رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صدق أو لا تصدق.. ساعة رفاييل نادال تزيد عن ¾ مليون دولار

صدق أو لا تصدق.. ساعة رفاييل نادال تزيد عن ¾ مليون دولار

صحافة أجنبية

نجم التنس الأسباني رفاييل نادال

صدق أو لا تصدق.. ساعة رفاييل نادال تزيد عن ¾ مليون دولار

محمد البرقوقي 02 يونيو 2015 08:44

يبدو أن ولع نجم التنس الأسباني الشهير رفاييل نادال بالساعات لن ينتهي، فقد كشف لنا نادال عن أحد الساعات التي يرتديها في مباراياته والتي يُقدر سعرها بـ 775.000 ألف دولار، وفقا لما لمجلة بزنس إنسايدر الأمريكية.

وقالت المجلة في تقرير نشرتها اليوم- الثلاثاء- على موقعها الإلكتروني إنه وعلى الرغم من الثمن الباهظ جدا لساعة نادال، فإنها لن تساعده على الأرجح في الفوز بأي بطولة تنس.

وقام نادال بتحديث ساعته الرياضية التي يرتديها في المباريات، مستخدما موديلا جديدا من تصميم شركة " ريتشارد ميل" السويسرية الرائدة في صناعة الساعات كي يرتديها في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

ولا يعد النجم الأسباني غريبا على عالم الساعات الفاخرة. ففي العام 2010، بدأ نادال في إرتداء ساعة أخرى من تصميم " ريتشارد ميل" والتي قُدر ثمنها أنذاك بـ 500.000 دولار.

وفي العام 2013، عاد نادال مرة أخرى ليرتدي ساعة بلغ ثمنها 690.000 دولار.

وجدير بالذكر أن " ريتشارد ميل" سوف تقوم بإنتاج عدد محدود جدا من الساعة الجديدة التي يُطلق عليها " أر إم 27-02" والتي لا يتجاوز الـ 50 وحدة، علما بأن الساعة سوف تتميز بخصائص فريدة مثل وزنها الخفيف الذي لا يتعدى الـ 50 جرام، وكالعادة فإن رافاييل نادال واحدا من هؤلاء، بل هو أول من يختبرها الأن في بطولة رولان جاروس للتنس.

وكان نادال قد أعرب في تصريحات لصحيفة " وول ستريت جورنال" الأمريكية عن شكوكه في إرتداء الساعة في البداية، مضيفا " في البداية، كان ثمة بعض التخوف. ولذا كان يجب علينا العمل سويا لضبط كل شيء في الساعة كي تناسب معصمي."

وتابع: " أشعر وكأنني لا أرتدي شيئا في يدي. فهي جزء من بشرتي."

وفقد نجم التنس الأسباني، وفقا لـ " وول ستريت جورنال"، ساعتين من تصميم " ريتشارد ميل" عن طريق السرقة، لكنه نجح في استعادة إحداها، كما أنه فقد ساعة ثالثة تقريبا قبل أن يعثر عليها أحد زملائه من اللاعبين في غرفة الملابس.

وتتميز  " أر إم 27-02"  بـ توربيون جديد يمكن تعبئته  يدويا صممتها الشركة وبطولة "رولان جاروس" في بالها . فمع حلول حلول هذه الدورة، هناك آمال كبيرة معقودة على رافاييل نادال، وجه لامع من وجوه ريتشارد ميل للفوز بها مرة أخرى. ولأن نادال كان يحتاج إلى ساعة رياضية قوية ترافقه في مبارياته، فإن مهندسي الشركة لم يتوقفوا عن البحث وتوصلوا أخيرا إلى الكربون NTPT® وهو مادة ذات خصائص ميكانيكية استثنائية ومقاومة عالية للكسور المجهرية، إضافة إلى أول صفيحة منقوشة يطلق عليها اسم "مونوكوك"، تجمع بين الهيكل والصفيحة الأساسية وتحذف أي تثبيت بين هذين المكونين. ويزيد استعمال هذه التركيبة، المستوحاة من هياكل سيارات السباق، من صلابة الساعات ومقاومتها للصدمات.

وتحمل الصفيحة الأساس المنقوشة، جسورا مصنوعة من التيتان تتميّز بأبعادها الثلاثية وبطريقة معالجتها المصقولة والمعالجة بتقنية الكرات المجهرية يدويا، كما بتعقيد تركيبتها التي تجمع بين التيتان والكربون.
وتأوي هذه الجسور آلية عمل دقيقة تتجاوز مدتها 70 ساعة بفضل خزان الطاقة ذي الدوران السريع الذي يوفّر طاقة ثابتة من البداية إلى النهاية.
علاوة على هذا قام مهندسو الدار بتطوير مادة، الكوارتز TPT®، المتكوّن من مئات الطبقات من ألياف الكوارتز. وتحتفظ هذه الألياف بتحمّل كبير لدرجات الحرارة العالية وتوفّر متانة قصوى تسمح بمرور الموجات الكهرومغناطيسية.

الرابط/

http://www.businessinsider.com/rafael-nadal-richard-mille-watch-2015-6

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان