رئيس التحرير: عادل صبري 01:12 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كينيث روث للسيسي: هكذا ترد على فجر العادلي

كينيث روث للسيسي: هكذا ترد على فجر العادلي

صحافة أجنبية

فجر العادلي تهاجم السيسي

كينيث روث للسيسي: هكذا ترد على فجر العادلي

وائل عبد الحميد 05 يونيو 2015 00:36

قدم كينيث روث مدير منظمة هيومن رايتس ووتش اقتراحا للرئيس المصري للرد على الفتاة المصرية فجر العادلي التي وصفت السيسي "بالقاتل" خلال مؤتمر صحفي ببرلين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكتب المسؤول الحقوقي عبر حسابه على تويتر: لقد وصفت تلك الفتاة السيسي بـ "القاتل"، ويستطيع الرد عليها عبر السماح بالملاحقة القضائية لمقتل 817 شخصا على الأقل في رابعة".

 

 

وأضاف روث، ساخرا،  في تغريدة أخرى": لماذا نسمح لأربعين ألف سجين سياسي، و817 قتيلا على الأقل في رابعة، وأحكام الإعدام الجماعية أن تتسبب في وقف الصفقات التجارية بين الأصدقاء".

 


وهاجمت العادلي،  طالبة كلية الطب بجامعة ماينز، والمتدربة الصحفية،  الرئيس عبد الفتاح السيسي في ختام المؤتمر الصحفي الذي جمعه بميركل، خلال زيارة رسمية لبرلين استغرقت يومين.

 

وصرخت فجر العادلي،  التي سمح لها بحضور المؤتمر الصحفي،  مخاطبة السيسي بقولها : أنت قاتل.. أنت نازي.. أنت فاشي"، فيما ردد صحفيون مصريون هتافات: “تحيا مصر"، وأضافت الفتاة بهتاف غاضب: “يسقط حكم العسكر.. أنت ظالم"، ورفعت إشارة رابعة.

 

ووجه السيسي في مؤتمر لاحق عقده مع أعضاء بالجالية المصرية بألمانيا والوفد المصري المرافق له رسالة لفجر العادلي قائلا: "الفتاة دي مصرية، وفي مصريين برضه مختلفين معانا، كنت عايز أقولها تعالي يا بنتي أنا هفهمك.. الموضوع كان هيبقى خراب لبلدنا..كنت سأخبرها أيضاً بأنه حتى الناس التي تظن فيهم خيراً، كانوا سيتجهون بمصر إلى طريق آخر تماماً".

 

وقوبلت زيارة السيسي بالعديد من انتقادات الإعلام الأجنبي، فأوردت مجلة دير شبيجل، على سبيل المثال،  تقريرا تحت عنوان  "برلين تبعث برسالة خاطئة من خلال الترحيب بالسيسي".

 

وجاء في سياق التقرير المذكور: "فيما يتعلق بالمصداقية والاحترام والهيبة، ستدفع ألمانيا ثمنا غاليا لزيارة السيسي، من الصعب قياسه.. السيسي يحول مصر إلى ما يشبه المافيا، حيث باتت دولة أجهزة سرية، مع نظام قضائي يحكم على مئات الأشخاص بالإعدام في دقائق معدودة".

 

وبالمقابل،  رأت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن تزايد تهديدات داعش في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بجانب خطاب السيسي ضد الإسلام السياسي، عززا من موقفه أمام الولايات المتحدة وأوروبا، فبدأت القوى العالمية تراه كشريك أساسي في محاربة التطرف.

 

اقرأ أيضا

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان