رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

هـ.بوست: مصر وتركيا تبصقان على قبور ضحايا شارلي إيبدو

هـ.بوست: مصر وتركيا تبصقان على قبور ضحايا شارلي إيبدو

صحافة أجنبية

أوغلو يقدم واجب العزاء لأولاند

هـ.بوست: مصر وتركيا تبصقان على قبور ضحايا شارلي إيبدو

حمزة صلاح 12 يناير 2015 18:35

اعتبرت صحيفة "هافينجتون بوست" البريطانية، أن قادة مصر وتركيا "يبصقون على قبور" ضحايا الهجوم على مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الأسبوعية، لمشاركتهم في مسيرة باريس الصامتة ضد الإرهاب، بينما يتعرض الصحفيون للقمع في تلك الدول.

 


واستدلت الصحيفة بوصف منظمة "مراسلون بلا حدود" قادة مصر وتركيا وروسيا بأنهم "منافقون بشكل صارخ"، حيث شاركت بلادهم في مسيرة باريس ضد قتل صحفيي "شارلي إيبدو".

 

وأعربت المنظمة عن "ذهولها" جراء حضور قادة الإمارات وتركيا، في الوقت الذي تواصل فيه الدولتان اضطهاد الصحفيين في مناطقهما.

 

واتهمت "مراسلون بلا حدود" زعماء تلك الدول بـ"محاولة إصلاح صورتهم الدولية"، في حين أنهم "يبصقون على قبور" ضحايا حادث "شارلي إيبدو".

 

ولفتت الصحيفة إلى أن أكثر من مليون شخص تظاهروا في شوارع العاصمة الفرنسية باريس، أمس، في عرض غير مسبوق لإظهار التضامن بعد مقتل عدد من الصحفيين ورسامي الكاريكاتير في مجلة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الساخرة، التي نشرت صورًا مسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، والتي أثارت غضب الكثير من المسلمين.

 

وقال المدير العام للمنظمة، كريستوف دلوار: "من غير المقبول أن يستفيد ممثلو الدول التي تغلق أفواه الصحفيين من فيض المشاعر الحالي لمحاولة تحسين صورتهم أمام العالم، ومن ثم مواصلة سياساتهم القمعية عند عودتهم إلى بلادهم”.

 

وأضاف: "يجب علينا ألا نسمح لمفترسي حرية الصحافة أن يبصقوا على قبور ضحايا شارلي إيبدو"، متابعًا: "يجب علينا أن نظهر تضامننا مع المجلة الفرنسية، دون أن ننسى شارلي إيبدو الأخرى الموجودة حول العالم".

 

وأضافت "مراسلون بلا حدود": بأي وجه يذهب ممثلو الأنظمة التي تفترس حرية الصحافة إلى باريس للإشادة بـ"شارلي إيبدو"، التي طالما دافعت عن المفهوم الأكثر تطرفا لحرية التعبير

 

وأعربت المنظمة عن غضبها تجاه حضور مسؤولين من "الدول التي تضطهد الصحفيين والمدونين بشكل ممنهج"، مثل مصر والإمارات، اللتين تحتلان مرتبة متدنية على مؤشر حرية الصحافة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مصر احتلت المرتبة 159، وهو أدنى مستوى من بين تلك الدول في قائمة مؤشر حرية الصحافة التي تضم 180 دولة، بينما احتلت روسيا المرتبة 148، وتركيا 154، والإمارات 118.

 

يذكر أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ووزير الخارجية الجزائري رمضان العمامرة، ووزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، والرئيس الجابوني علي بونجو، شاركوا في المسيرة العالمية المتضامنة مع ضحايا المجلة الفرنسية "شارلي إيبدو"، أمس، في باريس.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان