رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

طارق رمضان: الهجوم على "شارلي إيبدو" خيانة للإسلام

طارق رمضان: الهجوم على شارلي إيبدو خيانة للإسلام

صحافة أجنبية

طارق رمضان

في مقابلة مع "ديموكراسي ناو"

طارق رمضان: الهجوم على "شارلي إيبدو" خيانة للإسلام

محمد حسن 08 يناير 2015 10:19

أجرى برنامج (ديموكراسي ناو) الأمريكي حوارا مع طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا وأستاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة في جامعة أوكسفورد، حول رؤيته لحادث الهجوم على مكتب صحيفة "شارلي إيبدو"، أمس الأربعاء، الذي أسفر عن مقتل 12 شخصا.

رمضان، وعلى الرغم من موقفه المعادي للرسوم المسيئة التي نشرتها الصحيفة عام 2012 عن النبي محمد، انتقد بشدة ذلك الحادث الدموي، مشددا على ضرورة إدانته وعدم تبريره تحت أي ظرف من الظروف.

 

وإلى نص المقابلة:
 
ديموكراسي ناو: ما رد فعلك على التطورات الحالية في فرنسا بعد مقتل 12 شخصا وإصابة العشرات في حادث الهجوم على مكتب صحيفة "شارلي إيبدو"؟

 

رمضان: علينا أن ندين ما حدث وما يحدث في باريس، وعلى العكس مما قاله المهاجمون إنهم قاموا بذلك انتقاما للنبي، فإن تلك ببساطة خيانة واضحة لديننا ومبادئنا، وهذا ليس مقبولا، وإنني لأبدي تعاطفي مع ذوي الضحايا والأهالي، ومهما حدث، فالشيء الذي يجب علينا قوله هو أننا بحاجة للانخراط والمشاركة في حوار ومناقشات جادة حول ما يحدث في فرنسا وأماكن أخرى في أوروبا، لكن بأي حال من الأحوال، علينا أن ندين ما حدث ونقولها بوضوح: تلك هي خيانة لمبادئنا وديننا وأي شيء ندافع عنه.

 

ديموكراسي ناو: هل أظهرت لك التقارير الإخبارية التي تواترت عن الحادث ماهية المسئول عن ذلك الهجوم؟

 

رمضان: حتى اﻵن، الشيء الوحيد الذي نعلمه هو أن المهاجمين كانوا يتحدثون عن الإسلام، وكانوا يتحدثون عن الرسول، وقالوا إن ذلك الهجوم انتقام له، لذا فإن الشيء الوحيد الذي يربطونه بالحادث هو ما كانت تقوم به الصحيفة الساخرة، وهذا هو الشيء الوحيد الذي علمته حتى اﻵن، وكما تعلمون أن شارلي إيبدو معروفة بنشرها سلسلة من الرسومات المسيئة على مدى العامين أو الأعوام الثلاث الأخيرة، وأعتقد أن الارتباط بين ما تقوم به الصحيفة والهجوم أصبح واضحا تماما.

 

ديموكراسي ناو: ما الشيء الأهم الذي تعتقد أنه ينبغي إدراكه اﻵن، بعد سلسلة الهجمات الأخيرة على الصحيفة وصحفييها، الذين سخروا من النبي محمد؟

 

رمضان: أعتقد أننا ندرك ما حدث، فبعض الشعارات والبيانات التي تخرج لنا من تنظيمات مثل "داعش" أو ما يطلق عليه الدولة الإسلامة في العراق وسوريا، يستخدمون بعض القضايا المثيرة للجدل في شتى أنحاء العالم ويستهدفون الصحفيين والمفكرين، وفي حقيقة الأمر هم يحاولون التركيز على بعض القضايا الحساسية في دول بعينها، لذا ينبغي على المسلمين في الغرب والمسلمين بشكل عام أن يكونوا واضحين حيال حقيقة إجراء حوار جاد في المجتمعات الغربية وأوروبا، وعلينا أن نوضح أن الإسلاموفوبيا هي العنصرية.

 

وعلينا أيضا أن نقف كمواطنين لتلك الظواهر من خلال الحوار الجاد وحشد القوى والتوجهات داخل المجتمعات ضد أي نوع من أنواع العنصرية، وأن نقاومها ونقوم بإصلاح عقول وقلوب مواطنينا، ولا يمكن أن نقبل أو ندعم تلك الأفعال التي تستغل الإحباط الموجود لدينا في الغرب من بعض الظواهر مثل المواطنة المتساوية والعنصرية واستغلال ذلك في تعزيز ما هو مرفوض وما ينبغي إدانته.

 

اقرأ أيضا:

صحافة-أجنبية/459487-نيويورك-تايمز-شارلي-إيبدو-منصة-للاستفزاز-الديني-والسياسي" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">نيويورك تايمز: "شارلي إيبدو" منصة للاستفزاز الديني والسياسي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان