رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لوموند: السيسي يخمد ثورة الخبز

لوموند: السيسي يخمد ثورة الخبز

صحافة أجنبية

المنظومة الجديدة خففت طوابير الانتظار

لوموند: السيسي يخمد ثورة الخبز

عبد المقصود خضر 15 أبريل 2015 15:00

"في مصر .. ثورة الخبز الصامتة".. تحت هذا العنوان ألقت صحيفة "لوموند" الفرنسية الضوء على المنظومة الجديدة التي طبقتها الحكومة المصرية لتوزيع الخبز المدعم ، والتي خففت من طوابير الانتظار أمام المخابز بعد أن ظل هذا الأمر لعقود مقرونا باشتباكات بين مواطنين تصل إلى حد وقوع قتلى ومصابين.

وقالت الصحيفة: "عيش، حريّة، عدالة اجتماعية".. كان الشعار الرئيسي الذي ردّده المتظاهرون خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011 والّتي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك".


وأضافت "وبعد أربع سنوات، عادت السلطة للجيش مرة أخرى وبالنسبة لكثير من المصريين، تبدو الحريّة أمرًا مثاليًا أبعد من أن يحقّق اليوم أكثر من أي وقت مضى، لكن هناك شيء تغيّر، أخيرًا أصبح من الممكن شراء الخبز بأسعار معقولة تحت حكم الجنرال عبد الفتاح السيسي الّذي تولّى السلطة في صيف 2013، بعد إصلاح نظام الدعم الّذي شهد احتيالًا على نطاق واسع منذ عشرات السنين.

 


"الأمور الآن تمام. ربّنا يحمي السيسي".. جملة قالتها سيدة عجوز تدعى زينب تردي نظارات وجلبابا أسود، عند خروجها من أحد المخابز في حي إمبابة الفقير في العاصمة القاهرة، حاملة على رأسها طبقًا فيه نحو 20 رغيفًا.


ومن خلال إظهار بطاقتها وتمريريها في الماكينة، تمكّنت من شراء الخبز لكافة أفراد عائلتها، دافعة 5 قروش لكل رغيف يزن 130 جرامًا بدلًا من 30 قرشًا.



الخبز عنصر أساسي في الوجبات

صباح الاثنين مطلع مارس ، كانت الأجواء طيبة في المخبز؛ بعض النساء أحضرت الصواني أو أقفاص من النخيل أو البلاستيك لملئها بالأرغفة الساخنة.


فالخبز عنصر أساسي في وجبات المصريين، حيث يطلقوا عليه "العيش" أي (الحياة)، كما يعد جوهر الطعام بالنسبة للفقراء بجانب الفول أو الفلافل أو الجبن.


ومنذ إطلاق النظام الجديد، الجميع يمدح الحكومة التي نجحت في تمرير هذا الإصلاح الّذي طال انتظاره.

 


وتعتمد المنظومة الجديدة في شراء الخبز على البطاقات التموينية حيث يتوجهون بها إلى المخابز لشراء الخبز، إذ يخصص لكل فرد خمسة أرغفة في اليوم مقابل خمسة قروش للرغيف.


وبالنسبة لأصحاب المخابز فيشترون الدقيق من الحكومة بالسعر الحر بدلا من المدعم كما كان في السابق، لكنهم يحصلون على فارق التكلفة بعد إنتاج الخبز وبيعه بسعره المدعم، فيحصل الخبّاز على 25 قرشًا زيادة من قبل الحكومة لتكملة التكلفة.


وفي علامة إلى تغيير الحقبة، باتت المخابز تفتح أبوابها على مصارعها؛ إذ لكثرة تعرّضها لهجمات، تحوّلت شيئًا فشيئًا إلى حصون تحميها قضبان معدنية ليحصل الحرفاء على الخبز عبر القضبان أو من خلال نافذة صغيرة.


من ناحيته يرى وزير التموين خالد حنفي أن الوسيلة الوحيدة لكسب المال بالنسبة للمخابز من قبل كانت تتمثّل في البيع في السوق السوداء، والآن عليهم العمل“.


ومع هذا الإصلاح، اكتشف الخبازون قانون المنافسة؛ فقبل سنوات، كانوا يتقاتلون من أجل خبز سيئ الجودة ويقطع أحيانًا بمنشار الخشب.


لكن الآن، هناك خيار؛ إذ أدخلوا أيضًا النظام المصرفي. وفي انتهاء من الاقتصاد غير الرسمي، اضطرّ هؤلاء المعنيون بالإصلاح إلى فتح حسابات في البنك؛ للحصول على دعم الدولة في مسيرة قسرية نحو التحديث.


اقرأ أيضا:

وزير التموين :الانتهاء من منظومة الخبز بكافة المحافظات الشهر الجارى

أول مايو.. تطبيق منظومة الخبز الذكي بآخر 4 محافظات بالجمهورية

بالصور | في أول أيام تطبيقها.. فشل منظومة الخبز الجديدة بقنا

ضبط مسؤولين بـ"تموين القليوبية" أثناء تلقيهما رشوة مالية من صاحب مخبز

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان