراء الغربية، صرح الرئيس المكسيكي أنريكي بينا نييتو، بأنه أصدر أوامر بإرسال المزيد من الدبلوماسيين إلى مصر لمساعدة الضحايا وأسرهم.


 وقال بيان صادر عن السلطات المصرية إنه أثناء ملاحقة السلطات لمسلحين بمنطقة الواحات بالصحراء الغربية، قصفت القوات المسلحة بطريق الخطأ مجموعة من السيارات ذات الدفع الرباعي تبين أنها تخص فوجا سياحيا مكسيكي الجنسية.

 

ومن جانبها قالت الخارجية المكسيكية في بيانا لها، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، "نؤكد للأسف وفاة أثنين من الرعايا المكسيكين في هذا الحادث".
 

وصرح أحد ضحايا القتلى المكسيكين بالحادث لـ"الجارديان" إن من بين الضحايا 6 مصريين.


وأشارت الوزارة إلى أنه جاري العمل على التعرف على هوية باقي الضحايا. 

 

ولم تذكر الخارجية المكسيكية الكثير من التفاصيل حول الحادث، إلا أنها اكتفت بوصف الحادث بـ"الخطير" مشيرة إلى أن عدد "غير محدد" من السياح المكسيكين قتلوا في "ظروف لا تزال غير واضحة".

 

وأوضح بيان السلطات المصرية :"أسفرت الواقعة عن وفاة 12 شخص وإصابة 10 أشخاص من المكسيكيين والمصريين تم نقلهم للمستشفيات للعلاج، وتم تشكيل فريق عمل لفحص أسباب وملابسات الحادث ومبررات تواجد الفوج السياحي بالمنطقة المشار إليها والمحظور التواجد فيها".

 

وبحسب التقرير، من المقرر أن تعقد وزيرة الخارجية المكسيكية رويز ماسيو، مؤتمرا صحفيا حول الحادث في تمام الساعة 12:45 بتوقيت جرينتش. 

 

وصرحت ماسيو، بأن السلطات المكسيكية اتخذت قرارا بإرسال المدير العام لشؤون حماية المواطنين في الخارج، السفير، ريني توريس، إلى مصر.

 

وأضافت الوزارة في بيانها: "كذلك سيتم إرسال بعثة من موظفي السفارات المكسيكية في الدول المجاورة، للتعاون في تقديم المساعدة للمواطنين وعائلاتهم".

 

وقالت وزارة الخارجية إن السفير المكسيكي لدى مصر زار 5 مكسيكيين يتلقون العلاج في أحد المستشفيات وحالتهم مستقرة.

 

وحثت الخارجية المكسيكية في بيانها السلطات المصرية لمساعدة الرعايا المكسيكين الذين تم نقلهم لتلقى العلاج بمستشفى دار الفؤاد بالقاهرة.

 

وكان الرئيس المكسيكي إنريكى بينا نييتو قد أدان صباح الاثنين حادث مقتل السائحين المكسيكيين عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" وطالب الحكومة المصرية بالتحقيق في الحادث.

 

وقالت وزارة السياحة المصرية في بيان لها إن المعلومات الأولية من مكاتبها تشير إلى تواجد المجموعة السياحية المكسيكية التي استهدفتها قوات الامن بالخطأ أمس في منطقة محظور الدخول إليها، معربة في الوقت نفسه عن أسفها لوقوع الحادث الذي أودى بحياة 12 شخصا على الأقل بينهم سائحين مكسيكيين.

 

وتحقق السلطات المصرية في أسباب دخول الفوج السياحي المنطقة المحظورة التي كانت تشهد اشتباكات مع عناصر مسلحة.

 

يشار إلى أن صحراء غرب مصر تشهد إقبالا كبيرا من السياح، وهي أيضا أحد معاقل مجموعات مسلحة متطرفة بينها تنظيم "داعش" الذي اغتال فيها في أغسطس شابا كرواتيا يعمل لحساب شركة فرنسية.

 

أقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان