رئيس التحرير: عادل صبري 01:35 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

تقرير أمريكي يحذر من استمرار عدم التوازن في الاقتصاد العالمي

تقرير أمريكي يحذر من استمرار عدم التوازن في الاقتصاد العالمي

صحافة أجنبية

,.وزارة الخزانة الأمريكية

الفاينانشيال تايمز:

تقرير أمريكي يحذر من استمرار عدم التوازن في الاقتصاد العالمي

محمد البرقوقي 14 أبريل 2015 12:46


حذرت وزارة الخزانة الأمريكية من أن الاقتصاد العالمي أصبح يمر بحالة من عدم التوزان على نحو متزايد، مجددة مطالبتها للاقتصاديات الكبرى، من بينها منطقة العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" واليابان بتعزيز الطلب، وفقًا لما نشرته صحيفة " الفاينانشيال تايمز" البريطانية.


وطالبت وزارة الخزانة في تقريرها شبه السنوي المقدم إلى الكونجرس الأمريكية حكومات اليورو وطوكيو بعدم التعويل فقط على السياسة النقدية في رفع معدلات النمو، مع ضرورة ممارسة الضغوط في الوقت ذاته على كوريا الجنوبية لخفض تدخلاتها في أسواق العملة والسماح بارتفاع سعر عملتها المحلية "الوون".


وأضافت الوزارة أن التعافي الاقتصادي للولايات المتحدة الأمريكية لا يزال على حالته دونما تغيير حتى في أعقاب النمو المتواضع المتحقق في الربع الأول من العام الجاري، واصفة التطورات الخارجية بـ " المخيبة للآمال."


وشككت الشركات متعددة الجنسيات وكذلك المصدرون الأمريكيون في الشهور الأخيرة في جدوى تأثير ارتفاع الدولار على حجم المبيعات الخارجية، بالإضافة إلى ضعف الطلب في الأسواق المهمة الأخرى.


كان الاحتياطي الفيدرالي قد أعلن في اجتماع السياسة النقدية الخاص به في مارس المنصرم أن ضعف النشاط الخارجي والعود في سعر الدولار سوف تسهم لا محالة في " فرض قيود على صافي الصادرات الأمريكية لبعض الوقت."
 

وفي السياق ذاته، أوضح تقرير وزارة الخزانة الأمريكية أن بعض البلدان تعول كثيرًا جدًا على برامج التحفيز من جانب بنوكها المركزية بهدف دفع اقتصادياتها، مشيرا إلى أنها ينبغي بدلا من ذلك أن تستخدم الحوافز المالية والإصلاحات الأخرى لتحقيق الغرض ذاته.
 

وقال التقرير إن ألمانيا مثلا تعاني فائضا في الحساب الجاري نسبته 7.8% من الناتج المحلي الإجمالي، مطالبا دول اليورو كافة بضرورة " اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية."
 

وسلط تقرير الخزانة الأمريكية الضوء على ضعف الطلب في اليابان، محذرًا من الاعتماد الزائد على السياسة النقدية وأن حكومة طوكيو قد أخفقت في تعويض تأثير الزيادة في ضريبة الاستهلاك التي فرضتها في أبريل من العام الماضي.

وتابع التقرير: " الاعتماد الزائد على السياسة النقدية وتشديد السياسة المالية سوف تتعرض التعافي الاقتصادي لليابان للخطر، كما أنه يمكن أن يسفر عن نتائج سلبية."

واستطرد: "ومن ثم، ينبغي أن تكون إجراءات خفض العجز على المدى المتوسط مرنة بما يكفي للتغلب على ضعف النمو في معدلات الطلب."
 

وبخصوص الصين، ذكر تقرير وزارة الخزانة الأمريكية أنه وبالرغم من أن سياسات سعر الصرف التي تنتهجها الصين في السنوات الأخيرة كانت مثار قلق في واشنطن، فإن بكين قد حققت بالفعل " تقدما حقيقيا" بالنظر إلى ارتفاع سعر الصرف بها في الستة شهور الماضية.
 

وكان صندوق النقد الدولي قد توقع في تقرير صدر مؤخرا أن يسجل النمو المحتمل في الاقتصاديات المتقدمة زيادة طفيفة من حوالي 1.3% سنويا في السنوات الست الماضية إلى ما نسبته 1.6% حتى العام 2020.

 

لكن، وفقا للتقرير، لن يصل النمو في تلك الدول إلى متوسط النسبة التي تم تسجيلها خلال الفترة من 2001 و 2007 والتي بلغت آنذاك 2.25% .

 

وتوقع صندوق النقد الدولي في يناير الماضي أن تصل معدلات نمو الاقتصاد العالمي إلى 3.5 % عام 2015 و 3.7% في  2016 بانخفاض قدره% 0.3  مقابل ما ورد في تقرير أكتوبر 2014  عن آفاق الاقتصاد العالمي.

 

وذكر صندوق النقد الدولي في تقريره المتعلق بمستجدات آفاق الاقتصاد العالمي أن انخفاض أسعار النفط  سيعطي دفعة إلى نمو الاقتصاد العالمي غير أنه حذر من بعض العوامل السلبية التي يتوقع أن تقوض هذه الدفعة مثل ضعف الاستثمار واستمرار التوقعات بانخفاض النمو متوسط  الأجل في العديد من اقتصاديات الدول المتقدمة ودول الأسواق الناشئة.

الرابط/

http://www.ft.com/intl/cms/s/0/5f6652f2-defd-11e4-b9ec-00144feab7de.html

 اقرأ أيضا:

بالأسماء.. أكبر 20 اقتصادا في العالم بحلول 2030

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان