رئيس التحرير: عادل صبري 12:29 صباحاً | الأحد 17 نوفمبر 2019 م | 19 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

رئاسية نيجيريا..من الفائز في حرب تويتر؟

رئاسية نيجيريا..من الفائز في حرب تويتر؟

صحافة أجنبية

محمد بخاري وجوناثان جودلاك

رئاسية نيجيريا..من الفائز في حرب تويتر؟

وائل عبد الحميد 29 مارس 2015 21:56

تعد مواقع التواصل الاجتماعي إحدى ساحات التنافس خلال السباق الرئاسي النيجيري الذي انطلق أمس السبت، وامتد ليوم إضافي بسبب مشكلات فنية أثرت على قدرة مرشحين على التصويت.

 

ووفقا لموقع "أول أفريكا" فإن النشاط الانتخابي على الشبكات الاجتماعية يعزي إلى الزيادة المطردة في نسبة امتلاك الجوالات الذكية، ورفع الحظر عن القيود التقليدية في الاستمتاع بخدمات الإنترنت، بالإضافة إلى جمهور نيجيري متحمس يتطلع إلى توصيل صوته.
 

يذكر أن إجراء الانتخابات جاء بعد تأجيل دام لستة أسابيع عن موعدها الأساسي الذي كان مقررا له 14 فبراير الماضي، لكن اعتداءات نفذتها جماعة "بوكو حرام" أجلتها إلى 28 مارس.
 

وتنحصر فرص الفوز الحقيقية بمقعد الرئيس بين الرئيس الحالي جودلاك جوناثان ممثل حزب الشعب الديمقراطي الحاكم، ومحمد بخاري ممثل حزب المؤتمر التقدمي المعارض
 

وبينما تكون الدعاية الانتخابية في الإعلام التقليدي مثل التلفاز والإذاعة مدفوعة الأجر، تتسم الحملة الانتخابية على مواقع التواصل الاجتماعي بأنها مزيج من المستخدمين الحقيقيين، و أصحاب المصالح.
 

ولفت الموقع المعني بالشأن الإفريقي إلى أن المعركة الانتخابية بين مستخدمي الإنترنت تشبه ما يحدث على أرض الواقع، فكما  يتلقى العديد من الناخبين أموالا أو أجولة أرز للتصويت لصالح حزب معين، يتلقى آخرون أموالا للترويج لمرشحين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

لكن هناك أيضا نسبة أكبر من الأشخاص أيضا لا يمنحون أصواتهم أو تدويناتهم مقابل المال بل ينبعث ذلك عن اختيارهم الحر.
 

ونشرت منظمة  "داتا سيفت" الأمريكية تحليلا لبيانات موقع التدوين المصغر "تويتر" المتعلقة بالانتخابات النيجيرية خلال الفترة بين 1 ديسمبر 2014، حتى 25 مارس 2015، من هاشتاجات وأسماء مستخدمين(هاندلز).
 

وبلغ عدد التغريدات التي خضعت لتحليل المنظمة 26504، بينها 3705 في ديسمبر، و10933 في يناير و6570 في فبراير، و5296 في مارس.
 

ويمثل ذلك عينة عشوائية بين 1 % من إجمالي 2.6 مليون تغريدة خلال ذات الفترة.
 

واعتمد التحليل على حساب عدد الكلمات التي تضمنتها التغريدات خلال الفترة المذكورة حيث أشار إلى ميله لصالح بخاري,
 

اسم المستخدم "الهاندل" thisisbuhari @،تقلد صدارة الأكثر ذكرا، ثم جاء بعده بعده بفارق ضئيل هاشتاج موالي لجودلاك جوناثان يحمل اسم #WeTriumphStill.
 

وعلى صعيد الانتخابات الفعلية، يتوقع أن تصدر نتائج الانتخابات غدا الإثنين أو بعد غد على أقصى تقدير وفقا لما أعلنته اللجنة العليا المشرفة للانتخابات.
 

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن التصويت امتد ليوم إضافي في 300 مركز انتخابي بعد أن كان مقررا انتهاؤه السبت، بعد اكتشاف مشكلات فنية أثرت على عملية التصويت،وتعطل أجهزة قراءة بطاقات هوية الناخبين، في ظل غضب متصاعد من مؤيدي بخاري الذين طالبوا بإلغاء حساب لأصوات في إحدى الولايات النفطية الغنية.

 

الصحيفة الأمريكية أشارت إلى إلى أن جودلاك يخوض سباقا متقاربا مع الجنرال المتقاعد المسلم بوهاري، الذي وصفته بـ"الديكتاتور العسكري السابق".
 

وينبغي على الفائز أن يحصل على أغلبية 25 % على الأقل في ثلثي الولايات النيجيرية، وعلى أكثر من 50 % من الأصوات على المستوى القومي.
 

وأدت المشاكل الانتخابية إلى دعوة أنصار بخاري إلى إلغاء نتائج التصويت في ولاية ريفرز على دلتا النيجر جراء وصفوه بمخالفات وحرمان من حقوق انتخابية.

 

وتبادلت حملتا جوناثان وبخاري ادعاءات الفوز بأكبر نسبة من الأصوات، لكن الجميع ينتظر الكلمة النهائية للجنة العليا للانتخابات.

 

وقال المتحدث باسم لجنة الانتخابات كايودي إيدو إنه يتوقع صدور النتائج الكاملة للانتخابات الثلاثاء.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان