رئيس التحرير: عادل صبري 12:10 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

أمريكية مرتدة: السيسي شجاع

أمريكية مرتدة: السيسي شجاع

صحافة أجنبية

الكاتبة الامريكية الملحدة أيان حرسي

أمريكية مرتدة: السيسي شجاع

وائل عبد الحميد 12 أبريل 2015 20:24

أشادت الكاتبة الأمريكية المرتدة عن الإسلام آيان حرسي بالرئيس عبد الفتاح السيسي، واصفة إياه بأنه "شجاع للغاية".

 

يان حرسي علي  صومالية الأصل، ونجلة السياسي  وزعيم المعارضة الصومالية حرسي ماجان عيسى، واشتهرت بهجومها الدائم على الإسلام، حيث أعلنت ارتدادها وإلحادها عام 2002.
 

ونقلت صحيفة كريستيان بوست الأمريكية مقتطفات من كلمة ألقتها حرسي أمام "نادي الصحافة الوطني" لمناقشة كتابها الجديد: " لماذا يحتاج الإنسان إلى إصلاحات الآن من وجهة نظر ملحدة".
 

وقالت الصحيفة: “حرسي صومالية الأصل، والناجية من ختان الإناث قالت إن الإسلام بحاجة إلى اتباع خطى الديانتين المسيحية واليهودية اللتين خضعتا لفترات إصلاحية".
 

وأسهبت حرسي في الحديث عن كلمة السيسي أمام شيوخ الأزهر في يناير الماضي، والتي دعا خلالها إلى ثورة دينية" تتبنى السلام.
 

وقالت الكاتبة المرتدة: “ترى الآن مجموعة صغيرة من الأشخاص داخل الإسلام يقولون إن "هناك أخطاء في نصوصنا الإسلامية"
 

ومضت تقول: “ ماذا يريد السيسي؟، لا أعرف. لكني أعرف حقيقة أنه يفعل ذلك. إنه جديد وشجاع للغاية".
 

ووضعت حرسي خطة من خمس نقاط تحقق التغيير الذي يصبو إليه السيسي وآخرون، في الوقت الذي يتزايد فيه التطرف قائلة: “لدي خمس تعديلات أعتقد أن الأزهر يستطيع فعلها، رغم أنني لا أتوقع تحقق ذلك التغيير، لكن دعنا نمنحهم ميزة الشك. أعتقد أنني أعرف ما يبحث عنه السيسي".

 

التعديل الأول من وجهة نظر الكاتبة يتمثل في الاتجاه الذي يجب أن يسلكه المسلمون في النظر للقرآن والحديث، وأضافت: “ ينبغي قراءتهما كنصوص،  والقبول إنها كتبت بيد بشرية، ربما تكون بوحي إلهي، لكن صنع على يد البشر".
 

وطالبت الكاتبة الملحدة المسلمين، خلال التعديل الثاني، بتغيير أولوياتهم المتمثلة في الاعتقاد أكثر بالحياة الآخرة، مطالبة بمنح أولوية أكثر للحياة قبل الموت.
 

التعديل الثالث من وجهة نظرها هو الابتعاد عن الشريعة الإسلامية التي وصفتها بأنها سبب لقتل وحبس وتعذيب العديد من الأشخاص.
 

أما التعديل الرابع،  وفقا لحرسي المثيرة للجدل،  فمفاده التوقف عن "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، بدعوى أنه يتسبب في الانتقام من أناس متهمين بانتهاك الشريعة وسب النبي محمد.
 

ودعت حرسي في تعديلها الخامس والأخير إلى التخلص من فكرة الدعوة إلى الجهاد، واستبدالها بالدعوة إلى السلام.

وقال السيسي خلال كلمته المذكورة: " مش معقول يكون الفكر اللي احنا بنقدسه ده يدفع بالأمة بالكامل إن هي تبقى مصدر للقلق والخطر والقتل والتدمير في الدنيا كلها..مش ممكن يكون الفكر ده..أنا مش بقول الدين..بقول الأفكار دي التي تم تقديسها لمئات السنين، وأصبح الخروج عليها صعب أوي لدرجة أن هي بتعادي الدنيا كلها..يعني 1.6 مليار هيقتلوا الدنيا كلها عشان يعيشوا هم؟ مش ممكن؟ الكلام ده أنا بقوله في الأزهر هنا أمام رجال وعلماء الدين..والله لأحاجيكم يوم القيامة أمام الله سبحانه وتعالى على اللي أنا بتكلم فيه...انت مش ممكن تكون وأنت جواه حاسس بيه..لازم تخرج منه وتتفرج عليه، وتقرأه بفكر مستنير حقيقي..وبقول تاني إحنا محتاجين ثورة دينية".

رابط النص الأصلي

جزء من التقرير

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان