رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

زعيم المعارضة الباكستاني لمصر: تعلموا من تجربتنا المريرة

زعيم المعارضة الباكستاني لمصر: تعلموا من تجربتنا المريرة

صحافة أجنبية

عمران خان

تعليقا على حكم إعدام مرسي..

زعيم المعارضة الباكستاني لمصر: تعلموا من تجربتنا المريرة

حمزة صلاح 17 مايو 2015 12:05

ربط زعيم المعارضة الباكستانية "عمران خانبين الحكم الصادر عن محكمة جنايات القاهرة، أمس السبت، بإحالة أوراق الرئيس السابق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضيتي "التخابر" و"اقتحام السجون"، وتنفيذ حكم الإعدام المثير للجدل بحق رئيس الوزراء الباكستاني السابق "ذو الفقار علي بوتو" في عام 1979، داعيا مصر للتعلم من "تجربة باكستان المريرة".


وسلطت صحيفة "دون" الباكستانية الضوء على انتقادات "خان"، رئيس حزب "حركة الإنصاف" الباكستاني المعارض، للأحكام الأخيرة التي وصفها بأنها "لا تبشر بالخير" للشعب المصري والديمقراطية في مصر.


 

وربط خان، في تغريداته عبر حسابه الرسمي على شبكة تويتر للتدوينات المصغرة، حكم إعدام مرسي بتنفيذ حكم الإعدام المثير للجدل بحق "ذو الفقار علي بوتو"، مؤسس حزب الشعب ورئيس الوزراء الباكستاني السابق، في عام 1979، لاتهامه بقتل معارض سياسي.

 

ونقل بيان صحفي، نشرته وكالة الأنباء الهندية "بي تي آي"، عن خان قوله: "عانت باكستان كثيرا نتيجة إعدام زعيمها الديمقراطي بوتو بواسطة ديكتاتور عسكري".

 

وتابع خان: "تواصل الأمة الباكستانية والديمقراطية في باكستان معاناتها جراء تداعيات إعدام بوتو، في الوقت الذي يقف النظام الباكستاني فيه مستقطبا ومعسكرا حتى اليوم"، داعيا مصر للتعلم من "تجربة باكستان المريرة".

 

وأردف خان بالقول إن الأفكار، التي تجلب القادة للسلطة عبر صناديق الاقتراع، لا يمكن طمسها من خلال الإطاحة بهم بصورة غير ديمقراطية، ومن ثم الحكم عليهم بالإعدام.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت، أمس السبت، حكما بإحالة أوراق الرئيس السابق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضيتي "التخابر" و"اقتحام السجون".

 

ويرمي قرار الإحالة إلى أخذ الرأي الشرعي للمفتي تمهيدا للحكم بإعدام محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان الآخرين المتهمين في قضيتي التخابر مع حركة حماس الفلسطينية وجماعة حزب الله اللبنانية، والهروب واقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير 2011، على أن تصدر المحكمة الحكم النهائي في الثاني من يونيو المقبل.

 

وضمت لائحة الإحالة إلى المفتي في قضية الهروب من السجون متهمين من مصر وفلسطين ولبنان، بينهم قيادات إخوانية كسعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد بديع، بالإضافة إلى مرسي ويوسف القرضاوي.

 

أما في القضية التي يواجه المتهمون فيها تهم التخابر مع حماس وحزب الله للإضرار بالأمن القومي للبلاد، فقد ضمت اللائحة محمد البلتاجي والنائب الأول للمرشد العام للإخوان خيرت الشاطر وأحد أبنائه.

 

ويُحاكم بعض المتهمين في القضيتين حضوريا على غرار مرسي والشاطر، في حين يحاكم آخرون غيابيا أبرزهم القرضاوي، وبعض أعضاء حركة حماس.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان