رئيس التحرير: عادل صبري 01:03 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صحيفة إسرائيلية: مصر لن تتسرع في إعدام مرسي

صحيفة إسرائيلية: مصر لن تتسرع في إعدام مرسي

صحافة أجنبية

محمد مرسي

صحيفة إسرائيلية: مصر لن تتسرع في إعدام مرسي

حمزة صلاح 17 مايو 2015 11:06

 

اعتبرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الصهيونية أن الحكم الصادر عن محكمة جنايات القاهرة، أمس السبت، بإحالة أوراق الرئيس السابق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان إلى المفتي في قضيتي "التخابر" و"اقتحام السجون"، بعيدا كل البعد عن إثارة المفاجأة والدهشة.

 

وقالت الصحيفة الإسرائيلية، في تقرير للكاتب آفي يسخروف، اليوم الأحد، إن السلطات المصرية لن تتسرع في تنفيذ حكم إعدام مرسي، لأنها تعرف جيدا أن تنفيذ أقسى عقوبة على الرئيس السابق المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين يمكن أن يأتي بنتائج عكسية.

 

ورأت الصحيفة أن حكم الإحالة ما هو إلا مجرد خطوة تعريفية جديدة من جانب الحكومة المصرية بأنها تستخدم المحاكم في بعض الأحيان لإظهار موقفها المتشدد تجاه جماعة الإخوان.

 

فعلى الرغم من إصدار العديد من أحكام الإعدام منذ ثورة يونيو 2013، إلا أن المحاكم ليست في عجلة من أمرها لتنفيذ هذه الأحكام، فالجميع يدرك أن تنفيذ عقوبات الإعدام قد يخلق رد فعل معاكس غير مرغوب لدى الحكومة المصرية، لأن هذا يعني اشتعال الشوارع في مختلف أنحاء البلاد، بدلا من ردع أعضاء الإخوان، بحسب الصحيفة.

 

ويرمي قرار الإحالة إلى أخذ الرأي الشرعي للمفتي تمهيدا للحكم بإعدام محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان الآخرين المتهمين في قضيتي التخابر مع حركة حماس الفلسطينية وجماعة حزب الله اللبنانية، والهروب واقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير 2011، على أن تصدر المحكمة الحكم النهائي في الثاني من يونيو المقبل.

 

وضمت لائحة الإحالة إلى المفتي في قضية الهروب من السجون متهمين من مصر وفلسطين ولبنان، بينهم قيادات إخوانية كسعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد بديع، بالإضافة إلى مرسي ويوسف القرضاوي.

 

أما في القضية التي يواجه المتهمون فيها تهم التخابر مع حماس وحزب الله للإضرار بالأمن القومي للبلاد، فقد ضمت اللائحة محمد البلتاجي والنائب الأول للمرشد العام للإخوان خيرت الشاطر وأحد أبنائه.

 

ويُحاكم بعض المتهمين في القضيتين حضوريا على غرار مرسي والشاطر، في حين يحاكم آخرون غيابيا أبرزهم القرضاوي، وبعض أعضاء حركة حماس.

 

ولم تظهر السلطات المصرية حتى الآن أي دليل واضح على تنفيذ حركة حماس أنشطة إرهابية في البلاد، لكن هناك أدلة على أن الحركة قدمت الدعم لجماعة أنصار بيت المقدس في شبه جزيرة سيناء التي أعلنت الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، على حد قول الصحيفة.

 

ولعل أن مصر تريد إرسال رسالة من خلال هذا الحكم إلى قادة حماس بضرورة وقف كافة أنواع التعاون مع الجماعات الإرهابية في سيناء، بيد أن هذه الجماعات لم تظهر أي علامات على التعب في مقاومة القوات الأمنية المصرية، حيث قتل مسلحون، أمس السبت، أربعة قضاة أثناء استقلالهم حافلة في مدينة العريش، في إطار موجة هجمات متصاعدة يشنها المتشددون ضد أهداف للجيش والشرطة في شمال سيناء ومناطق أخرى بالبلاد، أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص، بحسب الصحيفة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان