رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

استطلاع: 44% من المصريين يرون دور الإخوان سلبيا

مقابل 43% يعتقدون إيجابية دورهم..

استطلاع: 44% من المصريين يرون دور الإخوان سلبيا

حمزة صلاح 20 ديسمبر 2014 22:07

أظهر استطلاع رأي حديث أجرته مؤسسة زغبي الأمريكية للأبحاث أن 43% من المصريين يعتقدون أن الإخوان المسلمين لعبوا دورا إيجابيا في التطورات التي طرأت على البلاد، مقابل 44% يرون أن دورهم كان سلبيا.

 

وأوضحت صحيفة "هافينجتون بوست" الأمريكية أن نتيجة الاستطلاع – التي تطابق نتائج استطلاعات أجرتها مؤسسات بحثية أخرى – تشير إلى استمرار المسار التصاعدي في تصنيفات الإخوان في الاستطلاعات التي أجرتها مؤسسة زغبي في مصر خلال العامين الماضيين.

 

ورأت أن هذه النتيجة لا تعني بالضرورة ازدياد شعبية جماعة الإخوان المسلمين في مصر، في ظل عدم الارتياح المتزايد حيال تطورات الأوضاع في البلاد، ويدل على ذلك الردود المنقسمة التي تلقتها مؤسسة زغبي من المصريين بشأن إذا ما كانت بلادهم تسير للأفضل أم للأسوأ منذ بداية الربيع العربي، عندما قالت نسبة 30% إن البلاد تتجه للأفضل، بينما رأت 29% أن البلاد تتجه للأسوأ.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الاستطلاع شمل ثماني دول: مصر ولبنان والأردن والعراق والسعودية والإمارات وتركيا وإيران، ورجح غالبية الذين شملهم الاستطلاع في هذه الدول - باستثناء تركيا - أن الإخوان لم يكن لهم دور إيجابي في بلادهم.

 

ففي السعودية رأى واحد فقط من بين كل خمسة ممن شملهم الاستطلاع أن الإخوان لعبوا دورا إيجابيا في البلاد، وفي الإمارات أكدت نسبة 63% الدور السلبي للإخوان سواء في بلادهم أو في مصر، وفي لبنان رأى 51% من المشاركين أن الإخوان مثلوا قوة سلبية في مصر، بينما كانت النسبة في الأردن التي رأت سلبية الإخوان في مصر 34%، كما مال العراقيون إلى تقييم دور الإخوان" target="_blank">دور الإخوان بالسلبي في مصر بنسبة 39% مقابل 32%، في حين قال العراقيون إن الإخوان كان لهم دور إيجابي في تونس بنسبة 31% مقابل 21%.

 

وعلق جيمس زغبي، رئيس المؤسسة البحثية التي أشرفت على الاستطلاع، بالقول إن نتيجة الاستطلاع في مصر تشير إلى حالة الاستقطاب الشديدة التي تعيشها البلاد، كما أعرب عن اعتقاده بأن نسبة 43% التي أيدت الإخوان هي في الأساس لا تعبر عن رضاها عن الجماعة ذاتها، بل عن رغبتها في تحسن الأوضاع المعيشية في البلاد.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان