رئيس التحرير: عادل صبري 10:35 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صندوق النقد: الشيخوخة السكانية تهدد الاقتصاديات الكبرى

صندوق النقد: الشيخوخة السكانية تهدد الاقتصاديات الكبرى

صحافة أجنبية

صندوق النقد الدولي

صندوق النقد: الشيخوخة السكانية تهدد الاقتصاديات الكبرى

محمد البرقوقي 07 أبريل 2015 17:31

حذر صندوق النقد الدولي من أن الاقتصاديات الكبرى في العالم تواجه مخاطر الدخول في فترة طويلة من النمو البطيء ما لم تفعل حكوماتها المزيد من أجل تجاوز تداعيات الأزمة المالية ومشكلة الشيخوخة السكانية بها.

وقال الصندوق الذي يتخذ من واشنطن مقرا له في تقرير على موقعه الإلكتروني إنه بدون تحول إلى السياسات التي تحفز النمو، سوف تكافح الحكومات في سبيل تحويل الديون الكبيرة وخفض معدلات البطالة على المدى الطويل.

وأوضح التقرير، في سياق تعليقه على ألمانيا وكندا واليابان باعتبارهم ثلاثة من الدول التي أكثر الدول تأثرا بالأزمة المالية العالمية، أنه  تلك الدول تستطيع فقط من خلال تبني قائمة بإصلاحات السياسات التي تشتمل على قدرا أكبر من الإنفاق على الأبحاث والتطوير ومشروعات البنية التحتية ومهارات العمال، تعزيز إنتاجها إلى ما يقارب المستويات الذي كان عليه قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية في 2008.

وأشار التقرير إلى أنه ينبغي على الحكومات أيضا النظر في إجراءات تشتمل على " سياسات أفضل فيما يتعلق بالضرائب والإنفاق بغية تعزيز مشاركة القوى العاملة، ولاسيما بالنسبة للسيدات والعمال كبار السن."

وتوقع تقرير صندوق النقد الدولي بأن يسجل النمو المحتمل في الاقتصاديات المتقدمة زيادة طفيفة من حوالي 1.3% سنويا في السنوات الست الماضية إلى ما نسبته 1.6% حتى العام 2020.

لكن، وفقا للتقرير، لن يصل النمو في تلك الدول إلى متوسط النسبة التي تم تسجيلها خلال الفترة من 2001 و 2007 والتي بلغت آنذاك 2.25% .

كان صندوق النقد الدولي قد توقع في السابق أن تصل معدلات نمو الاقتصاد العالمي الى 3.5 % عام 2015 و3.7 % 2016 بانخفاض قدره 0.3 % مقابل ما ورد في تقرير اكتوبر 2014  عن آفاق الاقتصاد العالمي.

وذكر صندوق النقد الدولي في تقريره المتعلق بمستجدات آفاق الاقتصاد العالمي والصادر في يناير الماضي أن انخفاض أسعار النفط  سيعطي دفعة الى نمو الاقتصاد العالمي غير انه حذر من بعض العوامل السلبية التي يتوقع أن تقوض هذه الدفعة مثل ضعف الاستثمار واستمرار التوقعات بانخفاض النمو متوسط  الاجل في العديد من اقتصاديات الدول المتقدمة ودول الاسواق الصاعدة.

وأوضح انه على الرغم من أن انخفاض أسعار النفط يعزز نمو الاقتصاد العالمي غير ان هناك عدم يقين بشأن استمرارية زيادة المعروض من النفط والذي أدى الى تراجع أسعاره.

واشار الى أن انخفاض أسعار النفط  أدى الى خلق مواطن ضعف في الحسابات الخارجية وموازين المدفوعات للدول المصدرة للبترول معربا عن قلقه ازاء الركود والتضخم في منطقة اليورو واليابان.

ومع زيادة ضعف النمو العالمي المتوقع للفترة 2015 – 2016، حث صندوق النقد على ضرورة العمل على رفع الناتج الفعلي وإجراء اصلاحات اقتصادية في كثير من الاقتصاديات    سواء المتقدمة او الصاعدة

 

الرابط/

http://www.imf.org/external/pubs/ft/survey/so/2015/NEW040715A.htm

 إقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان