رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ديبكا: لماذا تخشى فرنسا اتهام "داعش" في شارلي إيبدو؟

ديبكا: لماذا تخشى فرنسا اتهام داعش في شارلي إيبدو؟

صحافة أجنبية

عناصر من داعش

ديبكا: لماذا تخشى فرنسا اتهام "داعش" في شارلي إيبدو؟

معتز بالله محمد 11 يناير 2015 16:37

"حتى المسيرة المليونية ضد الإرهاب التي يقودها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بباريس لن تنجح في إخفاء حقيقة الفشل الأمني الاستخباري الرهيب الذي حدث خلال اليومين الأخيرين في باريس".

 

"قال المتحدثون بلسان أجهزة الأمن الفرنسية إنَّ حياة بومدين 26 عامًا زوجة المخرب أميدي كوليبالي، شاركت يوم الجمعة 9 يناير في الهجوم الإرهابي على السوبر ماركت في باريس، ونجحت في الفرار من هناك مع الرهائن اليهود ثم اختفت آثارها، بينما كانت بالفعل داخل سوريا".

 

" الفشل ذريع للغاية فجل ما كان يجب فعله هو فحص بيانات أجهزة الأمن على حدود فرنسا، وإسبانيا، وتركيا لاكتشاف أنَّ حياة بومدين غادرت فرنسا في 1 أو 2 يناير، قبل عدة أيام من الهجوم على المجلة الساخرة" شارلي إيبدو". بكلمات أخرى لم يكن بمقدورها التواجد في العملية الإرهابية التي وقعت الجمعة 9.1 في متجر لبيع الأطعمة اليهودية بباريس. في وقت كانت أجهزة الأمن والاستخبارات الفرنسية تشبع وسائل الإعلام العالمية بتفاصيل خيالية، هذه الأجهزة نفسها تعمل وفقًا لافتراضات غير موجودة على أرض الواقع".

 

كانت هذه الفقرات ضمن تقرير لموقع "ديبكا" الإسرائيلي القريب من جهاز الموساد، والذي ألقى بالضوء على أخطاء ارتكبتها الاستخبارات الفرنسية، وأدت إلى طمس صورة الجهة الحقيقية التي تقف خلف تلك العمليات، معتبرًا أنَّ هناك مصادر مجهولة في الغرب بذلت جهودا كبيرة للترويج لفكرة أن قاعدة اليمن أو ما يسمى بتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب AQAP هو من خطط لتلك الهجمات.

 

وبرر الموقع الإسرائيلي ذلك قائلاً: "السبب وراء تحركات تلك العناصر واضحًا: لإبعاد إمكانية أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هو من يقف خلف تلك الهجمات بفرنسا. لأنه حال اتضح ذلك فإن هذا يعني فشل الحرب الجوية التي يقودها الرئيس باراك أوباما والولايات المتحدة ضمن ائتلاف من 20 دولة من بينها فرنسا ضد التنظيم، وأن بإمكان أبو بكر البغدادي الرد على تلك الهجمات غير الناجحة، بهجمات ناجحة جدا داخل عاصمة أوربية محورية".

 

حقيقة خروج حياة بومدين من فرنسا إلى سوريا قبل أيام من بدء موجة الهجمات؛ يعني أنها سافرت إلى مكان يمكن من خلاله إدارة العملية، أو على الأقل إعداد مأوى للعناصر "الإرهابية" حال نجحوا في الفرار، وذلك في سوريا حيث يفرض تنظيم الدولة الإسلامية نفوذه هناك، وليس تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب.

 

واعتبر الموقع الإسرائيلي أنَّ حديث الأخوين كواشي اللذين نفذا الهجوم على "شارلي إيبدو" عن تلقيهما التدريب على أيدي القاعدة في شبه جزيرة العرب، يجعل من الضروري بحث إمكانية حدوث تعاون هو الأول من نوعه بين "داعش" و AQAP.

 

وقال ديبكا": "بكلمات أخرى نحن بصدد وضع خطير للغاية لاسيما في ظل حديث عناصر استخبارات ألمانية الأحد 11 يناير عن أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية رصدت خلال الساعات الماضية اتصالات بين كل جبهات القاعدة تقول إن الهجمات على باريس هي فقط" إشارة البدء" لموجة هجمات هي الأضخم في أوروبا".

 

 

اقرأ أيضًا:

 

تركيا ترجح: حياة بومدين في سوريا

المطلوبة رقم 1 في فرنسا.. من البكيني إلى النقاب

تركيا ترجح: حياة بومدين في سوريا

المطلوبة رقم 1 في فرنسا.. من البكيني إلى النقاب

بعد أن أساء للمسلمين..دش ساخن لمردوخ

يسري حماد: من رفضوا تجريم سب الله ورسله يدعون لتجريم سب الرئيس وحاشيته

نشر رسوم "شارلي إيبدو"..من يحرق أغصان الزيتون؟

هيثم أبو خليل للمجتمع الدولي: التفرقة في الدماء تولد كراهية عاتية

الجوادي: الصحفي المصري يعاني من شذوذ الضمير

آيات عرابي: حادث الجريدة الفرنسية ونشر الرسوم المسيئة "مُدبر"

وزراء داخلية أوروبا وأمريكا يبحثون في باريس جهود "مكافحة الإرهاب"

نتنياهو يدعو يهود فرنسا للهجرة لإسرائيل

مسيرات بفرنسا لتأبين ضحايا الأحداث

أنباء عن هروب "حياة بومدين" لسوريا

حماس: ندين هجوم باريس ومحاولات نتنياهو توريطنا فاشلة

فيديو.. أحمد موسى: هيطالبوا بإقالة محمد إبراهيم علشان أحداث فرنسا

تعرف على الأبطال المسلمين في هجمات فرنسا

فيديو.. مذيعة لـ متضامين مع شارلي إيبدو: افتكروا بتعمل إيه مع الإسلام والمسيحية

حقوقية أمريكية: رسامو "شارلي إيبدو" والإرهابيون.. وجهان لعملة واحدة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان