رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وثيقة جديدة تؤكد تورط فساد الذراع اليمني لبلاتر

وثيقة جديدة تؤكد تورط فساد الذراع اليمني لبلاتر

صحافة أجنبية

من اليمين، جوزيف بلاتر وبجانبه جيروم فالكة

الخناق يضيق على رئيس الفيفا

وثيقة جديدة تؤكد تورط فساد الذراع اليمني لبلاتر

أحمد بهاء الدين 02 يونيو 2015 13:27

 

  عصفت أزمة جديدة اليوم (الثلاثاء) بالإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عقب الكشف عن رسالة تؤكد كذب مزاعم جيروم فالك الأمين العام  واليد اليمني لرئيس الـ"فيفا" جوزيف بلاتر، بشأن عدم تورطه في تقديم رشاوي تقدر بـ10 ملايين دولار.

  ونقلت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية عن مصدر أمريكي قال "إن لائحة الاتهام تؤكد أن مسؤول بارز في الفيفا، في إشارة إلي فالك، قد أجرى معاملات مصرفية قيمتها 10 ملايين بهدف منح جنوب أفريقيا شرف تنظيم نهائيات كأس العالم 2010، وهي محور تحقيق رشوة داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويقول الادعاء الأمريكي إن الغرض من الرشى كان التأثير على نتائج التصويت على حق استضافة الدورات الكروية كدورة كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا ودورة كأس امريكا في الولايات المتحدة عام 2016.

 وبحسب التقرير، تشير لائحة الاتهام، التي تم تقديمها لمحكمة اتحادية في بروكلين بنيويورك، إلى أن "المسؤول البارز في الفيفا" قام في 2008 بتحويل المال المذكور إلى جاك وارنر، وهو مسؤول آخر في الاتحاد الدولي يدعى تشاك بلازر.
 وأشارت الصحيفة إلى أن "فيفا" سارعت إلى القول إن المدفوعات، التي تبلغ قيمتها 10 ملايين دولار ويحقق فيها مدعون أميركيون، قد أجازها رئيس اللجنة المالية في الفيفا من دون توضيح الجهة المستفيدة أو سبب هذه التحويلات الضخمة.
وقال المسؤول البارز في هيئة الضرائب الأمريكية ريشارد ويبر لصحيفة نيويورك تايمز  إنه "واثق الى حد بعيد بأن جولة جديدة من الاتهامات تلوح في الأفق.
 وكان بلاتر البالغ من العمر 79 عاما قد أعيد انتخابه يوم الجمعة في تصويت خيمت عليه اتهامات الفساد والاعتقالات التي طالت عددا من كبار مسؤولي الفيفا.

 

أقرأ المزيد:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان