رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كينيث روث ينتقد مبادلة الحرية بالجنسية المصرية

كينيث روث ينتقد مبادلة الحرية بالجنسية المصرية

صحافة أجنبية

محمد سلطان بعد الإفراج عنه

كينيث روث ينتقد مبادلة الحرية بالجنسية المصرية

وائل عبد الحميد 01 يونيو 2015 02:52

انتقد روث" target="_blank">كينيث روث مدير منظمة هيومن رايتس ووتش المبادلة التي اضطر إليها الناشط  محمد سلطان، بتنازله عن جنسيته المصرية، مقابل الإفراج عنه وترحيله إلى الولايات المتحدة.

 

وكتب روث عبر حسابه على تويتر: " لم يكن ينبغي أن يتنازل محمد سلطان عن جنسيته المصرية، مقابل تفادي حكم غير مبرر".

 

وأضاف المسؤول الحقوقي في تغريدة أخرى: "الآن، أطلق سراح محمد سلطان، بعد أن كان سجينا لتواجده في ميدان رابعة، أما قتلة 817 على الأقل فلم يدخلوا السجن مطلقا"، في إشارة إلى فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

 

وانتقد روث، مدير المنظمة التي يقع مقرها بنيويورك القضاء  المصري، وحالة الإنكار للأخطاء قائلا: " مصر ما زالت لا ترى ثمة خطأ  في المحاكمات الجماعية، والأدلة الواهية، وأحكام الإعدام الجماعية".

 

 

وبات سلطان، نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، المحكوم عليه بالإعدام، لا يملك إلا جنسيته الأمريكية، بعد تنازله عن المصرية، كشرط للاستفادة من قانون وضعه الرئيس السيسي يتيح ترحيل المتهمين الأجانب لبلادهم، وفقا لضوابط معينة.

 

وسبق للصحفي الأسترالي بيتر جريست الاستفادة من القانون، وسمح له بالمغادرة إلى بلاده، في القضية المعروفة باسم خلية الماريوت.

 

وكان محمد سلطان قد صدر ضده حكم بالسجن المؤبد، في القضية التي تحمل اسم عمليات رابعة، لكنه دخل منذ حبسه في إضراب عن الطعام طويل المدى، أثر سلبا على وضعه الصحي.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان