رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

موسكو تايمز: بوتن يسرق مئات المليارات من الشعب الروسي

موسكو تايمز: بوتن يسرق مئات المليارات من الشعب الروسي

محمد البرقوقي 18 فبراير 2015 09:59

ذكرت صحيفة موسكو تايمز الروسية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بات واحدا من أكثر الشخصيات ثراء في العالم بفضل مئات المليارات من الدولارات التي نهبها من ثروات ومقدرات البلاد.

ونسبت الصحيفة لـ ويليام براودر (المستثمر الدولي البريطاني الجنسية ومدير صندوق 'هرميتاج كابيتال مانيجمنت ' Hermitage Capital Management الاستثماري وأبرز المستثمرين الأجانب السابقين في الأسواق الروسية) أن بوتن قد جمع ثرواته الطائلة منذ أن وصل إلى سدة الحكم في روسيا في العام 2000.

 

وقال براودر الذي كان يعد في السابق مؤيدا للرئيس الروسي في حوار له مع فريد زكريا مقدم برنامج "جلوبال باليك سكوير" على شبكة "سي إن إن"CNN الأمريكية: " بعض الناس، ومن بينهم أنا، يؤمنون بأن بوتن أكثر شخصية ثراء في العالم، أو حتى على الأقل واحدا من أغنى أغنياء العالم حيث تُقدر ثرواته بمئات المليارات من الدولارات التي سرقها من الشعب الروسي."

 

وأضاف براودر أن بوتن بوجه عام -الذي يتحصل على نحو 145.000  دولار سنويا- يمتلك أرصدة بقيمة 200 مليار دولار في حسابات بالبنوك السويسرية وفي شكل أسهم وصناديق تحوط.

 

وأوضح براودر الذي كان يمتلك حصة من الأسهم في أواخر تسعينيات القرن الماضي في شركات "جازبروم"Gazprom  الروسية للطاقة و"سورجوتنيفتيجاز "Surgutneftegas، واحدة من أكبر شركات إنتاج النفط والغاز، بالإضافة إلى مشروعات أخرى حكومية في روسيا، أن بوتن كان يدعم في بادئ الأمر هدف رجل الأعمال المتمثل في "تسمية ووصم الشركات الروسية" المتورطة في ممارسات فساد، حتى بدأ الأمريكان في يتشككون في مسألة استحواذ الرئيس الروسي على ثروته.

 

وصرح براودر لـ سي إن إن: "بات واضحا بالنسبة لي الآن، وعلى أساس خبراتي الواسعة، أن فلاديمير بوتن ليس فوق مستوى الشبهات على الإطلاق، بل إنه متورط بصورة كبيرة في ممارسات فساد وليس على قدر تصرفه بفرض قيود على حفنة قليلة فقط من الفاسدين من ذوي النفوذ السياسي- فهو أكبر فاسد يتمتع بنفوذ سياسي."


وتابع: "خلال السنوات الثماني أو العشر من وصول بوتن للحكم كان الأمر يقتصر بالنسبة له على سرقة أكبر قدر ممكن من الأموال.. وبعد 14 عاما على حكم روسيا وحجم الأموال التي انتجتها الدولة ولم تنفق على المدارس والشوارع والمستشفيات وغيرها.. كل هذه الأموال الآن في العقارات وحسابات سويسرية والأسهم وغيرها من الأمور التي تدار له."

 

وكان براودر قد تم حظر وجوده في روسيا في العام 2005  في أعقاب نعته بأنه يمثل تهديدا للأمن القومي الروسي، بالرغم من كون صندوق 'هرميتاج كابيتال مانيجمنت' الذي يمتلكه هو أكبر مستثمر حافظات في عموم البلاد في أواسط العقد الأول من الألفية الحالية بإجمالي استثمارات بلغت ما يزيد عن 4 مليارات دولار.

 

وتوفي سيرجي ماجنيتسكي محاميه أثناء احتجازه من جانب الشرطة في العام 2009 بعد مرافعته في قضية فساد شملت مسؤولي ضرائب رفيعي المستوى.

 

وأدت وفاته إلى قيام المملكة المتحدة بإصدار ما أطلقت عليه قائمة ماجنيتسكي والتي حظرت على مسؤولين لهم صلة بالقضية السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

ووفقا لوثائق نُشرت على موقع الحكومة الروسية، تحصل فلاديمير بوتن على ما إجمالي قيمته 3.672.208 روبل ( 58.500 دولار) في العام 2013.

 

لكن ديميتري بيسكوف الناطق باسم الرئاسة الروسية قال في وقت لاحق أن راتب بوتن سوف يزداد بمعدل ثلاث مرات في العام 2014.

 

ولطالما ترددت إشاعات حول امتلاك بوتن لعقارات فاخرة وثروات ضخمة، بيد أن الكريملين دائما ما ينفي تلك التقارير.

 

يشار إلى أن مؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتس، هو حاليًا أغنى رجل بالعالم وثروته تقدر بـ79 مليار دولار، وفي حال تأكد أن ثروة بوتن 200 مليار دولار فهو يكون الأثري بالعالم.

 

ويذكر أن بوتن، أصبح رئيسًا للوزراء بروسيا في العام 1999 ومن ثم رئيسًا للبلاد في العام 2000.

 

وكان الاقتصاد الروسي قد حقق نموا بنسبة 7% سنويًا، في حين نما الناتج المحلي الإجمالي 6 أضعاف خلال الفترة ما بين الـ2001 و2007.

 

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان