رئيس التحرير: عادل صبري 01:49 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نجم مانشستر سيتي: فساد " الفيفا" لا يخفى على أحد

نجم مانشستر سيتي: فساد  الفيفا لا يخفى على أحد

صحافة أجنبية

سمير نصري نجم مانشستر سيتي الإنجليزي

نجم مانشستر سيتي: فساد " الفيفا" لا يخفى على أحد

محمد البرقوقي 02 يونيو 2015 11:51

أكد اللاعب سمير نصري نجم خط وسط نادي مانشستر سيتي الإنجليزي عن تأييده الكامل لإعتقال سبعة مسئولية من الإتحاد الدولي لكرة القدم " الفيفا" على خلفية تورطهم في فضيحة الفساد المزعومة التي هزت جنبات الجهة المشرفة على تنظيم كرة القدم العالمية، وفقا لما نشرته صحيفة " ميرور" البريطانية.

وقالت الصحيفة في سياق تقرير نشرته اليوم- الثلاثاء- على موقعها الإلكتروني إن نصري قال إن مسألة اعتقال مسئولي " الفيفا" في مدينة زيوريخ السويسرية لم تكن مفاجأة، مقرا في الوقت ذاته بأن " الجميع على علم تام"  بفساد الإتحاد الدولي لكرة القدم.

وذكر نصري في تصريحات لموقع " تي إم زاد" الإلكتروني الأمريكي: " نريد من الولايات المتحدة الامريكية أن تتدخل نظرا لأن المسئولين في أوروبا لا يفعلون شيئا. ونحن نتحدث عن فساد ( الفيفا) منذ فترة طويلة."

وتجيء تصريحات اللاعب الفرنسي في الوقت الذي تزداد فيه حدة الجدل حول شبهات الفساد التي تحوم حول الإتحاد الدولي لكرة القدم، مع قيام لجنة القيم بـ " الفيفا" أمس –الاثنين-  بتوقيف انريكي سانز الأمين العام لاتحاد امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) واثنين من المسؤولين الأفارقة مؤقتا عن مزاولة أي نشاط يتعلق بكرة القدم مع استمرار آثار اعتقالات الاسبوع الماضي قبل المؤتمر السنوي للفيفا وانتخابات الرئاسة.

وتم ايقاف سانز بعد تحقيقات أجرتها لجنة القيم في الفيفا وأيضا الادعاء في الولايات المتحدة كما أوقف بليز مايولاس وبادجي مومبو وانتيتي المسؤولين في الاتحاد الكونجولي لكرة القدم.

وكان جيفري ويب رئيس الكونكاكاف ومساعده كوستاس تاكاس ضمن سبعة مسؤولين ألقي القبض عليهم في زوريخ يوم الاربعاء الماضي قبل يومين من المؤتمر السنوي للفيفا

وتحتجز السلطات السويسرية السبعة في انتظار ترحيلهم للولايات المتحدة التي تتهمهم بالفساد.

وفي المجمل قالت السلطات الامريكية إن تسعة مسؤولين وخمسة مديرين تنفيذيين في وسائل إعلام وتسويق رياضية يواجهون تهم فساد تنطوي على رشى تزيد على 150 مليون دولار على مدار 24 عاما.

وقالت السلطات الامريكية إن تحقيقها كشف عن عمليات غسيل أموال معقدة وملايين الدولارت في صورة ايرادات لم تخضع للضرائب وعشرات الملايين في حسابات بدول أجنبية

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا أصدر بيان اليوم – الثلاثاء- نفي فيه تورط أمينه العام جيروم فالكه أو أي مسؤول بإدارته العليا في قضية رشوة ضربت المنظمة الدولية مؤخرا.

ويبدو أن فالكه كان متهما في معاملات مصرفية بقيمة 10 ملايين دولار هي محور تحقيقات في قضية رشوة.

وقال الفيفا في بيان "إجمالي المصروفات البالغ قيمتها 10 ملايين دولار تمت إجازتها عن طريق رئيس اللجنة المالية بالفيفا في ذلك الوقت وتم تنفيذها وفقا للوائح الاتحاد الدولي".

وأضاف "لم يشارك جيروم فالكه الأمين العام أو أي عضو آخر بالإدارة العليا للفيفا في أي خطوة من هذه العملية المذكورة".

واعتقلت السلطات السويسرية عدداً من كبار المسؤولين في الفيفا في وقت باكر من صباح الأربعاء الماضي بسبب الفساد المستشري في المنظمة في العقدين السابقين. متغافلين عن لائحة اتهامات تتضمن 47 تهمة مبنية على تحقيق دعمه مكتب التحقيقات الفيدرالي ( إف بي أي) الأمريكي أثناء تجمع  قادة هيئة الإتحاد الدولي لكرة القدم في فندق بورولاك بمدينة زيوريخ السويسرية لإقامة اجتماعهم السنوي.

لكن تمت مقاطعتهم بعد وقت قصير من قبل مسئولي القانون السويسريين بملابس مدنية، الذين قاموا باحتجاز عدد من مسؤولي "الفيفا" الذين وجّهت لهم تهم متعلقة بالفساد فيما يخص عروض كأس العالم لعامي 2018 و2022 وصفقات التسويق والبث، وسيتمّ تسليمهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتزامن القبض عليهم مع انتخابات رئاسة الفيفا التي أسفرت عن فوز سيب بلاتر بفترة ولاية إضافية هي الخامسة على التوالي.

وجاء فوز بلاتر بالانتخابات، الذي ساعده عليه انسحاب منافسه القوي الأمير الأردني علي بن الحسين من الجولة الثانية للتصويت، بعد تعالي أصوات تدعوه للاستقالة في أعقاب تفجر الأزمة الحالية.

لكن سيب بلاتر أكد على أن مؤسسته سوف تجتاز الأزمة الحالية، وذلك بعد إعلان فوزه بانتخابات رئاسة الفيفا، مؤكدا على أنه يحمل على عاتقه مسؤولية إعادة الفيفا إلى الوضع الذي ينبغي أن يكون عليه

الرابط/

http://www.mirror.co.uk/sport/football/news/samir-nasri-everyone-knew-fifa-5806848

اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان