رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وول ستريت جورنال: عدم اليقين حول نووي إيران يرفع أسعار النفط العالمية

وول ستريت جورنال: عدم اليقين حول نووي إيران يرفع أسعار النفط العالمية

صحافة أجنبية

ارتفع مزيج خام برنت القياسي العالمي إلى 58.75 دولار للبرميل

بعد تصريحات خامنئي الأخيرة

وول ستريت جورنال: عدم اليقين حول نووي إيران يرفع أسعار النفط العالمية

محمد البرقوقي 10 أبريل 2015 19:38

حافظت أسعار النفط على صعودها اليوم- الجمعة- في أعقاب صدور البيانات التي أظهرت زيادة أسبوعية أكثر من المتوقع في المخزونات الأمريكية وأيضا في ظل عدم اليقين حول المفاوضات النووية الإيرانية.

وقالت صحيفة " وول ستريت جورنال" الأمريكية في تقرير نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني إن العقود الأجلة للخام الحلو الخفيف تسليم مايو قفزت بنسبة 93 سنتا، أو ما نسبته 1.8%، إلى ما قيمته 51.72 دولار للبرميل في بورصة نيويورك التجارية.

وارتفع مزيج خام برنت القياسي العالمي بقيمة 1.06 دولار، أو ما يعادل نسبته 1.8%، إلى 58.75 دولار للبرميل في البورصة العالمية في أوروبا.

ويجيء هذا الصعود في أسعار النفط العالمية ليختتم أسبوعا من التقلبات في الأسعار، في الوقت الذي استمر فيه المستثمرون في تقييم وفرة العالمية من النفط التي هوت بأسعار الخام في العام 2014.

ويشهد سوق النفط العالمي وفرة في معروض الخام بمعدل يتراوح بين 1 و 2 مليون برميل يوميا، وفق تقديرات المحللين، غير أن الكثير منهم يتوقع أن يبدأ الانتاج في التراجع الشهر الجاري أو في وقت لاحق في الربع الحالي مع بدء ظهور تداعيات عمليات خفض الانفاق.

وقال " بيكر هوفيز إنك" شركة الخدمات النفطية إن عدد منصات الاستكشافات النفطية في الولايات المتحدة الأمريكية تراجع بمعدل 42 منصة إلى 760 منصة في الأسبوع الاخير.

وهبط عدد منصات الاستكشافات النفطية للأسبوع الثامن عشر على التوالي، بنصف عدد تلك المنصات قبل ستة أشهر.

ومع ذلك، هبط معدل هذا التراجع في الأسابيع الأخيرة في الوقت الذي تمتعت فيه مستويات الانتاج النفطي في الولايات المتحدة بقدر من المرونة.

وقالت "ريتربوش وشركاه" الشركة العاملة في مجال تقديم استشارات التداول: “ بيانات اليوم يمكن أن تقدم بعض الدعم للسوق، من حيث كونها ستبقي على أسعار النفط الأمريكية مرتفعة فوق الـ 50 دولار.”

ويرقب التجار أيضا عدم اليقين الجيوسياسي، من بينها استمرار موجة الاضطرابات في الشرق الأوسط والاتفاقية النهائية المحتملة بشأن الملف النووي الإيراني.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية أية الله علي خامنئي قد ذكر في اول ظهور علني له أمي- الخميس- بعد أسبوع من الاتفاقية النووية الإطارية بين إيران والقوى الست الكبرى، قد طالب الولايات المتحدة وشركائها بوجوب رفع كافة العقوبات المفروضة على بلاده فورا بعد توقيع الاتفاقية النهائية المحتملة.

وتراقب أسواق النفط المفاوضات النووية عن كثب، إذ أن إبرام الاتفاقية على الأرض من الممكن أن يمهد السبيل أمام ضخ مزيد من شحنات النفط الإيرانية في السوق العالمي المشبع بالفعل.

ويقدر المحللون إنه إذا ما رُفعت العقوبات عن طهران، يمكن للأخيرة أن تضيف ما بين 0.5 مليون و مليون برميل يوميا إلى السوق العالمي.

وقال مصرف " كوميرز بنك" الألماني إن " الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي من غير المرجح أن يمتثلوا لمطلب خامنئئ،" مضيفا " تتزايد الشكوك حول إمكانية التوصل إلى إتفاقية نهائية بخصوص برنامج طهران النووي بحلول منتصف العام الجارين ما يجعل مسألة رفع العقوبات قبل نهاية العام مثار شكك.”

كان وزير النفط الإيراني، بيجن زنجنه، قد ذكر في تصريحات أمس خلال زيارة إلى بكين، الخميس، أن منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" سوف "تنسق فيما بينها" لاستيعاب عودة إيران إلى أسواق لنفط دون أن يتسبب ذلك في انهيار السعر.

وقال إن على أعضاء أوبك مناقشة مستويات الإنتاج قبل الاجتماع المقرر للمنظمة في يونيو المقبل

وتتطلع إيران التي كانت يوما ثاني أكبر مصدر في أوبك إلى تعزيز صادراتها من النفط الخام سريعا في حالة التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى العالمية الست بخصوص برنامجها النووي ورفع العقوبات المفروضة عليها

الرابط/

http://www.wsj.com/articles/oil-prices-fall-ahead-of-data-on-u-s-drilling-activity-1428658075

إقرا أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان