رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نمو الأسواق الناشئة يتراجع بأعلى وتيرة في 6 سنوات

نمو الأسواق الناشئة يتراجع بأعلى وتيرة في 6 سنوات

صحافة أجنبية

توقعات بمزيد من تراجع النمو في الأسواق الناشئة في الربع الثاني من العام

معهد التمويل الدولي:

نمو الأسواق الناشئة يتراجع بأعلى وتيرة في 6 سنوات

محمد البرقوقي 16 مايو 2015 12:29


سجل النمو الاقتصادي في الأسواق الناشئة تراجعا إلى أدنى مستوياته في 6 سنوات، ليعود بذلك إلى مستويات لم يصل إليها منذ الأزمة المالية العالمية، وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن معهد التمويل الدولي.


وقال المعهد في تقرير نشرت نتائجه صحيفة " الفاينانشيال تايمز" البريطانية إن متوسط نمو الناتج المحلي في الأسواق الناشئة انخفض إلى 1.6% في الثلاثة شهور الممتدة إلى نهاية أبريل المنصرم، قياسا بالشهور الثلاثة الممتدة إلى مارس.
 

وذكر التقرير أن " هذا يدل على أن النمو في الأسواق الناشئة في الربع الثاني هذا العام من الممكن أن ينخفض بمعدل أعلى.”
 

وتجيء تلك الأرقام في اعقاب صدور سلسلة من البيانات الحديثة التي تشير إلى أن النمو والثقة في الاقتصاديات الناشئة سجلا انخفاضا إلى مستوياتهما قبل الأزمة العالمية.
 

لكن الدراسة المسحية التي اجراها معهد التمويل الدولي لم تنوه إلى وجود بعض المؤشرات على حدوث تعافي في وقت لاحق هذا العام.
 

وقال المعهد في تقريره إن مؤشره الخاص بالأسواق الناشئة- يضم 41 من المتغيرات المالية وتلك المتعلقة بالاقتصاد الكلي- انخفض إلى أدنى مستوياته منذ ربيع العام 2009 في أعقاب حصول الازمة المالية العالمية، ليستمر بذلك المسار النزولي الذي تم رصده منذ الربع الثالث من 2014.
 

ويعد المسح الذي اجراه معهد التمويل الدولي هو الأحدث في سلسلة الأرقام المتشائمة الخاصة بالأسواق الناشئة. ففي السابع من مايو الجاري، قدرت " إي إم سكوارد" وحدة الخدمات التابعة للفاينانشيال تايمز التدفقات الرأسمالية الخارجة من الأسواق الناشئة بأكثر من 600 مليارات دولار في الثلاثة فصول الممتدة إلى نهاية مارس، بأكثر من مثيلتها في الفتر ذاتها الممتدة إلى نهاية مارس 2009( 545 مليارات دولار )، أي بعد الأزمة المالية العالمية مباشرة.
 

وذكرت " كابيتال إيكونوميكس"، مؤسسة الاستشارات، يوم الاثنين الماضي أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في الأسواق الناشئة انخفض إلى ما دون 4% على أساس سنوي في الربع الأول من العام، مسجلا أبطأ وتيرة نمو من الأزمة المالية العالمية في 2008-2009.
 

وحذرت الشركة من أن متوسط النمو في الأسواق الناشئة من الممكن أن يهبط إلى 3.5% على أساس سنوي في الشهور المقبلة.
 

وأشار تقرير معهد التمويل الدولي إلى أن الناتج الصناعي كان العامل الأكبر في تراجع النمو، مضيفا أن بيانات التجارة في شهري مارس وأبريل لا تزال تظهر ضعفا واسعا، مع وجود قراءة واحدة إيجابية من بين 18 قراءة.
 

وعلاوة على ذلك، انخفضت الثقة في مناخ الأعمال بصورة حادة للشهر الثاني على التوالي، لتزيل بذلك النمو المتحقق في بداية العام الحالي.
 

وجاء تراجع النمو بأقوى وتيرة في أمريكا اللاتينية، متأثرة في ذلك بالنمو السلبي في البرازيل، في الوقت الذي سجلت فيه الأسواق الناشئة في أسيا أقوى معدلات النمو في الناتج المحلي الإجمالي.
 

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

 

اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان