رئيس التحرير: عادل صبري 01:28 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

توني بلير..من مناهضة السفاح الصربي إلى دعم السيسي

توني بلير..من مناهضة السفاح الصربي إلى دعم السيسي

صحافة أجنبية

السيسي وبلير

الإيكونوميست

توني بلير..من مناهضة السفاح الصربي إلى دعم السيسي

وائل عبد الحميد 17 ديسمبر 2014 20:40

"الرجل الذي تظاهر يوما داعيا للتدخل الدولي الليبرالي من أجل وقف ممارسات سلوبودان ميلوسيفيتش(السفاح الصربي)، يتحدث الآن عن "الضرورة الاستراتيجية" للتعامل مع مستبدين، بداية من فلاديمير بوتين... إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي صعد إلى السطة عبر انقلاب عسكري ضد الإخوان..والذي يعتقد بلير أن الغرب ينبغي أن يدعمه على نحو أكثر قوة".

جاء ذلك في سياق مقال مطول بمجلة الإيكونوميست البريطانية تحت عنوان ”الحياة بعد السلطة..عزلة توني بلير"،رصد ما اعتبرته تحولا مثيرا في أفكار رئيس الوزراء البريطاني الأسبق.

وإلى مقتطفات أخرى من المقال.

بالرغم من مقاومته فكرة أن عزل صدام حسين كان خطأ، فإن تحليله لما حدث في المنطقة غير اتجاهه نحو الطغاة.

استنبط بلير خلال فشل ثورات الربيع العربي، أنه كان من الأفضل ترك حسني مبارك في السلطة ومحاولة إحداث انتقال أكثر تدرجا في مصر.

وبعد أن لاحقته الانتقادات جراء تقديمه استشارات اقتصادية تطوعية للسيسي، حذر بلير من أن تجميد القائد العسكري السابق(السيسي) من شأنه أن "يسلب حصنا رئيسيا من أجل أمننا".

وبالرغم من الترابط الفكري لتلك الحجة، لكنها تؤدي إلى تشابك مع الأخلاقيات، مثلما تجسد في ضلوع بلير في تأسيس فريق استشاري للرئيس الكازاخستاني نور سلطان نظرباييف، الذي يحكم بلاده منذ ربع قرن.

وفي عام 2011، بعد شهرين من استئجار نظرباييف لفريق بلير لإسدائه النصح بشأن الإصلاحات والانتقال إلى الديمقراطية، فتحت الشرطة المحلية الكازاخستانية النار على متظاهرين في "جانوزن"، وقتلت 15 شخصا على الأقل.

ويبقى القمع عنيفا في كازاخستان، ولا يكترث رئيسها بإجراء انتخابات حقيقية.

وينكر بلير أنه يعمل كمستشار علاقات عامة للرئيس الكازاخستاني، مشيرا أن دوره هو "مساعدة البلاد في طريق التغيير"،..ولا يصف ما حدث بـ "المذبحة" ويكتفي بالقول إنها كانت "مواجهة عنيفة للغاية مات خلالها أشخاص".

حجة بلير بأن الغرب بحاجة إلى التعامل مع الطغاة لاستطاعتهم حماية شعوبهم من المتطرفين الذين يعتبرهم العدو الأكثر خطورة غير مكتملة، حيث تترك أسئلة مفتوحة حول متى يمكن التخلص من الحكام الظالمين مثل نظرباييف، المستعد للإشراف على مجازر ضد بني جلدته للبقاء في السلطة. وكذلك ما إذا كان حبس المستبدين لخصومهم، مثلما يفعل السيسي، يؤجج التطرف بدلا من مكافحته.

اقرأ أيضا

بلير-يصل-القاهرة-في-زيارة-تستغرق-يوما-واحدا" style="line-height: 1.6;">توني بلير يصل القاهرة في زيارة تستغرق يوما واحدا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان