رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

موسكو تايمز: مبيعات الأسلحة الروسية تجاوزت 13 مليارا في 2014

موسكو تايمز: مبيعات الأسلحة الروسية تجاوزت 13 مليارا في 2014

صحافة أجنبية

تحتل روسيا المركز الثاني بعد الولايات المتحدة في مبيعات الأسلحة في السوق العالمي بحصة 27%

برغم العقوبات المفروضة على صناعتها الدفاعية

موسكو تايمز: مبيعات الأسلحة الروسية تجاوزت 13 مليارا في 2014

محمد البرقوقي 18 ديسمبر 2014 12:32

ذكرت صحيفة "موسكو تايمز" الروسية أن مبيعات موسكو من الأسلحة تجاوزت حاجز 13 مليار دولار في 2014، وذلك برغم العقوبات الغربية المفروضة على صناعتها الدفاعية، وفقا لما ذكره فلاديمير كوجين مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وأضاف كوجين أن حافظة "الطلبيات" الخاصة بصناعة الأسلحة الروسية تستقر عند 48 مليار دولار.

 

وزادت مبيعات الأسلحة الروسية بنسبة 20% خلال الفترة ما بين 2012 و2013، مسجلة 31  مليار دولار العام الماضي، بالرغم من الركود الذي يشهده سوق السلاح العالمي، وفقا لتقرير صادر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام.

ونسب التقرير لـ سيمون ويزيمان، كبير الباحثين في المعهد قوله إن "الزيادات الكبيرة في مبيعات أسلحة الشركة الروسية في كل من العامين 2012 و 2013 تعزى في جانب كبير منها إلى الاستثمارات المستمرة في المشتريات العسكرية من جانب الحكومة الروسية خلال الألفية الحالية."

وقال التقرير إن نجاح روسيا التي تشارك عشر شركات منها في قائمة معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام والخاص بأكبر مائة شركة تصنيع أسلحة في العام 2013، يعوض التراجع الحالي في تجارة الأسلحة العالمية.

وأوضح التقرير أنه على الرغم من أن صناعة الأسلحة العالمية حققت ما إجمالي قيمته 402 مليار دولار في العام الماضي، فقد شهدت المبيعات تراجعا في السنوات الثلاث الماضية، مسجلة تراجعا بنسبة 3.9%  في 2012.

ومع ذلك، هبطت المبيعات بنسبة 2% فقط في 2013، في الوقت الذي أسهمت فيه الشركات الروسية وكذا الوافدون الجدد من الأسواق الناشئة الأخرى في زيادة المبيعات بصورة كبيرة، بحسب التقرير.

ولا يشتمل تقرير المعهد على الصين لعدم توفر أرقام دقيقة، علما بأن الشركات الصينية لإنتاج الأسلحة تمتلك ثاني أكبر موازنة في العالم.

والشركة الروسية التي سجلت اكبر زيادة في المبيعات في 2013 كانت "تاكتيكال ميسايلز كوربوريشن" The Tactical Missiles Corporation  مع نسبة قدرها 118 %، تليها "الماز انتي" Almaz-Antey مع نسبة 34%..

وأضاف المعهد أن الانسحاب من أفغانستان والعراق أحد الأسباب الرئيسية لتراجع نسبته 4 إلى 5 % في مبيعات شركات أمريكية للأسلحة. ورغم هذا التراجع فلا تزال الولايات المتحدة تحتل الصدارة على قائمة أهم 10 شركات، ست منها أمريكية. وتحتل شركة"«لوكهيد مارتن" المرتبة الأولى مع مبيعات قيمتها 35.5 مليار دولار في العام 2013 تليها شركة بوينج.

أما من ناحية العملاء، فقد سجل مبيعات المعدات العسكرية تراجعا في 2013 بنسبة 1.9 %، خصوصا بسبب الاقتطاع في موازنة الولايات المتحدة ودول غربية.

وكانت روسيا ثالث أكبر دولة تنفق على موازنة الدفاع بعد الولايات المتحدة والصين، وزادت إلى أكثر من الضعف نفقاتها العسكرية منذ العام 2004.

ووفقا لتقرير معهد ستوكهولم، تحتل روسيا المركز الثاني في مبيعات الأسلحة في السوق العالمي بحصة 27%، بينما تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المركز الأول بنسبة 29 %..

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان