رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إنترناشونال بزنس تايمز: 3 مؤشرات على انهيار الاقتصاد العالمي في 2015

إنترناشونال بزنس تايمز: 3 مؤشرات على انهيار الاقتصاد العالمي في 2015

محمد البرقوقي 09 يناير 2015 09:59

قال موقع "إنترناشونال بزنس تايمز" الأمريكي أن التراجع الحاد في أسعار النفط قد تسبب في إحداث هزة للاقتصاد العالمي، وانعكس سلبا على العملة الروسية "الروبل".

وذكر الموقع أن النمو المتباطئ لمعدلات الانفاق الصيني يعدد بتقويض الطموحات الاقتصادية للهند، متوقعا في الوقت ذاته أن ينمو الاقتصاد الياباني على نحو " متواضع" فقط، هذا العام في الوقت الذي لا تزال فيه الدول الواقعة في منطقة العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" تكافح لتحسين أداء اقتصاداتها الضعيفة.

وأضاف الموقع أن ثمة علامات على انهيار اقتصادي محتمل في العالم، مسلطة الضوء على عوامل ثلاثة بارزة من الممكن أن تحدد ما إذا كان بمقدور قادة العالم على إحداث تحول إيجابي في اقتصاداتهم في العام 2015 وتفادي الوقوع في بئر الركود والذي سوف تستغرق بضع سنوات على الأرجح للخروج منه:

1- الانكماش في منطقة اليورو. فقد تراجعت قيمة اليورو وانخفضت معها أسعار النفط وعائدات السندات في دول المنطقة أيضا. وسجل التضخم في بلدان اليورو معدلات سلبية أمس الأول- الأربعاء- للمرة الأولى منذ العام 2009، وفقا لوكالة رويترز. في غضون ذلك، شهدت دول مثل النمسا وبلجيكا وكندا وأستراليا واليابان وألمانيا " انخفاضا قياسيا" في مستويات الاقتراض طويلة المدى. وعلاوة على ذلك، لا تظهر أسعار النفط أية مؤشرات على الصعود، مع تراجع سعر مزيج خام برنت إلى ما دون 50 دولارًا للبرميل الثلاثاء الماضي، علما بأنه كان يزيد عن 115 دولارًا للبرميل في يونيو الماضي.

2- تضارب مؤشرات البطالة في أوروبا. على الرغم من أن مؤشرات البطالة تسجل بعض التراجع في الولايات المتحدة الأمريكية، تبدو الصورة متضاربة بعض الشيء في أوروبا. ففي ألمانيا، أكبر الاقتصاديات الأوروبية، تدنت البطالة إلى مستويات قياسية في ديسمبر الفائت، مسجلة 6.5%، في حين تعاني إيطاليا من أسوأ معدلات بطالة في تاريخها على الإطلاق.

وشهدت البلاد، على سبيل المثال، أعلى معدل بطالة منذ العام 1977 في نوفمبر الماضي. معدلات البطالة المرتفعة في القارة العجوز لم تكن مثار جدل بين الأوساط السياسية فحسب ولكنها امتدت أيضا إلى الرموز الدينية مثل البابا فرانسيس بابا الفاتيكان الذي أعرب عن بالغ قلقه من أعداد العاطلين، وانعكاسات ذلك على الاقتصاد العالمي.

 3- تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية إلى ما دون 2%. يبحث المستثمرون عن مراهانات أمنة- ومن ثم يفضلون البعد عن الأسهم واللجوء إلى السندات. وفي محاولة لحماية استثماراتهم ومع المخاوف المتزايدة من الأحداث التي تعج بها منطقة اليورو واحتمالية تأثيراتها على الولايات المتحدة، لجأ الكثيرون إلى أذون الخزانة الأمريكية. وهبطت أدون الخزانة الأمريكية ذات الآجال 10 سنوات الثلاثاء الماضي إلى أدنى مستوياتها منذ مايو من العام 2013، إلى ما دون 2%. وفضلا عن ذلك، انخفض مؤشر "داو جونز" الصناعي في بداية العام الجاري.

وكانت تقارير قد خلصت إلى أن الاقتصاد العالمي في 2015 غالبًا سيكون أضعف بشكل ملحوظ مقارنة بعام 2014، وبالرغم من تقرير التوقعات الاقتصادية العالمية لصندوق النقد الدولي بأكتوبر 2014، الذي توقع زيادة نمو الاقتصاد العالمي من 3.3 % في عام 2014 إلى 3.8 % في عام 2015، إلا أن تلك التقارير تؤكد أن الاقتصاد العالمي سيتوسع فقط بنسبة 1.5 إلى 2.0 %.

 

الرابط/

http://www.ibtimes.com/global-economic-meltdown-3-signs-world-economy-could-be-deep-trouble-1776218

إقرأ أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان