رئيس التحرير: عادل صبري 06:27 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جارديان: مصر غيرت مفهوم الانتخابات

جارديان: مصر غيرت مفهوم الانتخابات

صحافة أجنبية

الرئيس النيجيري المنتهية ولايته يسلم السلطة لخلفه

جارديان: مصر غيرت مفهوم الانتخابات

محمود سلامة 29 مايو 2015 19:28

تناولت صحيفة ذا جارديان البريطانية النقلة الحضارية التي شهدتها نيجيريا اليوم الجمعة التي تجسدت في انتقال السطة من رئيس إلى رئيس آخر بعد عملية انتخابية، وهي سابقة تعد الأولى من نوعها في تاريخ البلاد.

 
ولفتت الصحيفة إلى أن الانتخابات الرئاسية في نيجيريا كانت إلى حد كبير حرة ونزيهة وسلمية نسبيا، وأن الرئيس المنتهية ولايته جودلاك جوناثان على وجه الخصوص يستحق الكثير من الثقة بعد أن أقر بهزيمته بشكل سريع وأنيق.
 
وتساءلت الصحيفة "لكن هل سمعت هذه الرسالة خارج حدود نيجيريا؟"
 
وتابعت القول إن الانتخابات في مختلف أنحاء العالم باتت واحدة من أهم التغيرات الديمقراطية التي شهدتها الآونة الأخيرة، ففي بلد بعد آخر، عرض مواطنون حياتهم للخطر من أجل التصويت، واصفة الانتخابات بأنها أداة لا غنى عنها لتحقيق الديمقراطية.
 
لكنها عادت لتقول إن الانتخابات المزورة في السنوات الأخيرة تسببت في أغلب الأحيان في تلاشي ثقة المواطنين في العملية الديمقراطية، مشيرة إلى الانتخابات المصحوبة بالعنف في بعض الدول التي اعتبرت أنها شذت عن القاعدة، وعلى رأسها مصر، غيرت مفهوم العملية الانتخابية.
 
وقالت الصحيفة إنه في دول مختلفة مثل مصر وأوكرانيا وتايلاند وبوروندي (مؤخرا)، فإن الانتخابات التي صحبها أو أعقبها عنف  أظهرت كيف أن الانتخابات، التي هي في الأساس وسيلة لتعزيز الاستقرار وتسهيل الانتقال السلمي للسلطة، يمكن أن تصبح سببا للانقسام إذا لم يتم التعامل مع هذه العملية باحترافية وشفافية ونزاهة.
 
وأضافت أنه ليس من المفاجئ أنه عندما ينظر إلى الانتخابات على أنها ممارسة تقنية بسيطة تمكن شخصا أو جماعة من تبوأ المناصب أو المكوث في السلطة بشكل غير ديمقراطي بالمرة، فإنهم سريعا يصبحون مصدرا للإحباط والعنف.
 
وأشارت إلى أنه بينما ليست هناك انتخابات مثالية مائة بالمائة، حتى في أكثر الديمقراطيات تطورا واستقرارا، فإن الشعوب تريد أن تكون انتخاباتها نزيهة وذات مصداقية.
 
وخلصت جارديان إلى القول إن الدرس الذي يمكن تعلمه الآن هو أن الانتخابات وحدها ليست كافية، حتى مع مراعاة جميع الإجراءات التقنية والتنظيمية، والسبب وراء ذلك هو أن الديمقراطية لا تعنى فقط بالقنونية، وإنما تعنى بالشرعية، فالانتخابات لابد أن تأتي باختيار حقيقي، والانتخابات التي ينظر إليها على أنها مزورة وظالمة، لن تنعم الحكومة التي أتت عن طريقها بأي مكسب من كاسب الديمقراطية.
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان