رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جارتنر: 160 مليون وحدة.. مبيعات الموبايل في 2019

جارتنر: 160 مليون وحدة.. مبيعات الموبايل في 2019

صحافة أجنبية

توقعات بإرتفاع مبيعات الأجهزة الخلوية بنسبة 5.6%

جارتنر: 160 مليون وحدة.. مبيعات الموبايل في 2019

محمد البرقوقي 01 يونيو 2015 12:03

توقعت مؤسسة " جارتنر" لأبحاث السوق أن ترتفع المبيعات العالمية للأجهزة الخلوية بنسبة 5.6% هذا العام عن العام الماضي، متوقعة بيع ما يزيد عن 112 مليون وحدة من الحواسيب الشخصية المحمولة والحواسيب اللوحية " تابليت" و أجهزة النقطة الساخنة المحمولة، وفقا لموقع " زاد نت" التكنولوجي الإلكتروني.

وقالت تراسي تساي مديرة قسم الأبحاث بالشركة إن ثمة إحتمالية لتسارع وتيرة النمو في هذا السوق بفضل سعر الإتصال النقال الذي يقارب الـ 10% من تكلفة الجهاز."

وأضافت تساي: " عندما يحدث هذا، سيزداد استخدام الأجهزة الخلوية إلى أكثر من 160 مليون وحدة في العام 2019."

وذكرت جارتنر في تقريرها الصادر مؤخرا أن التوقعات الحالية بوصول مبيعات الهواتف الخلوية إلى 160 مليون وحدة من المحتمل أن تزيد بأكثر من 600 مليون وحدة في العام 2019.

وتعد الحواسيب اللوحية هي الشريحة الأكبر بين الأجهزة الخلوية، بحسب جارتنر، بمبيعات بلغت 50 مليون وحدة في العام 2014.

وأشارت الشركة غلى أنه من المتوقع أن تسجل مبيعات الحواسيب اللوحية نموا إلى 76 مليون وحدة في العام 2019.

وتوقع التقرير أن تنمو مبيعات الحواسيب الشخصية المحمولة الخلوية مثل  أجهزة " النوت بوك" من 1.8% في العام 2014 إلى 4.9 مليون وحدة في العام 2019، مع تزايد معدل الانتشار من 1.3% إلى 2.7%.

ووفقا لـ جارتنر"، فإنه من المتوقع أن تنمو مبيعات أجهزة النقطة الساخنة النقالة " التوجيه" من 54 مليون وحدة إلى 70 مليون وحدة خلال الفترة من 2014 وحتى 2019. ومع ذلك، حذرت الشركة من أن الطلب على أجهزة النقطة الساخنة المتصلة بالناقل المتسلسل العام " يو إس بي" يشهد تراجعا، حيث أنها أقل مرونة من أجهزة من مثيلتها اللاسلكية.

وكانت شركة " تليسترا" الأسترالية العملاقة للإتصالات قد ذكرت في أبريل الماضي أنه وعلى الرغم من أن الشركة تلحظ زيادة في الحصة السوقية للنطاق العريض المحمول، فإن القطاع لا  يسجل نموا.

وقال وارويك براي المدير التنفيذي للشركة إن " السبب في عدم نمو القطاع يتمثل في أن الكثير من المهام التي يقوم بها العملاء في العادة على أجهزة النطاق العريض المحمول، بات يتم تنفيذها على الهواتف المحمولة."

وكانت جارتنر قد تنبأت في نوفمبر الماضي أن يصل النمو في استخدام الأشياء المتصلة إلى 25 مليار وحدة، أو ما يعادل ثلاثة أجهزة لكل شخص على كوكب الأرض، وذلك بحلول العام 2020.

وكان مكتب التحليلات " أي دي سي"  قد نشر مؤخرا تقريرا جديدا حول توقعاته لتطور سوق الهواتف الذكية" target="_blank">الهواتف الذكية إلى غاية سنة 2019.

وكشف التقرير، أن النمو العالمي لسوق الهواتف الذكية" target="_blank">الهواتف الذكية سيتراجع خلال السنة الجارية حيث سيكون في حدود 11.3 % بعد أن بلغ 27.6 % في سنة 2014، بحسب "البوابة العربية للأخبار التقنية".

وستحتل الهواتف العاملة بنظام أندرويد الصدارة بنسبة 79.4 % من مجموع المبيعات العالمية وهو ما يعادل 1.15 مليار وحدة، بمعدل نمو سنوي أقل من المتوسط العالمي يقدر بـ 8.5%.

وأشار التقرير إلى أن طرح هاتفي آيفون 6 وآيفون 6 بلس كان وراء انتعاش نمو مبيعات هواتف آبل مقارنة بالفترة الممتدة من سنة 2012 إلى سنة 2014، كما أن انتقال بعض مستعملي أندرويد إلى استعمال iOS وامتلاك عدد معتبر من زبائن آبل لإصدارات قديمة من آيفون يبقي المجال أمامها مفتوحا لرفع النمو حيث سيبلغ على أساس سنوي 23 % سنة 2015 بما يعادل 16.4 % من المبيعات العالمية. وسيبلغ معدل نمو الهواتف العاملة بنظام ويندوز فون على أساس سنوي 34.1 % خلال سنة 2015 بنسبة 3.2 % من المبيعات العالمية.

وذكر التقرير بأن تراجع نمو سوق الهواتف الذكية" target="_blank">الهواتف الذكية في الصين نظرا لتشبعه يلعب دورا أساسيا في تراجع النمو العالمي لهذا القطاع، باعتبار أن الصين استهلكت 40 بالمائة من مجموع مبيعات الهواتف سنت 2014 و36 بالمائة من مبيعات هواتف أندرويد خلال نفس السنة.

يذكر أن التقرير توقع كذلك استمرار تراجع النمو العالمي لسوق الهواتف الذكية" target="_blank">الهواتف الذكية إلى غاية سنة 2019، حيث سيبلغ في تلك السنة 5.1 % على أساس سنوي، كما ستبقى هواتف أندرويد تحتل الصدارة بـ 70 % من المبيعات العالمية.

 

 اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان