رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيويورك تايمز: حرية مبارك تتحدى السيسي

نيويورك تايمز: حرية مبارك تتحدى السيسي

صحافة أجنبية

عبدالفتاح السيسي وحسني مبارك

توقعت أن يشكل لوبي سياسي في البرلمان..

نيويورك تايمز: حرية مبارك تتحدى السيسي

حمزة صلاح 13 يناير 2015 17:39

اهتمت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بقرار محكمة النقض، اليوم الثلاثاء، بقبول الطعن المقدم من الرئيس السابق حسني مبارك ضد الحكم الصادر من محكمة الجنايات بحبسه ثلاث سنوات وحبس نجليه – علاء وجمال – أربع سنوات مع إعادة محاكمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"القصور الرئاسية"، حيث رأت أنَّ إطلاق سراح مبارك يمكن أن يشكل تحديا غير مسبوق للرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

وعللت الصحيفة بأنَّ هذه ستكون المرة الأولى في التاريخ المصري التي يسمح فيها لرئيس سابق بالعيش بحرية والتحدث علنا، إذ أن جميع الرؤساء الماضيين كانوا إما يقبعون في سجن عسكري أو يموتون في مناصبهم.

 

وأضافت الصحيفة أن من المحتمل أن يدافع مبارك علنا عن فترة ولايته، وينتقد سياسات السيسي، ويحشد الموالين له السابقين في السياسة والحكومة، ويدفع مشاركين ضمن قائمة المرشحين لعضوية البرلمان - وجميعها ستكون مواقف محرجة للسيسي.

 

وكذلك، قالت الصحيفة إن الطعن على الحكم قد يمثل إحراجا لرئيس الوزراء إبراهيم محلب، لأنه كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة المقاولون العرب الحكومية، المتهمة بمساعدة عائلة مبارك على اختلاس حوالي 17 مليون دولار من المال العام على مدى ثماني سنوات.

 

ومن المنتظر إخلاء سبيل مبارك في قضية "القصور الرئاسية"، بعد أن قضى مدة العقوبة، لأنه بذلك يكون قد سقط عنه الحكم الوحيد الصادر ضده، بينما يواجه نجلاه تهمة أخرى هي "التلاعب في البورصة وإهدار المال العام"، المرتقب نظرها بعد غد الخميس، لذا لن يخلى سبيلهما.

 

وكان مبارك حصل على براءة في قضية قتل المتظاهرين، ومخلي سبيله في قضية فساد مالي معروفة إعلاميا بـ"هدايا الأهرام"، بعد سداده حوالي 2.5 مليون دولار للنيابة، ومخلي سبيله في قضية أخرى بتهمة الكسب غير المشروع.

 

يذكر أنَّ محكمة جنايات القاهرة قضت في مايو الماضي على الرئيس السابق حسني مبارك بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، وعاقبت نجليه علاء وجمال بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات، وألزمتهم برد نحو 3 ملايين دولار أمريكي، وتغريمهم 18 مليون دولار تقريبا، لاتهامهم مع أربعة متهمين آخرين في قضية القصور الرئاسية بإنشاء مباني، وشراء أثاث خاص بنجلي مبارك، وسداد ثمنه من موازنة الدولة المخصصة للإنفاق على قصور الرئاسة، وذلك خلال الفترة من عام 2002 وحتى عام 2011.

 

اقرأ أيضًا:

 

سجن مبارك 3 سنوات و4 لنجليه في القصور الرئاسية

الصناديق الخاصة برئاسة الجمهورية.. مملكة الرئيس السرية

النقض تدرس طعن مبارك على سجنه في "قصور الرئاسة"

إخلاء سبيل منتظر لمبارك بعد قبول طعنه في "القصور الرئاسية"

مصادر قضائية: الموقف القانوني لمبارك سليم 100%

ثلاثة سيناريوهات تحدد مصير "مبارك" في "القصور الرئاسية"

هل يصبح مبارك الرئيس الشرعي لمصر؟

الشبكة العربية: العدالة تتوقف عند المناصب

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان