رئيس التحرير: عادل صبري 01:44 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فاينانشيال تايمز: افتقار 19 مليون بريطاني في 4 سنوات

فاينانشيال تايمز: افتقار 19 مليون بريطاني في 4 سنوات

صحافة أجنبية

البريطانيون أكثر الشعوب الأوروبية وقوعا في براثن الفقر

وفقا لدراسة حكومية

فاينانشيال تايمز: افتقار 19 مليون بريطاني في 4 سنوات

محمد البرقوقي 08 يونيو 2015 11:55

ذكرت صحيفة " الفاينانشيال تايمز" البريطانية  أن المواطنين البريطانيين هم الأكثر عرضة على الأرجح بين الشعوب الأوروبية للوقوع في براثن الفقر، وفقا لدراسة بحثية.

وقالت الدراسة التي أجراها مكتب الإحصاءات الوطني البريطاني إن معدل الفقر الإجمالي في المملكة المتحدة يقل على نحو طفيف عن متوسط مثيله في دول الإتحاد الأوروبي.

وأوضحت الدراسة أن زهاء ثلث البريطانيين ( أكثر من 19 مليون شخص) سقطوا إلى ما دون خط الفقر لمدة عام على الأقل خلال الفترة ما بين 2010 و 2013، بزيادة عن متوسط النسبة المناظرة في دول الإتحاد الأوروبي ككل، لكنها تجيء خلف مثيلتها في كل من اليونان ولاتفيا.

وخلصت الدراسة إلى أن المملكة المتحدة لديها أيضا واحدة من أقل "مستويات الفقر المستمرة" في عموم الإتحاد الأوروبي، في إشارة على أن فرص الخروج من مستنقع الفقر تكون عالية نسبيا مقارنه بأشقائها من الدول الأعضاء في الإتحاد.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن " تلك الدراسات تكشف أنه وعلى الرغم من أن بعض الأشخاص يعيشون في فقر، فإن أغلبية الفقراء هم مجموعة متغيرة من مختلف الأشخاص."

وأضاف المكتب: " على الرغم من أن هذا يعني أن أقلية صغيرة نسبية هي من تقع في براثن الفقر، مع تحمل قطاع كبير من السكان لأعباء الفقر، تشير الأدلة إلى أن من يعيشون في فقر هم على الأرجح من يمرون بتلك التجربة مرة أخرى في المستقبل، قياسا بالأشخاص الذين لم يسقطوا من قبل في مستنقع الفقر."

وقال جوناثان جريب من معهد الدراسات المالية إن معدل البطالة المنخفض نسبيا في المملكة المتحدة يمثل على الأرجح عاملا مهما في خفض مستويات الفقر المستمرة.

وتابع: " الأداء الأفضل نسبيا للتوظيف سيكون عاملا مهما نسبيا في الإبقاء على مستويات الفقر المستمرة عند معدلات منخفضة."

وأوضح جريب أن المرونة التي يتسم بها سوق العمل تمثل على الأرجح عاملا في الأعداد المرتفعة للأشخاص الذي يقعون في براثن الفقر.

وأردف جريب أن " الأشخاص يتنقلون بين الوظائف ويمرون بفترات من البطالة، ما يجعلهم يفتقرون إلى الدخل لفترات زمنية فصيرة."

وأشار مكتب الإحصاءات الوطني إلى أن النتائج التي توصل إليها قد أظهرت أن ثمة مزيد من الأشخاص الذين يعيشون في فقر على نحو أكبر مما تدل عليه مؤشرات الفقر الرئيسية.

وبلغ معدل الفقر في الدخول 15.9% في العام 2013، ما يقل على نحو طفيف عن متوسط النسبة في دول الإتحاد الأوروبي على الرغم من أن تلك النسبة تجيء في الترتيب الـ 13 خارج الدول الأعضاء في الإتحاد.

على صعيد متصل، لفتت الدراسة إلى أن تداعيات الفقر الذي لا يستمر سوى لفترة قصيرة تكون أقل ضررا عما عليها في الفترات المطولة، حيث يمكن للأشخاص استخدام إستراتيجيات قصيرة الأجل مثل استغلال المدخرات أو القروض لدرء الظروف الاجتماعية العصيبة.

ويُعرف الفقر على أنه العيش في أسرة لديها دخل متاح للتصرف يقل عن 60% من متوسط الدخل القومي، في حين يُعرف الفقر المستمر بأنه الوقوع في مستنقع الفقر في العام الحالي ولمدة تتراوح من عامين إلى ثلاثة أعوام سابقة.

يُشار إلى أن كل من جمهورية التشيك والدانمرك وهولندا وفنلندا وسلوفاكيا وسلوفينيا فقط قد سجلت نتائج أفضل من المملكة المتحدة فيما يتعلق بالفقر المستمر.

وعاش 7.8% من سكان المملكة المتحدة في فقر مستمر في العام 2013، ما ةيعادل زهاء 4.6 مليون شخص.، علما بأن أرباب المعاشات وكذلك الأشخاص الذين يعيشون في أسر  بها أحد الأبوين فقط هم على الأرجح من يعيشون دون مستوى خط الفقر، بحسب مكتب الإحصاءات الوطني.

الرابط/

http://www.ft.com/intl/cms/s/0/25a0f67c-fee1-11e4-94c8-00144feabdc0.html#axzz3cSkaGX5a

اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان