رئيس التحرير: عادل صبري 03:11 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أندرو جينينجز .. الصحفي الذي هز عرش الفيفا

أندرو جينينجز  .. الصحفي الذي هز عرش الفيفا

صحافة أجنبية

أندرو جينينجز

أندرو جينينجز .. الصحفي الذي هز عرش الفيفا

أحمد بهاء الدين 04 يونيو 2015 12:23


 استيقظ أندرو جينينجز، الصحفى البريطانى الشهير المتخصص فى شؤون فساد "الفيفا"،فجر يوم 27 مايو على نبأ هز الأوساط الكروية في العالم أجمع إثر إلقاء الشرطة السويسرية القبض على سبعة من كبار مسئولي الفيفا في زوريخ وفتحت تحقيقا معهم بتهم فساد ورشاوي.


ولكن جينينجز -مؤلف كتاب "العالم السري لفساد الفيفا- لم يهتز له طرف لهذا النبأ الذي كان متوقعا بالنسبة له، حيث أن الصحفي البريطاني المخضرم كان قد فجر مفاجأة من العيار الثقيل في ديسمبر 2010، عندما نشر وثائق جديدة رفض الاتحاد الدولى لكرة القدم عرضها على الجماهير.
 

 وأفردت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية مقالا عن جينينجز بعنوان "تعرف على الصحفي المخضرم الذي كشف فساد الفيفا"، أعادت إلى الأذهان فيه تحقيقات جينينجز الإستقصائية على مدى السنوات ال 15 الماضية، والتي ركز فيها جينينجز على انتهاكات وفساد الفيفا.
 

وفي تصريح خاص للصحيفة قال جينينجز "بلاتر أنتهي، وأنا أعلم أنهم حثالة، ولقد تيقنت من ارتكابهم انتهاكات على مدار سنوات عدة",

وأضاف "هؤلاء الحثالة سرقوا الرياضة الشعبية الأولى في العالم، لذا نعم أن سعيد لرؤية الخوف على وجههم".

 

 وتحت عنوان "الوثائق التى يخفيها "فيفا" عن أعين الجماهير "كان جينينجز قد نشر  مجموعة وثائق حول طلبات الاتحاد الدولى من البلدان التى تطلب استضافة كأس العالم، وحصل جينينجز على نسخة من الوثائق التى أرسلها فيفا وموقعة من جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولى، إلى الاتحاد الهولندى.
 

 وكشفت الوثائق التي حصل عليها جينينجز النقاب عن دفعات رشاوي غير قانونية بلغت 100 مليون دولار كانت تدفعها شركة انترناشونال سبورتس اند ليجر إلى مسئولين بالفيفا ، وهذه الشركة سبق أن حصلت على حقوق تسويقية حصرية لعدة بطولات كأس عالم قبل ان يتم ابعادها في مطلع هذا القرن.
 

وكان المحققون الأمريكيون قد اتهموا الأسبوع الماضي 14 مسؤولا في الفيفا بأخذ الرشوة وغسل الأموال والابتزاز ومن بينهم بليزر.
 

وتتهم وزارة العدل الأمريكية هؤلاء بتلقي رشاوى وعمولات تقدر بنحو 150 مليون دولار أمريكي على مدار 24 عاما.
 

واعتقلت السلطات السويسرية 7 أشخاص من بينهم نائبان لبلاتر في زيوريخ قبيل انعقاد المؤتمر السنوي للفيفا.
 

 

أقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان