رئيس التحرير: عادل صبري 06:05 مساءً | الأحد 17 نوفمبر 2019 م | 19 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

لوماتان: نووي إيران.. فشل محادثات لوزان ليس نهاية المطاف

لوماتان: نووي إيران.. فشل محادثات لوزان ليس نهاية المطاف

صحافة أجنبية

جانب من المحادثات النووية في مدينة لوزان السويسرية

مهلة التوصل إلى اتفاق مبدئي تنتهي اليوم

لوماتان: نووي إيران.. فشل محادثات لوزان ليس نهاية المطاف

عبد المقصود خضر 31 مارس 2015 10:34

"إذا فشلت القوى العالمية في التوصل إلى اتفاق مبدئي مع إيران بشأن برنامجها النووي قبل انتهاء المهلة النهائية اليوم الثلاثاء فإن هذا ليس نهاية المطاف وإنما ستكون هناك جولات أخرى".. هذا ما خلصت إليه صحيفة "لوماتان" السويسرية.

يترقب الكثيرون ما سيسفر عنه اجتماع الدول الست الكبرى الحاسم في مدينة لوزان السويسرية ، بشأن البرنامج النووي الإيراني، مع دخول المحادثات يومها الأخير من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي.

والتقى وزراء خارجية أمريكا وفرنسا وسويسرا وبريطانيا وألمانيا وفي غياب روسي، صباح اليوم، نظيرهم الإيراني في لوزان من أجل لتوصل لاتفاق يؤدي إلى الحد من برنامج طهران النووي مقابل التخفيف التدريجي للعقوبات الدولية المفروضة على الجمهورية الإسلامية، بعد عام ونصف من المفاوضات.

وغادر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف سويسرا أمس الاثنين بسبب ارتباطات في موسكو، وسيعود ظهرا إلى قصر بوريفاج المطل على بحيرة ليمان.

صحيفة "لوماتان" السويسرية أكدت أنه بالرغم من أن منتصف ليل الثلاثاء هو الموعد النهائي لإبرام اتفاق مبدئي مع الجانب الإيراني إلا أن الفشل لا يعني نهاية لكل المحادثات.

وأوضحت الصحيفة أنه عقب المحادثات التي أجريت أمس ما زالت هناك عقبات أخيرة قائمة مع الطرف الايراني تحول دون إتمام هذا الاتفاق.

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قوله: الصعوبات لا تزال قائمة. هناك دائما نقطة صعبة. نحن نعمل بجد للغاية من أجل إيجاد حل (...) وهدفنا تحقيق شيء ما ".

وأشارت الصحيفة إلى أن المفاوضات ستستمر على الأقل حتى منتصف ليل الثلاثاء، أو وبعدها، لكن الفشل لا يعني تلقائيا نهاية الشوط الثاني وكل المفاوضات، كما يؤكد كلا الجانبين.

ويجب على كلا الجانبين إيجاد أرضية مشتركة لإبرام اتفاق مبدئي يمهد الطريق لتسوية نهائية لا تتجاوز 30 يونيو المقبل.

والهدف من الاتفاق هو ضمان عدم سعي إيران للحصول على قنبلة نووية والسيطرة بإحكام على برنامجها النووي الذي تقول طهران إنه مدني بحت، في مقابل رفع العقوبات الدولية.

وذكر دبلوماسي غربي الاثنين أن الخلاف يدور حول ثلاث نقاط وهي: توقيت رفع العقوبات وفترة القيود على أنشطة إيران النووية، وعدم الامتثال حيث تريد أمريكا وحلفائها التوصل إلى آلية من شأنها ضمان إعادة تطبيق العقوبات بعد تعليقها بشكل سريع إذا أخلت إيران بالاتفاق.

اقرأ أيضا:

إيران-مستعدة-لقيود-أكبر-على-برنامجها-النووي" style="line-height: 1.6;">إيران مستعدة لقيود أكبر على برنامجها النووي

إيران-نسعى-لغلق-الفجوة-مع-الغرب-بشأن-البرنامج-النووي" style="line-height: 1.6;">إيران: نسعى لغلق الفجوة مع الغرب بشأن البرنامج النووي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان