رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

روث: قاضي الإعدام بمصر لا يتحلى بفضيلة النظر إلى أعين الضحايا

روث: قاضي الإعدام بمصر لا يتحلى بفضيلة النظر إلى أعين الضحايا

صحافة أجنبية

قاضي الإعدام

روث: قاضي الإعدام بمصر لا يتحلى بفضيلة النظر إلى أعين الضحايا

حمزة صلاح 12 أبريل 2015 08:46

 

استنكر كينيث روث، المدير التنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حول العالم، حكم المؤبد الصادر بحق المواطن الذي يحمل الجنسية الأمريكية محمد سلطان في القضية المعروفة إعلاميا بـ "غرفة عمليات رابعة العدوية".


وفي تغريدة عبر حسابه على شبكة تويتر للتدوينات المصغرة، قال روث: "وهو يحكم بالموت، ينبغي لقاضي الإعدام في مصر أن يتحلى على الأقل بفضيلة النظر إلى أعين الضحايا".

 

وأضاف، في تغريدات سابقة: "السيسي لأوباما: شكرا على استئناف المساعدات العسكرية، وإليك حكما بالمؤبد لمواطنك".

 

وتابع: "قاضي الإعدام في مصر يحكم على محمد بديع مجددا و11 قادة آخرين من جماعة الإخوان المسلمين".

 

وكتب روث، في أولى تغريداته بشأن حكم المؤبد بحق محمد سلطان: "مصر تقضي بالسجن المؤبد لتمويل اعتصام، بينما تحصل الشرطة التي قتلت أكثر من 817 من المعتصمين على مكافآت ونصب تذكاري".

 

وتعود هذه القضية إلى اعتصام ميدان رابعة العدوية الذي شارك فيه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في عام 2013، والذي استخدمت قوات الأمن العنف لفضه في 14 أغسطس 2013، ما أسفر عن سقوط مئات القتلى.


ومنذ عزل مرسي، تواجه السلطات المصرية انتقادات دولية شديدة على خلفية إجرائها محاكمات قضائية جماعية يصدر فيها القضاة أحكاما قاسية، من بينها مئات الإعدامات.

 

وقضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، أمس السبت، بإعدام 14 متهما، على رأسهم محمد بديع ومحمود غزلان وصلاح سلطان (والد محمد سلطان)، في قضية "غرفة عمليات رابعة".

 

والمتهمون هم: محمد بديع عبدالمجيد سامي، ومحمود السيد عبدالله غزلان، وحسام أبوبكر الصديق شحات، ومصطفى طاهر الغنيمي، وسعد عصمت الحسيني، ووليد عبد الرؤوف شلبي، وصلاح الدين عبدالحليم سلطان، وعمر حسن مالك، وسعد محمد عمارة، ومحمد المحمدي شحاتة السروجي، وفتحي إبراهيم شهاب الدين، وصلاح نعمان مبارك بلال، ومحمود البربري محمود محمد، وعبدالرحيم محمد عبدالرحيم.

 

كما قضت على باقى المتهمين الـ37 بالمؤبد، على رأسهم: كارم محمود، وأحمد عارف، وجمال اليماني، وأحمد على عباس، وجهاد الحداد، وأحمد أبو بركة، وأحمد سبيع، وخالد محمد حمزة عباس، ومجدى عبد اللطيف حمودة، وعمرو السيد، ومسعد حسين، وعبده مصطفى حسيني، وسعد خيرت الشاطر، وعاطف أبو العبد، وسمير محمد، ومحمد صلاح الدين سلطان، وسامح مصطفى أحمد، والصحفي هاني صلاح الدين وآخرين.

 

وكانت الإدارة الأمريكية قررت استئناف المساعدات العسكرية لمصر بشكل كامل، التي كانت معلقة منذ قيادة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي عزل الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013، لكنه يتضمن أيضا وقف السماح لمصر بشراء المعدات بالائتمان اعتبارا من العام المالي 2018.

 

وبموجب هذا القرار سيسمح بتسليم مصر 12 طائرة من طراز "إف-16" و20 صاروخا من طراز "هاربون" وما يصل إلى 125 مجموعة لوازم للدبابات "إم1إيه1" كانت مجمدة.

 

وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه سيواصل التقدم بطلب للكونجرس لتقديم مساعدة عسكرية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار سنويا، لكنه قرر "تحديث" المساعدة بأن يوقف اعتبارا من السنة المالية 2018 استخدام آلية للتمويل النقدي للمعدات العسكرية تسمح لمصر بشراء المعدات بالائتمان اعتمادا على التدفق المتوقع للمساعدات.

 

وقالت برناديت ميهان، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض في بيان: "بهذه الطريقة سنضمن استخدام التمويل الأمريكي في تعزيز الأهداف المشتركة في المنطقة بما في ذلك أن تكون مصر آمنة ومستقرة وهزيمة المنظمات الإرهابية".

 

وتعد مصر ثاني أكبر متلق للمساعدات الخارجية الأمريكية منذ معاهدة السلام التي وقعتها مع اسرائيل عام 1979.






 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان