رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

إندبندنت: اختراق القيادة المركزية الأمريكية غير مرتبط بداعش

إندبندنت: اختراق القيادة المركزية الأمريكية غير مرتبط بداعش

صحافة أجنبية

مجموعة سايبر خلافة بعد اختراق حساب القيادة المركزية

إندبندنت: اختراق القيادة المركزية الأمريكية غير مرتبط بداعش

محمد حسن 13 يناير 2015 11:15

ذكرت صحيفة (الإندبندنت) البريطانية أن الاختراقات التي حدثت لحسابات القيادة المركزية الأمريكية على موقعي يوتيوب وتويتر من قبل جماعة تسمي نفسها "سايبر خلافة"، قد لا تكون مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا ب "داعش".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن المجموعة قد تكون من المتعاطفين مع التنظيم، لكن قد تكون اتخذت ذلك الإسم كوسيلة لإشهار نفسها أو استعداء وإغضاب القيادة المركزية الأمريكية، حيث سبق لتلك المجموعة أن أعلنت مسئوليتها عن الهجمات السيبرانية على قناة إخبارية أمريكية وصحيفة مكسيكية.

 

واستطاعت المجموعة اختراق حسابي يوتيوب وتويتر للقيادة المركزية الأمريكية أمس الاثنين زاعمة أنها سربت معلومات حساسة قبل أن يتم إغلاق الحسابين.

 

وساقت الصحيفة دلائل لإثبات عدم ارتباط داعش بتلك الهجمات، ومنها على سبيل المثال الإسم فالتنظيم لا يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام، بل يطلق على نفسه اسم "الدولة الإسلامية" فقط، حيث لا يقصر طموحاته على بلدين فقط، بل يسعى لنشر مفهوم الخلافة في مناطق عدة في شتى أنحاء العالم.

 

دليل آخر، هو الرسائل التي ظهرت في أعقاب الهجوم والتي تبدو صبيانية وتحريضية متعمدة، يضاف إلى ذلك أن المجموعة قامت بتغيير الصورة الخاصة بحساب القيادة المركزية على تويتر، بصورة كتبت عليها عبارة "أنا أحب داعش"، وتم وضعها كصورة شخصية وصورة لغلاف الحساب.

 

الرسائل التي نشرت أيضا تبدو مماثلة للرسائل العامة التي يميل التنظيم المتشدد لنشرها خلال هجماته، والتي تبدو بشكل أكبر مثل شخص يحاول محاكاة تلك الطريقة، وكانت آخر الرسائل التي نشرتها المجموعة بعد اختراق محطة تلفزيون ولاية ماريلاند الأسبوع الماضي كالتالي: "أيها الكفار، العام الجديد سيجعلكم تعانون".

 

وبعد تلك الهجمات، أعلن تليفزيون (دبليو بي أو إس) الأمريكي أن تلك المجموعة ربما تكون قد نجحت في الدخول على حسابي القيادة المركزية الأمريكية من خلال اسم مستخدم وكلمة مرور للأعضاء في قسم الأخبار، حيث يسهل الحصول على تفاصيل الدخول إذا كانت الإجراءات الأمنية غير مشددة.

 

ويُحتمل أن تكون مزاعم المجموعة باختراق خوادم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) كاذبة أيضا، فقد نشرت المجموعة فقط خرائط للمرافق النووية لكوريا الشمالية ووثائق أخرى لها علاقة بالصين، لكن أغلب تلك المعلومات، إن لم يكن جميعها، يبدو وأنه متاح للجميع.

 

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية أنه تم اختراق صفحاتها عبر موقعي تويتر ويوتيوب لمدة 30 دقيقة غير أنه لم يتم اختراق أي من عملياتها العسكرية أو معلوماتها السرية.

 

يشار إلى أن قراصنة يزعمون أنهم تابعون لتنظيم داعش اخترقوا أمس الاثنين حسابي القيادة المركزية الأمريكية على موقعي تويتر ويوتيوب، ونشروا تفاصيل قالوا إنها خاصة بضباط أمريكيين سابقين وحاليين ومستتندات عسكرية على حساب القيادة المركزية بموقع تويتر.

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان