رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الكنيسة القبطية تستغيث بواشنطن

الكنيسة القبطية تستغيث بواشنطن

صحافة أجنبية

الأنبا أنجيلوس

الكنيسة القبطية تستغيث بواشنطن

محمود سلامة 22 فبراير 2015 18:30

ذكر موقع هافينجتون بوست الأمريكي أن الأنبا أنجيلوس أسقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في المملكة المتحدة طلب حماية الولايات المتحدة، وذلك في مقابلة صحفية أجريت معه على خلفية إعدام 21 مسيحيا مصريا على أيدي مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا.
 
وذكر هافينجتون بوست أن الأنبا أنجيلوس "يريد أن يتعهد القادة الأمريكيون بفعل المزيد لحماية حقوق الأقليات المضطهدة من جميع العقائد".
 
وأضاف أنجيلوس - خلال مقابلة أجرتها معه شبكة سي إن إن الأمريكية - أن الجريمة التي وقعت بحق المصريين في ليبيا "ليست جريمة في حق المسيحيين الأقباط وحسب .. وإنما هي جريمة في حق الإنسانية، وإذا كان هناك أي شيء يجب ندافع عنه كبشر، فالأولوية لقدسية حياة الإنسان".
 
من ناحية أخرى، قال الأنبا أنجيلوس إنه يرغب في "مسامحة" مسلحي داعش الذين شاركوا في جريمة قتل المصريين، موضحا أنه في الوقت الذي يبدو فيه ذلك "غير معقول" لدى البعض، فإن مسئوليته كرجل كنيسة هي نشر التسامح.
 
وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مدينة ملبورن اﻷسترالية قد دعت أتباعها إلى أن "يسامحوا ويحبوا" الإرهابيين الذين شاركوا في هذه الجريمة، و"الصلاة" من أجلهم.
 
وأقامت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في ملبورن أمس السبت مراسم تأبين للأقباط الـ21 الذين ذبحوا على أيدي متشددي تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا الأسبوع الماضي حضرها أكثر من 600 شخص.
 
وخلال المراسم، حثت الكنيسة الحاضرين على عدم كراهية منفذي هذه الجريمة، وإنما مسامحتهم وحبهم.
 
وعقب مراسم التأبين، قال الأسقف سوريال "نحن بحاجة ﻷن نسامح هؤلاء الإرهابيين .. ونحتاج أيضا ﻷن نحبهم كما علمنا الرب".
 
وشارك في المراسم معزون من مختلف أنحاء ولاية فيكتوريا، بينهم منتمون للكنيسة الأرثوذكسية الرومانية والكنيسة الأنجليكانية، إضافة إلى القنصل المصري وشيخ مسجد هايدلبرج.
 
اقرأ أيضا
:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان