رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صحفي أمريكي: احتفالات ديار بكر تشبه أجواء فوز مرسي

صحفي أمريكي: احتفالات ديار بكر تشبه أجواء فوز مرسي

صحافة أجنبية

احتفالات أنصار حزب الشعوب الديمقراطي

صحفي أمريكي: احتفالات ديار بكر تشبه أجواء فوز مرسي

وائل عبد الحميد 07 يونيو 2015 20:37

شبه الصحفي الأمريكي ديفيد كينر المحرر بمجلة فورين بوليسي احتفالات مدينة ديار بكر التركية، معقل الأكراد،  بفوز حزب "الشعوب الديمقراطي" بالنسبة التي تؤهله لدخول البرلمان التركي بأجواء فوز الرئيس المعزول محمد مرسي بالرئاسة عام 2012.

 

وأضاف أن ثمة عاملا مشتركا بينهما يتمثل في ضرورة الانتظار لمعرفة هل ستسمح الدولة بذلك.
 

وعبر حسابه على شبكة "تويتر" كتب كينر الذي يعمل لدى مجلة فورين بوليسي الأمريكي، سلسلة من التغريدات اليوم الأحد حول نتيجة الانتخابات التركية بدأها بقوله: “ الآلاف خارج مقر حزب الشعوب الديمقراطي في ديار بكر ، يهتفون قائلين: “حزب الأكراد الكردستاني (المحظور) هو المجتمع".
 

وتابع: “أشخاص تتملكهم سعادة غامرة، داخل مقر حزب الشعوب الديمقراطي".. “ لم أر مثل هذا الاحتفال إلا في التحرير، عندما انتخب مرسي. مع شعور مشابه مفاده: انتظر، هل ستسمح الدولة لنا بذلك؟"

 

 

وتصدر حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الانتخابات التشريعية الأحد، لكنه خسر الأغلبية المطلقة التي يملكها في البرلمان التركي منذ 13 عاما، وبذلك لن يتمكن من تشكيل حكومة أغلبية، بينما حقق حزب الشعوب الديمقراطي نسبة 10 % التي تمكنه من دخول البرلمان.

 

من جانبها، قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن نتيجة الانتخابات تمثل لحظة فارقة للأكراد، الذي يشكلون نحو 15 مليون من تعداد الشعب التركي البالغ 80 مليون.
 

وأشارت إلى أن عدد قتلى الحرب بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني "المحظور" بلغ زهاء 40 ألف، منذ اندلاعها في أوائل الثمانينيات من القرن المنصرم.
 

وعانى الأكراد خلال القرن الفائت، بحسب التقرير، من تمييز شديد، على أيدي الدولة التركية التي لم تقبل هويتهم المميزة، وتم اعتبارهم رسميا "أتراك جبليين"، ومنعهم من مجرد نطق أسمائهم بحروف ساكنة معينة لا تستخدم في اللغة التركية المكتوبة.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان