رئيس التحرير: عادل صبري 12:16 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لوموند عن حادث الكرنك: مصر أصبحت مسرحا للعنف

لوموند عن حادث الكرنك: مصر أصبحت مسرحا للعنف

صحافة أجنبية

الهجوم يثير مخاوف من تحول البلاد لساحة عنف

لوموند عن حادث الكرنك: مصر أصبحت مسرحا للعنف

عبد المقصود خضر 10 يونيو 2015 17:17

منذ أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي، في يوليو 2013، أصبحت مصر مسرحا للعنف الذي بات يتكرر بشكل شبه يومي.


بهذه الكلمات علقت صحيفة "لوموند" الفرنسية على التفجير الذي هز اليوم اﻷربعاء "معبد الكرنك" الأثري، في اﻷقصر.
 

وقالت الصحيفة حاول ثلاثة رجال على الأقل الهجوم على معبد الكرنك السياحي في مدينة الأقصر، حيث قتل في الهجوم اثنين من المسلحين وأصيب أخر فيما جرح اثنين من رجال الشرطة، ولم يمس أحد من السائحين بأي سوء.
 

واختلفت الروايات حول الطريقة التي تمكن بها اﻹرهابيون من مهاجمة الجراج الذي يقع في واجهة معبد الكرنك، وبحسب وزارة السياحة ووزارة الداخلية فإن قوات اﻷمن أوقفت عند نقطة تفتيش 3 مشبوهين يرتدون ملابس ومنعوهم من الدخول إلى ساحة الانتظار لكن أحد المهاجمين "خرج من السيارة وفجر القنبلة التي كان يحملها”.
 

وفتح رجال الشرطة النار على المهاجمين اﻵخرين حيث كان أحدهما مسلحا وقتل فيما أصيب اﻵخر بجروح خطيرة في رأسه، كما أصيب الضابط الذي أوقف السيارة إضافة إلى اثنين من المواطنين.
 

وبالنسبة للسياح تم تأمينهم على الفور من قبل الشرطة المتواجدة في المكان، فيما أكد وزير الدخلية أنه لا توجد إصابات بين السائحين.
 

واشارت لوموند إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها معبد الكرنك لهجوم بعد حادث 1979 والذي أدى لمقتل 58 سائحا غربيا في معبد حتشبسوت في إطلاق نار من قبل عناصر تابعين "للجماعة اﻹسلامية".
 

واختتمت الصحيفة بالقول: إن مصر مسرح لأعمال العنف التي تحدث بشكل شبه يوم منذ أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي، حيث تواجه هجمات الاسلاميين بالقمع من قبل قوات الأمن، لافتة إلى أنه  حتى ذلك الحين، استهدفت معظم هذه الهجمات قوات الأمن عدا التفجير الانتحاري الذي أسفر عن مقتل ثلاثة سياح من كوريا الجنوبية وسائق حافلتهم في فبراير 2014 في طابا بسيناء.

 

اقرأ أيضا:

الكرنك" style="line-height: 1.6;">السيسي يشيد بأداء الأمن في التعامل مع حادث الكرنك

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان