رئيس التحرير: عادل صبري 05:39 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

باسم يوسف: من يصل للنهائي في مباراة الشرق الأوسط؟

باسم يوسف: من يصل للنهائي في مباراة الشرق الأوسط؟

صحافة أجنبية

باسم يوسف - جون ستيوارت

باسم يوسف: من يصل للنهائي في مباراة الشرق الأوسط؟

محمد حسن 15 أبريل 2015 13:02


لقاء قوي سيجمع "الجيش المصري" بجماعة الإخوان المسلمين، ولقاء آخر يجمع بين الجيش السوري وتنظيم داعش، ولقاء أكثر قوة بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين، إلى جانب لقاءات أخرى قوية ستجمع أطرافا أخرى في منافسة محتدمة.


وفي الوقت الذي من المفترض أن يصله خلال فريقان للنهائي، فإن هناك فريقا موجود فعليا في النهائي وهو الولايات المتحدة، فمن سيلاقيها في النهائي؟


كان هذا تصورا وضعه الإعلامي الساخر باسم يوسف خلال لقاءه مع الإعلامي الأمريكي "جون ستيوارت" في برنامج "ذا ديلي شو" أمس الثلاثاء، حول صراعات الشرق الأوسط وما تشهده من حروب بالوكالة في دول عدة.

 

وإلى نص اللقاء:


جون ستيوارت: دعونا ننتقل اﻵن للحديث عن الشرق الأوسط، ثمة العديد من الحروب بالوكالة هناك، يبدو الأمر في كثير من الأحيان كما لو أننا نحارب أنفسنا، وحتى نتفهم الجوانب المتعددة للعمليات في ذلك المستنقع الصحراوي، ينضم إلينا كبير مراسلي الشرق الأوسط باسم يوسف، باسم شكرا لوجودك هنا صديقي، جميل أن أراك.


باسم يوسف: حسنا، شكرا لك، جون.

 

جون ستيوارت: سأخبرك أنك كنت سعيدا آخر مرة كنت موجودا بها هنا، ماذا حدث اﻵن؟

 

باسم يوسف: لاشيء، لكنني علمت أنك اخترت شخصا آخر    ليحل محلك في تقديم البرنامج.

 

جون ستيوارت: تريفور نوح؟ هذا صحيح .. سيحل محلي في البرنامج عندما أغادر.

 

باسم يوسف: حسنا كنت تريد ساخرا أنيقا من إفريقيا؟ ماذا بك جون؟ أليست مصر إفريقية؟

 

جون ستيوارت: نعم صحيح، مصر في إفريقيا.

 


باسم يوسف: نعم، حسنا جون هل يمكنك أن تتخيل ما الغلاف الأجمل الذي كنت سأحظى به على مجلة رولينج ستون؟

 

جون ستيوارت: من ذلك الذي يمسك بصدرك؟

 

باسم يوسف: هل هناك أحد يمسك بصدري؟

 

جون ستيوارت: أعتقد ذلك.

 

باسم يوسف: حسنا كان لديك سؤالا عن الشرق الأوسط؟

 

جون ستيوارت: نعم.

 

باسم يوسف: حسنا كما قلنا أنني جئت من التصوير.

 

جون ستيوارت: حسنا، نحن نقاتل تنظيم داعش والقاعدة ونحاول إبعاد النووي عن إيران، لكننا اﻵن متورطون في حرب بالوكالة في اليمن إلى جانب إيران، سؤالي هو من ينبغي أن نقلق حياله؟ من سيأتي فعلا ليقتلنا؟


باسم يوسف: لا أحد منهم.

 

جون ستيوارت: ياللعنة؟ ماذا؟

 

باسم يوسف: نعم.


جون ستيوارت: كرر ذلك.


باسم يوسف: دعني أشرح لك، سأبدأ ببلدي .. مصر؟


جون ستيوارت: نعم، في إفريقيا.


باسم يوسف: جيد للغاية جون، إنك تعلم، هل تتذكر جماعة الإخوان المسلمين؟

 

جون ستيوارت: نعم نعم، كانوا سُنة ملتحين حكموا مصر لفترة وجيزة.

 

باسم يوسف: نعم، حتى أطاح بهم الجيش خارج السلطة بدعم من المملكة العربية السعودية، أما اﻵن فالجيشين المصري والسعودي يقاتلان المتمردين الشيعة في اليمن، وخمن من يقاتل إلى جانب الجيشين؟

 

جون ستيوارت: نعم نعم، تشاك نوريس.

 

باسم يوسف: نعم، لقد اقتربت، الإخوان المسلمون في اليمن.

 

جون ستيوارت: الإخوان المسلمون في اليمن متحالفون مع من أطاحوا بحكمهم في مصر.

 

باسم يوسف: بطبيعة الحال ليس كذلك، هم يوجهون بنادقهم لنفس الأشخاص اﻵن، وخمن من أيضا يدعم الفريق السعودي؟

 

جون ستيوارت: شقيق تشاك نوريس.

 


باسم يوسف: لقد اقتربت، داعش والقاعدة، هؤلاء الحمقى سعداء بسفك دماء الشيعة في اليمن ويحتفلون بشرب "خمرهم" الحلال.

 

جون ستيوارت: لذا فإنه في حال وجود انقسام بين الشيعة والسنة، سيكون لدى السنة دائما دعم؟

 

باسم يوسف: نعم.

 

جون ستيوارت: نعم.

 

باسم يوسف: ماعدا في العراق.

 

جون ستيوارت: يا إلهي.

 

باسم يوسف: حيث يقاتل التحالف السني إلى جوار الميليشيات الشيعية ضد داعش.

 

جون ستيوارت: هل هذا نوع من الإرهاب النفسي الجديد حيث يحاولون إرباكنا حتى الموت؟

 

باسم يوسف: دعني أضع الأمور بمسميات يمكنك فهمها، هل تعرف مرحلة "مارتش مادنس" لكرة السلة؟

 

جون ستيوارت: بطبيعة الحال، أعرفها.

 

باسم يوسف: جيد، اعتبر ذلك "جنونا مستمرا مستعصيا"، انظر إلى عدد الفرق التي ينبغي أن تلاقي بعضها البعض ولا يصلوا إلى "الصفوة الثمانية" بينما تكون أمريكا في النهائي فعليا.

 

جون ستيوارت: أمريكا في النهائي؟

 

باسم يوسف: نعم.

 

جون ستيوارت: انتظر.

 

باسم يوسف: هؤلاء مثل دعاة الحروب.

 

جون ستيوارت: ستدخلوننا في حرب، حسنا أين من كان سيصبح من الفرق ال 64، السنة، الشيعة، النظام الملكي، الديمقراطية، التمرد المسلح، الجيش القبلي، الدولة الدينية، أيا كان الفريق الذي سيتقدم للجولة النهائية.

 

باسم يوسف: سيصل ليقابل وجها لوجه الشيطان الأكبر .. أنت.


جون ستيوارت: نعلم ذلك.


باسم يوسف: نعم.


جون ستيوارت: من سيكون الطرف الرابح؟


باسم يوسف: الأشخاص نفسهم الذين يفوزون دائما .. الأشخاص الذي يديرون اللعبة.


جون ستيوارت: "إن سي إيه إيه" (الرابطة الوطنية لرياضة الجامعات).

 

باسم يوسف: لا، "إم سي إيه إم" (المتعاقدون العسكريون والشركات التابعة للجيش)، هم يستفيدون ماليا من جميع تلك الفرق وطالما كانت هناك مسابقة وتنافس، فهم يفوزون.

 

تصور باسم لمباراة الشرق الأوسط

 

شاهد فيديو اللقاء

 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان