رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيتش: 70 دولارا سعر برميل النفط نهاية 2015

فيتش: 70 دولارا سعر برميل النفط نهاية 2015

صحافة أجنبية

وكالة فيتش للتصنيف الإئتماني

فيتش: 70 دولارا سعر برميل النفط نهاية 2015

محمد البرقوقي 15 أبريل 2015 10:07


قالت وكالة " فيتش" للتصنيف الائتماني إن أسعار النفط الخام قد ترتفع بوتيرة سريعة في النصف الثاني من العام الجاري وقد تصل إلى 70 دولارا للبرميل بحلول نهاية 2015، في الوقت الذي يتناقص فيه إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة وتسهم التغيرات الفصلية في زيادة الطلب، وفقا لما نشرته شبكة " فوكس بزنس" التليفزيونية الأمريكية.

وذكر اليكس جريفيث رئيس قطاع بحوث النفط والغاز في "فيتش" أن الأمر قد يستغرق سنوات عديدة بالنسبة للنفط كي يصل سعره إلى 80 دولار- مستوى السعر الذي يكون عنده العرض والطلب في حالة اتزان على أساس تكاليف الإنتاج الحالية.


وأضاف جريفيث في تصريحات أدلى بها على هامش مؤتمر عُقد في العاصمة النرويجية أوسلو: " إننا نرى النفط الصخري الأمريكي وهو يتجاوب بوتيرة سريعة مع توازن العرض والطلب."

وتابع: " إنك تحتاج وبصورة أساسية إلى انخفاض سعر النفط الصخري، وليس إلى وقف إنتاجه بالكلية، نظرا لتنامي معدلات الطلب على النفط، مثل كل السلع.

ويشهد الإنتاج تراجعا طفيفا قبل المستويات التي يجب أن يكون عليها، ولذا فإن هذا ليس تصحيحا كبيرا تحتاجه."

واستقر سعر مزيج خام برنت عند حوالي 58 دولار للبرميل في تعاملات أمس- الثلاثاء- بأقل من المستويات المسجلة في وقت سابق من العام، لكنه لا يزال منخفضا بحوالي النصف من يونيو الماضي، ما يجعل العديد من التطويرات النفطية غير مربحة، كما أنه يجبر المنتجين ولاسيما في سوق النفط الصخري بالولايات المتحدة على تقليص إنفاقهم الرأسمالي."

واستطرد جريفيث بقوله: " أيا كان المسار الذي ستسير فيه أسعار النفط، فسيكون ثمة قفزات متعددة بالتأكيد في كلا الاتجاهين،" موضحا " نعتقد أن الأساسيات تبرر سعر الـ 80 دولار للبرميل، نظرا لأن هذا هو التكلفة الهامشية، غير أن الأسواق يمكن أن تتحرك بعيدا عن التكاليف الهامشية لفترة."

وأفاد المحلل في " فيتش": " إننا نتحدث عن تعافي سريع نسبيا في وقت لاحق هذا العام في الوقت الذي سيستقر فيه إنتاج النفط الصخري. وثمة أيضا زيادة في الطلب الفصلي التقليدي بنسبة حوالي 1.5 مليون برميل يوميا من الربعين الثاني والثالث."

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية قد توقعت  الاثنين أن ينخفض إنتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري بمعدل 45.000 برميل يوميا إلى 4.98 مليون برميل يوميا في مايو المقبل- في أول تراجع شهري من نوعه في أكثر من أربع سنوات."


وسجلت أسعار النفط تراجعا حادا في الوقت الذي تجاوزت فيه مستويات الإنتاج من جانب منظمة الدول المصدرة للنفط ( أوبك) والولايات المتحدة الأمريكية التوقعات في الوقت الذي فشلت فيه مستويات الاستهلاك في تلبية التوقعات، ولاسيما بسبب انخفاض النمو الاقتصادي للصين.


وأسهمت القلاقل السياسية في الشرق الأوسط أيضا في رفع الأسعار لكن بعض المحللين قالوا إن زيادة الإنتاج العالمي والمخزونات حدت من المكاسب.


وكان صندوق النقد الدولي قد توقع مؤخرا استقرارا نسبيا لأسعار النفط عند 73 دولارا للبرميل الواحد بحلول عام 2016، أي ارتفاع الأسعار بنسبة 8% عن الأسعار الحالية التي تبلغ نحو 50 دولارا.


وأفاد بيان صندوق النقد الدولي أن أسعار النفط لن تعود إلى مستواها الذي كانت عنده شهر أكتوبر من عام 2014، لكن من المتوقع أن ينخفض السعر من 93 دولارا في عام 2014 إلى 73 دولارا للبرميل الواحد.


كما حسن صندوق النقد الدولي من توقعات انخفاض أسعار النفط بنسبة 1.5% في عام 2015. كما تم تحسين توقعات نمو أسعار النفط في عام 2016 بنسبة 12.9%، أي أعلى من التوقعات السابقة بنسبة 0.3%.
 



 إقرأ أيضا:

وكالة فيتش تخفض تصنيف اليونان بسبب "مخاطر" على الدين

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان