رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

علماء يعثرون على عملات من قارة أطلانتس المفقودة

علماء يعثرون على عملات من قارة أطلانتس المفقودة

صحافة أجنبية

أطلانتس حقيقة أم أسطورة؟

في سفينة غرقت قبل 2600 عام..

علماء يعثرون على عملات من قارة أطلانتس المفقودة

معتز بالله محمد 11 يناير 2015 17:54

كشف علماء آثار مؤخرًا عن دلائل قالوا إنها تؤكد حقيقة وجود قارة أطلانتس، لافتين إلى أنَّ القارة المفقودة كانت تحكم العالم قبل أن تأتي عليها أمواج البحر الغاضبة.


وعرض العلماء 39 من العملات المصنوعة من مادة "أوريكالكوم" وهو معدن أسطوري أحمر ونفيس كالذهب، زعموا أنه غير موجود سوى في القارة المفقودة. وفقًا لموقع"walla"  الإسرائيلي.

 

وعثر العلماء على تلك العملات في سفينة غرقت قبل 2600 عام أمام سواحل صقلِية التي تعتبر أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط.

 

وبحسب الفيلسوف اليوناني أفلاطون فإن الجدران الثلاثة الخارجية للمعبد في أطلانتس كانت تتوهج باللون الأحمر المنبعث من الـ"أوريكالكوم"، كذلك كانت أرضية المعبد والسقف والعمدان مغطاة بذلك المعدن.

 

وأطلانتس قارة افتراضية لم يثبت وجودها بشكل قاطع حتى الآن تحدث عنها أفلاطون، في مدينته الفاضلة، وقال إن جده طولون حكى له عن رحلته إلى مصر، وحديث الكهنة هناك عن القارة الأطلسية التي حكمت العالم.

 

وتسببت القارة المفقودة في جدل واسع بين العلماء والأثريين على مر العصور، اعتبرها البعض خيالية، وزعم آخرون أن الحديث يدور عن مكان تاريخي حقيقي ابتلعته أمواج البحر أو موجات التسونامي.

 

يقول عالم الآثار الإيطالي "سبستيانو توسا" الذي زعم أن البعثة الأثرية التحت مائية التي يقودها قد وجدت الدليل على وجود أطلانتس: "لم نر شيئا مماثلا". مع ذلك يرفض عدد من الخبراء القول إن الحديث يدور عن معدن يعود للقارة المفقودة.

 

واعتبر "أنريكو ماتيفيتش" البروفيسور السابق في الفيزياء بجامعة ريو دو جانيرو أن هذا المعدن له وجود في حضارة أمريكا الجنوبية القديمة "تشافين" التي نشأت في جبال الإنديز في بيرو في عام 1200 قبل الميلاد، مضيفا أنه وبما أن معدن الـ"أوريكالكوم" تم العثور عليه في جبال الإنديز وكذلك في عملات بروما القديمة، فإن الكشف الأثري الجديد لا يدلل على وجود أكيد لأطلانتس.

 

وفي السابق ادعى دكتور راينر كويهن من جامعة أوبرتال الألمانية أنه اكتشف بقايا مدينة أطلانتس المفقودة، كاشفا النقاب عن صور التقطتها بالأقمار الصناعية لجنوب إسبانيا، قال إنها تتطابق مع الوصف الذي كتبه أفلاطون في مدينته الفاضلة.

 

وأضاف أنَّ أطلانتس كانت موجودة في جزء من الساحل في جنوب إسبانيا تعرض للدمار جراء فيضانات بين عامي 800 و500 قبل الميلاد، ربما كان سببها فيضان نوح.


 

الطاقم الذي عثر على عملات أطلانتس

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان