رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

موقع أمريكي: الأكراد.. فرصة المعارضة لعرقلة "تركيا الجديدة"

موقع أمريكي: الأكراد.. فرصة المعارضة لعرقلة تركيا الجديدة

صحافة أجنبية

صلاح الدين دميرتاز، الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي

موقع أمريكي: الأكراد.. فرصة المعارضة لعرقلة "تركيا الجديدة"

حمزة صلاح 07 يونيو 2015 09:12

 

رأى موقع "إنترناشيونال بيزنس تايمز" الأمريكي أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية يواجهان أخطر تحدٍّ لحكمهما منذ سنوات، حيث يتوجه بعض الناخبين الأتراك إلى صناديق الاقتراع اليوم الأحد للإدلاء بأصواتهم في البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية الجارية لصالح حزب الشعوب الديموقراطي الكردي، وذلك لعرقلة خطة أردوغان لتأسيس "تركيا الجديدة".

 

وأشار الموقع إلى أن بعض الأتراك يعارضون خطة أردوغان لإصلاح الرئاسة، وبالتالي يساندون الحزب السياسي للأكراد.

 

ومن المتوقع ألا يطيح هذا التوجه بتشبث حزب العدالة والتنمية بالرئاسة، إلا أن بعض الأتراك يصوتون لصالح حزب الشعوب الديموقراطي ليمكنوا الأكراد من دخول البرلمان، لاسيما أن قرار الحزب الكردي بمناصرة الأقليات قد يجلب له الأصوات الكافية لعرقلة خطط أردوغان للحصول على "صلاحيات تنفيذيةو اسعة"، بحسب الموقع.

 

وقال الكاتب التركي أسلي أيدنتنباس: "على مدى السنوات القليلة الماضية، تحول حزب العدالة والتنمية من كونه حزبا إسلاميا مواليا لأوروبا إلى تقديس شخصية أردوغان، فقد أعلن صراحة أنه يرى البرلمانية" target="_blank">الانتخابات البرلمانية بمثابة مقدمة لـ"تركيا الجديدة"، وهذا يقدم إصلاحا جذريا للنظام البرلماني بشكل يعطيه صلاحيات تنفيذية كاسحة".

 

وذكر الموقع أن المرشحين السياسيين الأكراد في تركيا قرروا التوحد وخوض الانتخابات الجارية تحت غطاء حزب الشعوب الديمقراطي، بدلا من استراتيجيتهم المعتادة بخوض الانتخابات كمرشحين مستقلين، وهو ما يعطيهم فرصًا أقوى للوصول إلى البرلمان.

 

ويحتاج الحزب الكردي إلى الحصول على نسبة 10% على الأقل من مقاعد البرلمان لمنع حزب العدالة والتنمية من الحصول على الأغلبية (330 مقعدا من أصل 550) التي تمكنه من إجراء استفتاء على الدستور الجديد.

 

ويبلغ عدد الناخبين داخل تركيا 53 مليونا و765 ألفا و231 ناخبا، في حين يصل عددهم خارج البلاد إلى مليونين و876 ألفا و658 ناخبا، ومن المقرر أن يناقش البرلمان المقبل العديد من الملفات الحساسة التي ستكون مؤثرة في بلورة مسيرة تركيا في المستقبل القريب، بل والبعيد أيضا.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان