رئيس التحرير: عادل صبري 05:13 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لوفيجارو تكشف أسرار زيارة أولاند لهافانا والرياض

لوفيجارو تكشف أسرار زيارة أولاند لهافانا والرياض

صحافة أجنبية

فرانسوا أولاند

لوفيجارو تكشف أسرار زيارة أولاند لهافانا والرياض

عبد المقصود خضر 12 مايو 2015 14:39

يبدوا أن الرئيس فرانسوا أولاند يريد وضع قدم في السوق الكوبي تحسبا لفتحه وتعزيز العلاقات الثنائية مع هذا البلد قبل المنافسين الآخرين.. بهذه الكلمات علقت صحيفة "لوفيجارو" على زيارة الرئيس فرنسا أولاند إلى كوبا ولقائه بالزعيم فيدل كاسترو.


وأوضحت الصحيفة أن تطبيع العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة تفتح آفاقا لأوروبا، ويأمل أولاند أن يكون "أول" من يتمتع بها.


ليست هذه الزيارة "التاريخية"، هي الأولى التي يقوم بها رئيس فرنسي لكوبا منذ سنين فقط، ولكن أيضا من زعيم غربي منذ الإعلان عن التقارب بين واشنطن وهافانا.


وأكدت أنه على الرغم من أن السوق الكوبي ضيقة، ففرنسا تريد تثبيت قدمها وتعزيز مواقف شركاتها قبل وصول البلدان الأوروبية الأخرى وعدم استئثار الأمريكيين فقط بالساحة، مشيرة إلى أن الزيارة تندرج أولا في إطار الدبلوماسية الاقتصادية التي اعتمدتها وزارة الخارجية الفرنسية منذ وصول لوران فابيوس إلى منصبه.

 

كما توضح لوفيجارو أن أولاند سعى أيضا من خلال زيارته هذه تفادي سقوط كوبا في الفلك الأمريكي، كما كانت في خمسينيات القرن الماضي ودفع هافانا إلى تنويع تحالفاتها وان تكون حلقة وصل بين واشنطن وأمريكا اللاتينية وأوروبا.

 

ولفتت إلى أن الحال نفسه كان مع الخليج حيث استغل أولاند توتر العلاقات بين واشنطن والرياض ليقوم بزيارة إلى السعودية وتوقيع عقود تجارية ضخمة.

 

وترى الصحيفة أن غياب الملك سلمان بن عبد العزيز عن قمة كامب ديفيد الخليجية الأمريكية هذا الخميس هو خير دليل على الخلافات بين الحليفين على الاستراتيجية ضد إيران.


وحول نجاح الزيارة أكدت "لوفيجارو" أن اللقاء الذي جمع كاسترو بأولاند كان في منتهى الرمزية، لكنه يعد تتويجا لأول زيارة يقوم بها رئيس دولة أجنبي إلى كوبا منذ عقود.

 

واشارت إلى أن وهذا يعني أن الزيارة تقبلها الكوبيون بشكل جيد كما يقول دبلوماسي على معرفة جيدة بالجزيرة. وهذا يعني أيضا أن صحة فيديل كاسترو تسمح له باستقبال زعيم أجنبي.


وبعد أن استقبله الرئيس السابق فيدل كاسترو في منزله، دعا الرئيس الفرنسي إلى إلغاء الحظر الأمريكي على كوبا، ورأى أنه "أضر كثيرا" بتنمية هذا البلد.


كما قال التلفزيون الكوبي إن شركة "توتال" النفطية الفرنسية وقعت الاثنين، اتفاقا للتنقيب عن النفط قبالة ساحل كوبا، مع شركة النفط الكوبية التابعة للدولة "كوبا بتروليو"، ولم يذكر التلفزيون مزيدا من التفاصيل.

 

اقرأ أيضا:
بالصور.. أطرف 10 مواقف لجاك شيراك

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان