رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

دراسة: "هرمون الذكورة" وراء فساد زعماء العالم

دراسة: هرمون الذكورة وراء فساد زعماء العالم

صحافة أجنبية

الرئيس المخلوع حسني مبارك

دراسة: "هرمون الذكورة" وراء فساد زعماء العالم

محمود سلامة 30 مايو 2015 23:23

"هل هرمون الذكورة هو المسؤول عن إفساد قادة العالم؟".. تحت هذا العنوان نشرت صحية "ديلي ميل" البريطانية، دراسةً حديثةً، تضمَّنت اكتشافات وصفتها الصحيفة بـ"المدهشة" عن الفساد والسلطة.

 
وذكرت الصحيفة، السبت، أنَّه وفقًا لهذه الدراسة، فإنَّ ارتفاع مستويات هرمون الذكورة "تستوستيرون" لدى الشخص يجعله أكثر عرضة للفساد.
 
ووجد باحثون في سويسرا أيضًا خلال هذه الدراسة أنَّ البشر قد يكونوا بطبيعتهم ميَّالين للفساد، حتى وإن كانوا في واقع الأمر أمناء.
 
وفي بادئ الأمر، شرع باحثون في علم السلوكيات بجامعة لوزان السويسرية في استكشاف الحقيقة وراء الكلمة الشهيرة للمؤرخ والسياسي الإنجليزي الراحل جون دالبرج "السلطة تميل إلى الفساد، والسلطة المطلقة تفسد بلا شك".
 
واختار الفريق الباحثين بشكل عشوائي "718 من طلاب إدارة الأعمال للمشاركة في الدراسة"، وطلب الباحثون من المتطوعين، الذين بلغ عددهم 162 متطوعًا، لعب التجربة الاجتماعية المعروفة بـ"لعبة الديكتاتور" مع فريق آخر؛ لكشف ردود أفعالهم وقياس نسبة الهرمون لدى تصرفاتهم.
 
وخلصت التجربة السويسرية إلى أنَّ المستويات المرتفعة من هرمون الذكورة تجعل الشخص أكثر فسادًا وأقل قدرةً على الإحساس.
 
وقد أثبتت دراسات أخرى أنَّ ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون يمكن ربطها بالسلوك المعادي للمجتمع والمواقف الأنانية لدى هؤلاء الأشخاص.
 
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان