رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

موقع إسرائيلي: إنضمام ضباط لـ"ولاية سيناء" صداع برأس السيسي

  موقع إسرائيلي: إنضمام ضباط لـولاية سيناء صداع برأس السيسي

صحافة أجنبية

قوات مصرية بسيناء

موقع إسرائيلي: إنضمام ضباط لـ"ولاية سيناء" صداع برأس السيسي

معتز بالله محمد 11 أبريل 2015 20:59

” إذا كانت التنظيمات المتشددة في شبه جزيرة سيناء تمثل حتى الآن مصدر تهديد كبير للجيش المصري، فإن هذه المخاوف قد تزايدت خلال الفترة الماضية، مع تقارير تتحدث عن انضمام عناصر عسكرية لصفوف هذه التنظيمات. الاستخبارات العسكرية المصرية كشفت أن عددا من الضباط والجنود تبنوا أفكارا متطرفة وانضموا للتنظيمات الإرهابية بسيناء".

 

بهذه الكلمات افتتح موقع" ميدل نيوز" الإسرائيلي تقريرا، زعم فيه انضمام عناصر عسكرية لتنظيم داعش المتطرف بسيناء، مضيفا" انضمام عناصر الجيش المصري لصفوف التنظيمات الإرهابية بسيناء يعقد كثيرا جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي في التصدي للمتشددين هناك، حيث يعتبرهم تهديدا وجوديا على الدولة. قتلت تلك التنظيمات المئات من رجال الجيش والشرطة منذ أن أسقط الجيش الرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013 ، في أعقاب احتجاجات شعبية عارمة ضد نظامه".

 

وأضاف:” يخشى النظام المصري أن تقوم عناصر الجيش التي انضمت للتنظيمات الإرهابية بتزويدها بمعلومات عن الجيش المصري، الذي يعد أكبر جيش في العالم العربي، ويتولون عملية تدريب عناصرها". واستشهد" ميدل نيوز" بما قاله خليل العناني الخبير في الحركات الإسلامية المتشددة أنه منذ الإطاحة بمرسي انضم عدد من الضباط السابقين لصفوف تنظيم أنصار بيت المقدس، وشاركوا في عمليات التخطيط وكذلك تنفيذ هجمات ضد الجيش والمؤسسات الحكومية، خاصة بسيناء.

 

السيسي الذي كان قائدا للجيش ورئيسا للاستخبارات العسكرية المصرية- والكلام للموقع الإسرائيلي- يدرك إمكانية تبني عناصر عسكرية أفكار متطرفة، الأمر الذي أسفر عن قتل الرئيس السابق أنور السادات. لكن في الجيش المصري يصرون على أن الانشقاق والانضمام صفوف التنظيم المتطرف ليس ظاهرة حقيقية، وإنه يمكن إحصاء تلك الحالات على أصابع اليد الواحدة.


 

صحيفة العرب الدولية، نقلت في هذا الصدد عن مصدر عسكري مصري قوله:”نعم هناك أفراد من أعضاء القوات المسلحة نكتشف أن لديهم أفكارا دينية متطرفة لكن أعدادهم قليلة جدا.. ربما يكون عددهم إثنين أو ثلاثة في دفعة من 2000 فرد”.
 

ورغم هذا العدد القليل، يقول الموقع الإسرائيلي إن مستوى التدريب العالي لهؤﻻء الضباط اللذين انضموا لـ"ولاية سيناء"يساعد بشكل كبير في تنفيذ هجمات مخطط لها جيدا تستهدف القوات المصرية بسيناء.
 

وختم بالقول:” مؤخرا تم نشر اسم ضابط بالقوات الخاصة المصرية- هاشم العشماوي. الذي تبنى مبادئ جهادية، وأقام خلية إرهابية تابعة لتنظيم أنصار بيت المقدس- وهو التنظيم الذي بايع الدولة الإسلامية ( داعش)، ويشرف العشماوي مع ضابط آخر خدم بالجيش المصري على برنامج التدريب العسكري التابع للتنظيم الإرهابي".


 

 

رابط الخبر

 

اقرأ أيضا:

الأمن يفجر سيارة للاشتباه على طريق العريش الدولي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان