رئيس التحرير: عادل صبري 06:15 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية
وانتهى عصر بلاتر

صحافة أجنبية

من يخلف بلاتر

وانتهى عصر بلاتر

عبد المقصود خضر 03 يونيو 2015 14:27

بين الأسئلة والترحيب.. اهتمت الصحف الفرنسية، اليوم الأربعاء، بالاستقالة المفاجئة للسويسري جوزيف بلاتر، من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعد أربعة أيام فقط من إعادة انتخابه لولاية خامسة.


"وانتهى عصر بلاتر".. كان هذا العنوان الذي اختارته صحيفة "لوموند" للتعليق على الاستقالة قائلة: أرض كرة القدم توقفت عن الدوران الثلاثاء 2 يونيو الساعة 6.47 مساء، بعد أن أعلن جوزيف بلاتر استقالته من منصبه كرئيس للفيفا التي دخل أبوابها في عام 1975 كمدير لبرامج التنمية.


وأشارت إلى أنه رغم الزلزال الذي هز المؤسسة الأسبوع الماضي مع اعتقال سبعة من كبار مسئوليها، بناء على أوامر من القضاء الأمريكي، أعيد انتخاب بلاتر لفترة رئاسية خامسة، الجمعة 29 مايو، واستطاع أن يجمع 133 صوتا في الجولة الأولى، مقابل 73 للأردني الأمير علي بن الحسين الذي قال للوموند: إن استقالة بلاتر انتصار للاتحاد الأوروبي الذي دعمه في الانتخابات.


كما أفردت الصحيفة موضوعا آخر لردود الأفعال تجاه استقالة بلاتر، ونقلت عن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني قوله "استقالة بلاتر قرار صعب وجريء لكنه القرار الصحيح".


كما علق النجم البرتغالي لويس فيجو، الذي انسحب من الانتخابات، بالقول "هذا يوم جيد للفيفا ولكرة القدم، وأخيرا التغيير قادم"، فيما أكد رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم مايكل فان براج أن الخطوة التي اتخذها بلاتر "قد تكون خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح".


سيب بلاتر.. الأسباب وراء الاستقالة المفاجئة.. كان هذا عنوان صحيفة "لاكسبريس" التي ذكرت ثلاثة أسباب دفعت بلاتر للاستقالة رغم فوزه في انتخابات الجمعة الماضية.

 

وأوضحت  أن أول الأسباب هي: الاتهامات الكثيرة الموجهة لبلاتر، خاصة تلك التي ذكرتها صحيفة "نيويورك تايمز" والتي استهدفت هذه المرة جيروم فالكي، الأمين العام للفيفا واليد اليمنى بلاتر.


أما السبب الثاني بحسب لاكسبريس فهو الزلزال الذي ضرب الاتحاد الدولي بعد اعتقال 7 من كبار مسئولي الفيفا، إضافة إلى الدعوات الكثيرة التي طالبت "سيب" بالتنحي.


موقع "6 أم أنفو" أكد أنه بعد الفضيحة لم يكن أمام بلاتر سوى التخلى عن رئاسة الفيفا، مشيرا إلى أن الاستقالة المفاجئة كان لها ردود فعل قوية جدا.


وأضاف تحت عنوان" سيب بلاتر: صافر النهاية على تويتر": إن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي استغلوا الفرصة ليعلقوا على رحيل رئيس الفيفا بالنكات تراة، والتصريحات اللاذعة والتسريبات تراة أخرى.


الفساد في الفيفا: التحقيق يقترب من بلاتر.. هذا العنون اختارته صحيفة "لوباريزيان" مشيرة إلى أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيتم التحقيق معه عن طريق مدعين أمريكيين ومكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي أي" حول الفساد في الفيفا.


وأشارت إلى أن بلاتر يحاول منذ أيام أخذ مسافة من الفضيحة "لكن السلطات" تأمل الحصول على تعاون بعض مسؤولي الفيفا المتهمين بالفساد لتضييق الخناق على الرئيس السابق.

 

صحيفة "لوفيجارو" اختارت تناول الموضوع بشكل مختلف بعض الشيئ وتساءلت من هم المرشحون لخلافة بلاتر، لتجيب بالقول: بعد إعلان رئيس الفيفا استقالته الثلاثاء، هناك عدة أسماء مرشحة لخلافته وأولهم الفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والبالغ من العمر "57 عاما" وواحد من أكثر المعارضين لبلاتر، والأمير الأردني علي بن الحسين، الذي فاز بـ 73 صوتا في الجولة الأولى لانتخابات الفيفا يوم الجمعة الماضي.

 


وكذلك الفرنسي جيروم شامبين" 56 عاما" وهو دبلوماسي سابق عمل لمدة 11 عاما في كرة القدم، حتى وصل إلى منصب نائب الأمين العام قبل أن يغادر المنظمة في عام 2010. وكان أول من أعلن الترشح لانتخابات الفيفا التي عقدت ولكن اضطر للانسحاب من السباق لعدم وجود الدعم اللازم.


أما الرابع فهو البرتغالي لويس فيجو، الفائز بالكرة الذهبية في عام 2000 والذي كان مرشحا لرئاسة الفيفا، قبل أن يسحب ترشيحه، إضافة إلى فولفجانج نيرسباخ رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم .


ورأت الصحيفة أنه مهما كانت هوية الذي سيخلف السويسري جوزيف بلاتر في رئاسة الفيفا، فإن أولوية هذا الأخير ستتمثل في الحرب على الفساد المستشري في الفيفا منذ عقود، موضحة أن التحقيقات الجارية بخصوص ملابسات أو كيفية حصول روسيا وقطر على شرف تنظيم كأسي العالم في عامي 2018 و 2022 على التوالي، قد تقود خليفة بلاتر إلى اتخاذ قرارات صعبة من الناحية الجيوسياسية.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان