رئيس التحرير: عادل صبري 07:04 صباحاً | الاثنين 09 ديسمبر 2019 م | 11 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

كاتب أمريكي: هل نتعرف على اﻹسلام من مستبدي مصر والخليج ؟

كاتب أمريكي: هل نتعرف على اﻹسلام من مستبدي مصر والخليج ؟

صحافة أجنبية

الرئيس السيسي والعاهل السعودي وولي عهد أبو ظبي

كاتب أمريكي: هل نتعرف على اﻹسلام من مستبدي مصر والخليج ؟

محمود سلامة 07 فبراير 2015 17:38

"هل سنعتمد على الأنظمة الاستبدادية في مصر والخليج للتعريف بحقيقة الإسلام؟" .. تساؤل طرحه الكاتب ريتشارد ليبارون في مقال له اليوم بمجلة نيوزويك الأمريكية، وذلك في تعليق له على ما تردد مؤخرا عن غضب أعضاء من الكونجرس وإعلاميين وكتاب حيال رفض الرئيس باراك أوباما إعلان الحرب على ما يعتبرونه ب"الإسلام المتطرف".

 
وأوضح الكاتب أنه لا يوجد تعريف متفق عليه وواضح لـ"الإسلام المتطرف"، مشيرا إلى أنه في ظل جماعات مثل تنظيمي القاعدة وداعش وجماعة الشباب فإن الولايات المتحدة في حرب ضدها بالفعل، لكن القتال مع جماعات محددة أو أشخاص محددين داخل هذه الجماعات يختلف كثيرا عن كون البلاد في حرب مع فضاء غامض في النطاق الواسع للعقيدة الإسلامية.
 
وتساءل الكاتب عن كيفية تعريف حقيقة الدين الإسلامي، قائلا "من سيكون السلطة في الولايات المتحدة التي ستقرر ما هو مقبول وفقا للعقيدة الإسلامية وما هو غير ذلك؟" .. لافتا إلى أن الشعب الأمريكي لا يشعر بالرحة حيال اتخاذ الحكومة أحكاما عن المعتقدات الدينية، كما أن السلة الأمريكية حاليا تميل إلى الاعتقاد في أن الإسلام في أي صورة يتبنى العنف ضد أصحاب العقائد الأخرى.
 
واعتبر أن تعريف"الإسلام الحقيقي" أزمة تحول دون إعلان حرب على "الإسلام المتطرف"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لا يجوز حتى الاعتماد على الدول الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط، وذلك لاعتقاده بأن الأنظمة الحاكمة في مصر، التي تعد الدولة الرائدة في نشر العلوم الدينية، ودول الخليج، ما هي إلا أنظمة استبدادية.
 
وعلى جانب آخر، اعتبر الكاتب الأمريكي أن مصر بعيدة عما يوصف بـ"الإسلام المتطرف"، قائلا "هل سيكون ملايين المصريين الذين يعتقدون في النمط التقليدي من الإسلام أعداء جنبا إلى جنب مع أولئك الجهاديين الذين يهاجمون المؤسسات المصرية".
 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان