رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وول ستريت جورنال: جوجل تكشف عن بطارية هواتف ذكية تدوم لفترات طويلة

رغبة منها في تعزيز حصتها السوقية

وول ستريت جورنال: جوجل تكشف عن بطارية هواتف ذكية تدوم لفترات طويلة

محمد البرقوقي 12 أبريل 2015 10:48

ذكرت  صحيفة  "وول ستريت جورنال " الأمريكية أن "جوجل" الشركة المالكة لمحرك البحث الأشهر في العالم قررت اقتحام مجال الأبحاث المتعلقة بالبطاريات في مسعى منها لتعزيز خططها التوسعية في مجال إلكترونيات المستهلك والأجهزة الأخرى الصلبة " الهاردوير".

وقال الصحيفة في سياق تقرير لها على موقعها الإلكتروني إن فريقًا تابعًا لمعمل "جوجل x " مكون من 4  أفراد من الباحثين يعملون بشكل مكثف على تطوير بطارية حديثة خاصة بالهواتف الذكية تستمر لفترات طويلة.

 وأوضح التقرير أن البطارية المتطورة سوف تستخدم تكنولوجيات متطورة فريدة من نوعها تمكن أصحاب الهواتف الذكية من استخدامها لمدة أيام دون الحاجة لإعادة شحنها، مضيفة أن البطارية ستكون متاحة عما قريب في العديد من أجهزة جوجل المختلفة من هواتف وأجهزة لوحية والأجهزة الأخرى التي يمكن ارتداؤها.

وقال ليور سوزان رئيس قطاع استراتيجيات المكونات الصلبة " الهاردوير" في شركة " فروميشن 8" إن " جوجل تريد السيطرة على أكثر من حصتها في أماكن مختلفة في سلسلة إمدادات المكونات الصلبة."

وتابع: "دخولها في مجالات الطائرات دون طيار والسيارات والمكونات الصلبة الأخرى كلها تتطلب بطاريات تعمل على نحو أفضل."

وسلط التقرير الضوء على مواصفات البطارية الجديدة لـ جوجل، قائلا إن البطارية الحديثة تستبدل المواد الكيميائية السائلة بمركبات أخرى صلبة وهى ما تجعل حجم البطاريات أصغر وأكثر أمانا على الأجهزة.

وأضاف التقرير أن البطارية الجديدة اشتملت على تطوير بعض التقنيات الحديثة الخاصة بطريقة عمل البطارية والتى تساعدها فى الاستمرار لفترات أطول.

جدير بالذكر أن الفريق الذى كونته جوجل ليعمل على تطوير  بطارية تستمر طويلا هو بقيادة الخبير السابق لبطاريات شركة أبل “راميش بهاردواج” وبدأوا فى العمل على هذا المشروع لأول مرة فى عام 2012 واستثمرت جوجل فيها ملايين الدولارات حتى الآن.

وكانت "جوجل" قد قررت في السنوات الأخيرة اقتحام صناعات عدة مثل النقل الرعاية الصحية والروبوتات والاتصالات وتصميم الأجهزة البدنية التي تتطلب بطاريات أفضل من حيث الأداء الوظيفي.

وكان فريق من الباحثين من جامعة ستانفورد الأمريكية قد كشفوا مؤخرا عن تطوير بطارية ألمنيوم-أيون بنفس خصائص البطارية العادية “ليثيوم-أيون” لكنها تمتاز بسرعة شحنها الفائقة، إذ أنها لا تحتاج سوى لدقيقة واحدة ليعاد شحنها من جديد.

تمكن الباحثون من إنتاج بطارية ألمنيوم-أيون بعد أن أثبتت البطارية العادية المصنوعة من الليثيوم- أيون والمستعملة في معظم الهواتف الذكية أنها غير قادرة على إنتاج ما يكفي من الجهد العالي خاصة بعد شحنها لمرات عديدة، كما أن بطاريات الليثيوم قابلة للانفجار كما حصل في العديد من الحالات وانفجاراتها ليست بالبسيطة!

وتتكون بطاريات الألمنيوم من “آنود” مصنوع من الألمنيوم و “كاثود” مصنوع من الجرافيت، ما يسمح بإنتاج جهد كافي “حوالي 2 فولت” حتى بعد آلاف المرات من إعادة الشحن، كما أنها تتميز بأنها أرخص سعرا من بطاريات الليثيوم بفعل انخفاض سعر معدن الألمنيوم عن الليثيوم، إضافة إلى أهم ميزة لها هي أنها لا تستغرق وقتا طويلا في الشحن، فكل ما تحتاج له هو دقيقة.

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي
 

اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان