رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة ألمانية: السيسي والبشير يخشيان جوهانسبرج

صحيفة ألمانية: السيسي والبشير يخشيان جوهانسبرج

صحافة أجنبية

البشير والسيسي

صحيفة ألمانية: السيسي والبشير يخشيان جوهانسبرج

أحمد زيدان 13 يونيو 2015 12:19

"لا يسمح  للرئيس السوداني عمر البشير بالسفر إلا لعدد قليل جدا من البلدان بسبب انتهاكاته لحقوق الإنسان في غرب دارفور حيث صدر ضده أمر اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي، ولذلك لا يمكنه المشاركة في جوهانسبرج  في  قمة الاتحاد الأفريقي.



وبسبب نظام روما الأساسي أيضا، ألغى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي  مشاركته المقررة في القمة، حيث أجمعت وسائل إعلام على أن  السبب في ذلك هو الطلب الرسمي باعتقاله، المقام من قبل مجموعة من المحامين في جنوب أفريقيا، إذ يتهمونه بارتكاب جرائم حرب،  وجرائم ضد الإنسانية،  نتيجة للانقلاب العسكري عام 2013، وتعتبرجنوب أفريقيا من بين الدول التي وقعت على نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وهذا يعني أن السلطات هناك قد تعتقل أي شخص موضوع على قائمة الجرائم المزعومة".

 

جاء ذلك في سياق تقرير لصحيفة "تاجيس تسايتونج" الألمانية، والتي انتقدت استخدام الحكام العرب  عبارة "من أجل الاستقرار" للهروب من انتهاكات حقوق الإنسان، والموقف الغربي المدعم لتلك الأنظمة.

 

وانتقدت الصحيفة استقبال برلين للسيسي قائلة: " ألمانيا وقعت أيضا على نظام روما الأساسي،  لكنها لم تعتقل الرئيس المصري في برلين، بل جرى  استقباله بحفاوة من المستشارة الألمانية".

 

وأضافت: "ينبغي اعتبار مصطلح "عامل الاستقرار" بمثابة مصطلح العام، أو ربما مصطلح القرن،  لأنه يستخدم لنقل فكرة وجوب الارتضاء بانتهاكات حقوق الإنسان في الدول دون التحرك ساكنا".

 

ويستخدم الحكام العرب عامل الاستقرار كشماعة للهروب من قمعهم لشعوبهم، والكلام للصحيفة، التي  أشارت إلى  تثبيت المحكمة العليا  السعودية منذ بضعة أيام الحكم الصادر ضد المدون "رائف بدوي" بالسجن عشر سنوات، بالإضافة إلى 1000 جلدة وغرامة كبيرة،

 

 ليس من المعقول أن تقبل الديمقراطيات الغربية هذا الحكم غير الإنسانى دون مبالاة,  فقد طالب كلًا من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الرياض بالتخلي على الأقل عن تنفيذ العقاب البدني،  ولكن المملكة العربية السعودية حذرت من التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، بل واصلت إستيراد السلاح كما كان من قبل، حيث تعد الرياض واحدة من أهم زبائن استيراد السلاح من المانيا التي منحت المملكة الأسيوية 23 ترخيصا لاستيراد الأسلحة في فبراير ومارس من هذا العام وفقا للصحيفة.

 

الصحيفة الألمانية رأت أن  أدوات التأثير على الطغاة أصبحت محدودة فقط، وأن  السياسة الواقعية تبدو مختلفة، حيث  يقمع النظام شعبه، ثم لا يمكن القيام بشىء على الإطلاق.

 

وقدمت جمعية محامين في جنوب إفريقيا طلبا رسميا لحكومتها باعتقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي فور وصوله جوهانسبرج لحضور قمة الاتحاد الإفريقي ، بحسب موقع "ميدل إيست آي" البريطاني.

 

وقال المحامي يوشا تايوب، عضو جمعية المحامين المسلمين في جنوب إفريقيا: "نعتقد أن السيسي ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لأعمال القتل المروعة التي أعقبت "الانقلاب" في عام 2013".


ورأى أن زيارة السيسي المقبلة تمثل فرصة جيدة لسلطات جنوب إفريقيا لاعتقاله والتحقيق معه ومقاضاته على جرائمه المزعومة.


وتابع: "لدينا أدلة دامغة تثبت أن السيسي ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وقدمناها إلى السلطات، وينبغي أن يتم استجوابه في المحكمة على الاتهامات الموجهة ضده، فقد عانى أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ومؤيديهم في مصر من القتل والاعتقال تحت حكم السيسي".

 

وفي قرار مفاجئ، أناب  السيسي  إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء لحضور اجتماعات القمة الأفريقية المزمع عقدها بدولة جنوب أفريقيا.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان